تفسير رؤية بكاء الميت في المنام ابن سيرين weeping



مقدمة

ويشاهد الرائي العديد من الأموات الذين فارقوا هذه الحياة ، وتتنوع المشاهد التي يمكن أن يأتي بها الميت في الحلم ، ومنها ما يشاهده النائم من بكاء أحد الاموات كبكاء الأب والأبن أو الزوجة المتوفى ، فيتساءل عن التفسير الوارد لمثل هذا الرؤية ، وهنا نورد أكثر التفسيرات شيوعاً وأقربها للواقع وهي ما وردت لدى الشيخ علامة التفسير محمد ابن سيرين رحمه الله .

رؤية بكاء الميت

تأويل بكاء الميت في المنام



وبيّن الإمام ابن سيرين أن رؤية بكاء الميت ما هي إلا دلالة على رد الحقوق ، كرد الودائع والأمانات إلى أهلها ، وذلك انطلاقاً من أن روح الإنسان أمانة لديه ترد إلى الله وقت شاء ، وربما يتعدى ذلك ليدل على رجوع الغائب إلى أهله بسلام .

ومن رأى ميتاً يبكي بحرقة في منامه فعليه أن يراجع حياة الميت من حيث الديون والذنوب ، فبكائه في التأويل ندامة أو طلب صدقة له ، فيجب التصدق له ليرتاح .

ومن رأى ميتاً أتاه في حلمه ليخبره عن سعادته في موته فهي رؤية حق ، وإن بلّغه بأنه معذب في موته فهو على ما أبلغ فيه ، ويجب التصدق له ليرتاح في موته ، وإن رأى ميتاً مستبشراً يضحك في موته فهو على ما شوهد عليه من الحال ، ومثله في بكائه وحزنه، وإن رأى أن الميت يخبره بعدم موته ، فهو دليل قبول ذاك الميت في عداد الشهداء ، مصداقاً لقول الله تعالى ” وَلَا تَحْسَبَنّ الَلِذْيَن قُتِلُوْا فِيْ سَبِيْل الله أَمْوَات ” .

وتفسر رؤية بكاء الميت أيضاً حسب درجة البكاء ، فنحيب الميت عذاب له في الأخرة ، وصراخه أثناء البكاء هو هول العذاب وشدته ، ودموع الميت ندامه على عصية لم يتخلص منها في دنياه كالخصام أو قطع الرحم .

وصراخ الميت المتبوع بالبكاء دليل ضعف دينه في الدنيا ، فهو محب لدنياه كاره لأخرته ، ودفن الميت شر في التأويل ، ورؤية الموت دليل فقدان الممتلكات ، كفقد النظر أو المقتنيات الخاصة ، والموت بشكل عام فقر أو فقدان .

ومن مات في حلمه دون أن يحمل أو يدفن فهو رفعته في الحياة الدنيا ، واستغناؤه عن الناس ، وعودة أهل الموت للحياة شر ، فمن رأى أن الأموات خرجوا من قبورهم ليأكلوا طعام الأحياء فهو دليل تفشي الغلاء والبلاء في تلك المنطقة .

ورؤية الحي النائم بين الاموات دليل طول في عمره ، ورؤية نوم الميت راحة له وهناء في موته ، فهو من أهل الصلاح ، فالنوم في الحلم هدوء واستقرار حال ، وإن رأى النائم نفسه ميتاً وهو حي فهو فساد دينه ودنياه .

 

تأويل البكاء على الميت

وأما البكاء على الميت ، فقد بيّن الإمام ابن سيرين أنه محمود إن كان بصوت هادئ دون أن يصاحبه عويل في ذلك أو نياح ، فهو قرة عين في الرؤية ، فمن رأى أنه يبكي على إنسان ميت يعرفه ، وصاحب بكاءه النوح والجزع ، فهي إصابة الرائي بالمصائب أو الموت التي يتطلب النياح .

وأما رؤية النياح في النوم فهو دليل وقوع المصائب في ذاك المكان ، فهو نذير شؤم وتفرق أصحاب وأهل تلك المنطقة ، فهو غير محمود .

تأويل بكاء الأب الميت في المنام

وقد بيّن ابن سيرين أن من رأى أبوه الميت يبكي بحرقة في منامه ، فهو دليل أن أهل بيته افتقروا من بعده ، فهم في حاجة وتعس من الحياة ، أو لربما هو دليل المرض الذي يعاني منه أحد أبنائه .

كما ويدل بكاء الأب على الندم والظلم أحياناً ، واستبشار الأب خير في الحلم ، وعطيته شر ، ومن رأى أن أبيه يبكي وهو يمسك بيد أحد أبنائه فهو الموت والله أعلى وأعلم .

تأويل بكاء الأم الميتة في المنام

وبكاء الام المتوفى في المنام دليل محبة الأبناء لها ، أو لربما هي دليل محبتها للأبناء ، ومسح الأبن دموع أمه الباكية في الحلم دليل بر الوالدة ورضاها عنه في حياتها وأثناء موتها .

ولربما دلت دموع الام الميتة في المنام على بعض المعاصي التي ارتكبتها ، فهي تحتاج من ولدها أن يدعو لها ويبرها في موتها حتى يغفر لها .




التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

تفسير رؤية بكاء الحي والميت في المنام

تفسير حلم رؤية بكاء الحي والميت في المنام

رؤية البكاء

تفسير رؤية وحلم البكاء في المنام ابن سيرين Crying