تفسير حلم رؤية حواء في المنام لابن سيرين

نقدم تفسير حلم رؤية حواء في المنام لابن سيرين، تشير رؤية حواء زوجة آدم عليه السلام إلى العديد من معاني الخير وتحصيل البركة في المال والأولاد، فهي خصبٌ في العامِ، ورفعةٌ في الشَّأنِ، ونيل عزٍّ وشرف، إلا أن رؤيتها قد تحمل بعض الدلائل على الوقوع في الخطأ والزلل، ذلك إن تم رؤيتها مع آدم عليه السلام، وهنا نورد أهم ما جاء في هذا الحلم من تأويلٍ وتفسير في معجم تفسير الأحلام، وتفسير الأحلام الكبير.

تفسير حلم رؤية حواء في المنام لابن سيرين

رؤية حواء تحمل أوجه خير

حواء عليها السلام تشيرُ رؤيتها في المنام على تحصيل الرِّزق، ونيل الفائدة في الثِّمار، والزَّرع وتاج الأولاد، وجني الفوائد من الصناعة والنسج والحراثة، فمن رأى حواء وكان في معصيةٍ فذلك دليلٌ على توبته على ما مضى، والنَّدمِ عليه، مع القَبول والمعذرة، ومَ رأى زوج حواء أدم عليه السلام فإنَّه يسافرُ إلى الحجِّ، أو يرزق بالأولاد ويكون كثير النسل.

ومَن سمع حواء في المنام وهي تتكلم فأنصت لها فهو ممن يغترُّ بكلام امرأة، وقد يكون رجلاً سمع قول امرأته، فإن رأها بوجهٍ جميل فإنَّها أُمُّه، ذلك لأنَّها أمُّ المسلمين، وإن رأى ذلك من كان في غمٍّ أو نكد فرِّج عنه.

ومَن رأت حواء في منامها فإنَّها تعالجُ الحَبَل والولادة، وتُرزق أولاداً صالحين، وإن كانت مفارقةً لزوجها بالطَّلاقِ ردَّت إليه وإن كان قد فارقها بالسَّفر عاد إليها، واجتمعت به، ورُزقت من كدِّها رزقاً حلالاً، وربَّما رُزِقت بالشهادة أو أحد أبنائها.

ومَن رأى أدم عليه السلام زوج حواء دون أن تظهر عليه علامات الغضب، أو كان فرِحاً ضاحكاً فذلك دليلٌ على نيل الرفعة وعلو الشأن لمن رآه، ومَن كلَّمه في نومه نال العلم والفقه، ومَن تحول إلى شكله أو اتصف بصفاته وكان أهلا لتولي الولاية نالها، فإن رأى ذلك مَن كان عالماً فإنَّ النَّاس ينتفعون بعلمه، ورؤية أدم دليلٌ على كثرة المنامات التي يراها الرائي فهو نومه، فهو أول مَن رأها.

رؤية حواء تحمل أوجه شر

مَن رأى آدم وحواء عليها السلام فذلك دليلٌ على تغير حال الرَّائي من محلٍ شريف أو منصبٍ عظيم إلى ما دونه، أو هو الوقوع في الزَّلل، وإتيان المحظور، والوقوع في شماتة الأعداء، أو هي الهموم والأنكاد التي تصيب الرائي من جيرانه.

ومَن رأى حواء وقد عبس وجهها فذلك دليلٌ على الوقوع في النَّكد من جهة الأزواج والأولاد، فإن رأت المرأة حواء عليها السلام في المنام، فإنَّها تُدخل النكد والهموم على زوجها، بسبب صداقةٍ أقامتها مع من لا يليق به صحبته، وربَّما وقعت في مصيبةٍ في نفسها؛ ذلك لأنَّها أول من حاضت من النِّساء، وربَّما كان مِن نسلها من يسفكُ الدِّماء، ويقتل الأنفس التي حرَّم الله تعالى قتلها.

ومَن رأى أدم عليه السلام فهو في ذنبٍ يجب عليه التوبة منه، فإن رأى أنَّه ذبح أدم فإنَّه لا يطيع والديه وهو عاقٌّ لهما، ومَن رأها شاحب الوجه حزين فإنَّه يسافر سفراً بعيداً ويقع في المشاكل، ورؤيته كما في رؤية حواء تشير إلى كثرة النِّسان، ومرافقةِ جماعةٍ من أهل المكر.

 

 


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

تفسير حلم رؤية الحمى في المنام لابن سيرين

تفسير حلم رؤية الحمى في المنام لابن سيرين

تفسير حلم رؤية الخراب في المنام لابن سيرين

تفسير حلم رؤية الخراب في المنام لابن سيرين