تفسير رؤية وحلم الأنبياء والمرسلين في المنام ابن سيرين



مقدمة

رؤية الأنبياء والمرسلين صلوات الله وسلامه عليهم هي أحدى أمرين ، فهي بشارة خير أو إنذار من الله ، كما وتأتي على شاكلتين ، فإمّا أن يرى أحد الأنبياء والمرسلين على هيئته وشلكه الطبيعي دون أي تغير ، وهي بذلك تدل على صلاح صاحب الرؤية وتمام دينه ، وإما أن يراه عابس الوجه على غير طبيعة شكله ، أو أنه قتل نبي من أنبياء الله ، فهي إنذار لصاحب الرؤية على الأغلب .

رؤية الانبياء

رؤية آدم عليه السلام



وأما رؤية آدم – عليه السلام – فتختلف تفسير الرؤية باختلاف هيئتها ، فإن رءاه على صورته الطبيعية فقد نال صاحب الرؤية ولاية عظيماً ، وشرفاً كبيراً ، وذلك إن كان أهلاً للولاية فقد قال الله تعالى ( إني جاعل في الأرض خليفة ) ، وإن كلمه آدم فقد نال الرائي علماً واسعاً مصداقاً لقوله تعالى ( وعلّم آدم الأسماء كلها ) .

وقيل أن من رأى أدم عليه السلام فقد أغتر بقول بعض أعدائه ، وإن رآه على غير لونه دل ذلك على تنقل الرائي من منطقة إلى أخرى ثم العودة إلى المكان الأول الذي خرج منه .

رؤية إبراهيم عليه السلام

فمن رأى أبا الأنبياء إبراهيم – عليه السلام – رزق بالحج وذلك بعد مشيئة الله ، ومن ناحية أخرى فرؤيته تدل على إصابة صاحب الرؤية بأذى شديد وذلك من سلطان ظالم جائر ، ثم يظفر عليهم وينتصر على أعدائه ، وهي رؤية صالح عليه السلام .

ومن رأى إبراهيم في منامه غاضباً دل على عقوق الرائي لوالديه ، وإن مسح إبراهيم في المنام علي عيني الرائي وكان الرائي اعمى رد إليه بصره بإذن الله .

رؤية يوسف عليه السلام

ورؤية يوسف هو دليل ظلم وقطع صلة من الأقرباء للرائي ، ثم يصبح ملكاً تخضع له أعدائه ومن ظلموه ، ويكون عادلاً فيتصدق عليهم ، ومن رأى أن يوسف قد كلمه في المنام حصل على أشرف العلوم وأكثرها عزاً وهو علوم القرءان ، ومن أخذ من يوسف خفاً أو اثنين دل ذلك على انفتاح معبر في مكان الرؤية .

رؤية عيسى وأمه عليهما السلام

ورؤية عيسى في المنام دليل على خيرية صاحب الرؤية ، فهو رجل كثير الخير والنفع للغير ، كثير السفر والترحال لطلب العلم ويكرم بعلم الطب .

وإن كان الرائي لعيسى هي امرأة حامل ، دلت رؤيتها على ولادتها لاب حكيم ، ومن رأى مريم ابنة عمران ، فهو ذا منصب وجاه بين الناس ، وإن كان الرائي لمريم امرأة وكانت حامل ، ولدت أيضاً ولداً حكيما ً ، وإن افتري عليها رزقها الله بظهور براءتها ، وإن سجدت لمريم فقد دل ذلك على الجلوس مع الملك وتعظيمه .

رؤية باقي الأنبياء

فمن رأى شيثاً عليه السلام ، نال أموالاً عظيمة وعيشة كريمة ، ومن رأى إدريس ولد له ورع جميل ، ورؤية نوح عليه السلام هي طول العمر وكثرة البلاء مع الأعداء ، ثم ظفر بأعدائه وكان كثير الشكر لله ، وذلك  لقوله تعالى ( إنّه كان عبداً شكورا ) .

ورؤية اسحاق هو الإصابة ببعض الكرب والظلم من الأقرباء ، ثم تفرج من الله تعالى ويكثر الملوك من نسله ، ورؤية هود عليه السلام هو تسلط الأعداء على الرائي ، ومن رأى شعيباً فإنه يذهب بصره وذلك إن رآه مقشعراً ، وإن رآه على غير ذلك فهو ظلم يصيبه من الأقرباء .

ومن رأى موسى فإنه يهلك على يدي جبار ظالم من ظلمة السلاطين ، وإن رأى أن موسى ذاهب لحرب رزق الظفر على من ظلمه ، وكذلك رؤية هارون .




التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

رؤية الأنبياء والمرسلين

تفسير رؤية الأنبياء والمرسلين عموما أو أحدهم لابن سيرين

تفسير رؤية الشعور بالجوع والعطش

تفسير رؤية وحلم الجوع والعطش والشبع في المنام ابن سيرين