تفسير رؤية السماء في المنام ابن سيرين sky



مقدمة

وتتعدد التفصيلات الواردة لرؤية السماء في المنام ، فقد يشاهد النائم سقوط السماء ودنوها إلى الأرض ، أو لربما كانت الرؤية عبارة عن تحطم السماء ، ومنهم من يشاهد السماوات السبع بأسمائها وترتيبها ، ولكن منها تأويل وراد لدى الإمام محمد ابن سيرين رحمه الله .

رؤية السماء

تأويل رؤية السماء في المنام



ورؤية السماء وما ينزل منها حق ، فما نزل منها أو جاء من ناحيتها تحقق وجاء من عند الله ، فمن رأى أنه يتساقط كرات نار من السماء بدل المطر ، دلت رؤيته على سقوط الأمراض عل الناس من الله ، أو هو دليل غلاء الأسعار ، وإن سقطت النار على الأراضي الزراعية فهو احتراق النبات أو قلة الزرع والحصاد .

وسقوط الماء أو غيره من المخصّبات للأرض من السماء ، ورأى النائم أنها أصابت الأرض ، كنزول الزيت أو العسل أو شعير ، فهو خصوبة المحصول وكثرة الزرع والنبات في ذاك المكان .

وتأتي السماء في المنام للدلالة على حشم السلطان وحجب سلطته وجبروته ، وذلك لعلو السماء عن السلطان البشري المتواجد في الأرض ، فهم عجزة أن يصلوا إليها أو أن يبلغوها ، وهو ضعاف أيضاً عن الخروج من تحتها وتجاوزها .

والصعود إلى السماء باستخدام السلم في المنام فهو القيام بأحد الأسباب التي تستحق أن ينال بها الرائي سلطاناً ورفعه ، بل وأدخل في جواره العديد ممن استضعفوا في الدنيا ، وذلك لبلوغ قوته مبالغ الملوك العظام ، وغن صعد إلها بلا سلم ، فهو الخوف من سلطان جائر وشديد ، وإن وصل إلى السماء نال المراد وتحقق، وإن رجع إلى الأرض نجا مما هو فيه .

وإن كان الصاعد إلى السماء مريضاٌ ، دلت رؤيته على  الهلاك بسبب العلة التي تصيبه ، فهي دليل صعود روحه إلى السماء بجوار ربها ، وإن عاد إلى الأرض أزداد ألمه ومرضه ، ويئس من النجاة ، ثم ينجّيه الله بقدرته ، ومن سقط من السماء فهو العطب في حال الرائي .

تأويل رؤية أبواب السماء

وأما رؤية الأبواب في المنام ، فهي الربا إن كثرت رؤيتها ، وخاصة إن خرج منها الذباب والعصافير والنحل، وإن كان عام قحطٍ وشوهد ذاك الحلم رزق الناس وفتحت عليهم أبواب الرزق  ، وذلك مصداقاً لقوله تعالى ” فَفَتَحْنَاْ  أَبْوَابَ السّمَاءِ بِمَاءٍ مّنْهَمِر ” .

ومن رما الناس بسهام منها ، فإن كانوا مرضى عوفوا من مرضهم ، وإن جرحت تلك السهام من أصابتهم وأخرجت منهم الدم ، فهو ظلم السلطان لكل من أصابه السهم ، وإن نزلت السهام منها بالاسم أو الشكل فهي دليل الفتنة التي تنتشر في الأنحاء .

تأويل دنو السماء من الأرض

ودنو السماء وقربها من البشر ، هو دليل قرب الله تعالى ، وذلك لأنهم من أهل الطاعات والاعمال والصالحات ، وربما دلت على استجابة الدعوى للملهوف والمضطر ، وذلك لأن الدعاء يكون برفع العين واليد إلى الله تعالى .

ودنو السماء دليل اقتراب الرائي من الإمام أو العالم ، وربما هو الرزق من الولد والسيد ، فهو للعزباء زواج ، وللمتزوج حمل ، وللحامل ولد .

تأويل سقوط السماء على الأرض

وأما سقوط السماء على الأرض فهو دليل هلاك السلطان ، وذلك إن كان يعاني من مرض ، وتدل على العودة إلى الديار إن كان مسافراً ، وقد يدل السقوط أيضاُ على الجدب والقحط في العام .

ومن رأى أن السماء وقعت وتحطمت على الأرض ، ورأى الناس يدوسون بأقدامهم حطامها ويحمدون الله ، فإن التقطوا من حطامها شيء فهو دليل الرزق والخصب والمال ، فإنها أمطار نافعة عظيمة النفع ، فالمطر عن العرب في التسمية هي السماء لنزوله منها .

ومن رأى أن السماء سقطت عليه أو على أحد أفراد عائلته بالتحديد ، دل على سقوط سقف بيتهم عليهم ، لأن اسم السماء عند الله السقف المحفوظ ، وإن سقطت السماء على أحد مريض في الواقع مات ، فإن لم يخرج من تحتها في منامه ألقي في قبرة على ظهرة .




التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

سقوط وتشقق السماء

تفسير رؤية تحطم وسقوط السماء في المنام ابن سيرين sky crash

رؤية أبواب السماء

تفسير حلم رؤية أبواب السماء - مفتوحة - مغلقة في المنام