تفسير حلم رؤية المقبرة في المنام لابن سيرين

نقدم تفسير حلم رؤية المقبرة في المنام لابن سيرين، معنى رؤية دخول الجبَّانة في الحلم، رؤية القبر وبناء المقابر في المنام، تشير رؤية المقبرة أو المقابر إلى العديد من معاني الخير او الشر في التفسير، فمن دخول المقبرة والخروج منها إلى رؤية بناء المقابر ودخول القبور، والعديد من التفاصيل الأخرى التي جاءت لدى العديد من مفسري الأحلام، هنا نورد أهم ما جاء في هذا الحلم بالتفصيل.

تفسير حلم رؤية المقبرة في المنام لابن سيرين

جاء في خير رؤية المقبرة في المنام :

تشير رؤية المقبرة أو الجبَّانة إلى يوم الحساب، حيث يدخل فيها من سار إليه ويُمْضَى بمن وصل إليها، وهي محبس من جاء إليها، وتأتي لتدل أيضاً على كل دارٍ تمارس فيها العبادة والنُّسك والتَّخلى عن الدنيا، أو هي دار الرِّباط والبكاء والمواعظ ذلك لأنَّه يسكُنُها من غادر الدنيا وصار عبرةُ لغيره، فيُتَّعظُ لحالهم، وينكشف عليه أجسامهم المُنهكة، وقد سمَّاها النَّبيُ -صلى الله عليه وسلم – حين دخل فيها دار قومٍ مؤمنين، وسلم عليه بأنَّهم السابقون لقومٍ لاحقون.

تدل المقابر أيضاّ على إتيان الحق والخوض في الدفاع عنه، فمن رأى أنَّه قد دخل إلى مقبرةٍ يعرفها فزجر عنها ثم ردَّ ذلك المنع بكلامٍ حسنٍ يحمل الحكمة والبِرَّ والإنابة فإنَّه يدخل في أمر حقٍ بنصب فيه.

ومن رأى المقبرة وكان خائفاً نال الأمان والطمأنينة، وهي دليلٌ على الخوف والرَّجاء والعودةِ إلى الهدى بعد فترةٍ من الضلال، ومن رأى أنَّه نال في مقبرةٍ ولم يخف من ذلك دلَّت رؤيته على سلامة العقيدة وقوة الإيمان في نفسه، أو هي المحبَّةُ المغروزةُ في قلبه والشوق في رؤية الله ولقائه.

من رأى أنَّه دخل إلى المقبرة وكان سليماً في جسمه باكياً خاشعاً أو كان دخوله مع تلاوة كتاب الله عز وجل أو مصلياً مستقبلاً القبلة دلَّ ذلك على نيله الخير، فهو كثير الذِّكر وأداء النُّسك، منتفعٌ متَّعظ بما يسمعه ويراه من حال أهلها.

ومن رأى أنَّه قد دخل إلى مقبرةٍ وهو يرفع صوت الأذان فيها، دلَّ ذلك على أنَّه رجلٌ يعظُ من لا يوعظ من النَّاس، وأمر بالمعروف من لم يتبع، وقام على حقوق النَّاس بأمانة، وكان ذو شهادةٍ صادقة بين أقوامٍ من الجاحدين الكافرين المانعين لشهادة الحقِّ التابعين للزُّور، ومن دخلها خائفاً أمن من المكر أو مما يخشاه، فهي أمان الملهوف، ومبتغى الشقي.

وجاء في شر رؤية المقبرة في المنام :

تشير رؤية المقبرة من ناحيةٍ أخرى على الموت والأموات، فهي ملاذٌ لهم، وربَّما دلت على كل من مات الإيمان في قلبه مِنَ الكفَّارِ وأهل الذِّمَّةِ والبدع، وتدلُّ أيضاً على المُستخفِّين بالأعمال المُهكلة من دور الزُّنا والخمور، حيث السكارى فيها مترامين كأنَّهم موتى، والموت في التفسير فسادٌ في الدين، كما وتدلُّ المقبرةُ أيضاً على الوقوع في الأسر، ذلك لأن القبر سجنُ الميت، أو هي سجن الغافل الذي لا يصلي ولا يذكرُ الله تعالى فلا ترفع لهم أعمالُ خير.

من رأى في المنام أنَّه قد دخل إلى المقبرة سار إليها ومات فيها خاصةً إن رأى فيها بيوتاً تبنى، فإن لم يكن كذلك وكان ضاحكاً مستبشراً، أو كان عارية السوءةِ، بائلاً على القبور أو ماشياً مع الموتى فإنَّه يرافق أهل الشرور والبدع، ويصاحبُ جماعةً ممن فسد دينهم وهانت أنفسهم، فيسير على خطاهم ويصبحُ مثلهم، ومن رأى المقبرة ولم يدخلها وكان أمناً ناله الفزع والخوف.

ومن رأى أنَّه قد دخل مقبرةَ أهل الشِّركِ ناله الهمُّ والنَّكد، وربَّما شكَّ في دينه ووقع في مخاوف الكفر، ومن دخل إليها فداس عظام الموتى بأقدامه مات وقُبر معهم، ومن أتى المقابر فنبش بعض القبور ليجد فيها جثث الأحياء أو الأموات دلَّ ذلك على وقوع المصائب في تلك البلدة.

ومن كان مريضاً فدخل إلى مقبرةٍ ما فهي قبره ومنتهى أجله، فإن كان سليماً وقع في المرض، أمَّا رؤيتها لمن كان تاجراً ذو مغنمٍ فهو دليل فقدان الأرزاق والاموال، فهي له كالحياة وفقدانها دليل ضياع تلك الحياة.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

تفسير حلم رؤية التل أو الرابية في المنام

تفسير حلم رؤية التل أو الرابية في المنام لابن سيرين

تفسير حلم رؤية النبي محمد في المنام لابن سيرين