تفسير حلم رؤية الخصيتان في المنام لابن سيرين

تشير رؤية الخصية أو الخصيتان إلى عُرا الأعداء التي يصلون بها إليهم، فمن رأى نفسه خصياُ أو رأى خصيتاه قد قطعتا فإن ذلك دليلٌ على مكر الأعداء به، وربَّما وقع في المذلة والهوان، ومَن صار خصياً فإنَّه يوالي الأعداء، ويكون يداً في الإيقاع بهم، وهنا نورد أهم ما جاء في هذا الحلم مِن أوجه الخير والشَّر في تفسير الإمام محمد بن سيرين وذلك في كتاب تفسير الأحلام الكبير، ومعجم تفسير الأحلام.

تفسير حلم رؤية الخصيتان في المنام لابن سيرين

رؤية الخصيتان في المنام تحمل أوجه خير :

مَن رأى زيادةً في حجم خصيتيه أو قوَّتهما فوق قدرهما فإنَّه رجلٌ قويٌ، يستعصي على أعدائه أن يُلحقوا به الضرر، ومَن رأى شكل خصيته قد تغير إلى أحسن مما كانت عليه، فذلك دليلٌ على تغير حاله إلى الأفضل، ومَن قُطعت إحدى خصيته أو كلاهما في المنام فذلك دليلٌ على انقطاع البنات في نسله، ذلك إن كان في الرؤية ما يشير إلى الخير أو الراحة؛ لأنَّ الخصيتين هما الأنثيان، والبيضةُ اليسرى يكون الولد منها.

مَن نزع خصيته مِن مكانها، وأعطاها لغيره بطيب نفسٍ منه، دلَّ ذلك على أنَّه يولد له ولدٌ يكون عوناً له في أمور دنياه، ومَن رأى نفسه خصياً فإنَّه ينال مالاً لا يؤمنُ عليه أعدائه، ومَن رأى أن له عشر ذكورٍ وليس له خصية فذلك دليلٌ على أنَّه يولد له عشرةٌ مِن الأبناء الذُّكور ولا يولد له أنثى أبداً.

مَن رأى كأنَّ له خصيتان تعلو إحداهما عن الأخرى، دلَّ ذلك على تفاوت أولاده في المكانة، فإن رأى كأنَّ خصية غيره في يده فإنَّه ينال مالاً فوق ما لديه، ومَن عضَّ خصية غيره فإنَّ ذلك دليلٌ على محبَّته، ولمسُ الخصية دليلٌ على نيل الفرح والسرور، وإن رأت المرأة الحامل أن لها خصيتان كما الرَّجل فإنَّها تلدُ ولداً يسود قومه.

مَن رأى كأنَه صار خصياً في منامه فإنَّه ينال الهدايةَ مِن الله، الأمن مِن أن يقع في الفواحش التي يجرُّها الفرج، وربَّما نال منزلةً عاليةً في العبادة، وعفة الفرج،  ومَن رأى له قضيباً دون خصية فذلك دليلٌ على قوته في الحق، وخوفه مِن الظلم.، وقيل: مَن رأى نفسه خصياً نال الكرامة والحكمة.

مَن رأى خصياً مجهولاً فيه سماتٌ الصالحين مِن أهل الورع، وكلام الحكماء مِن العلماء فهو مَلَكٌ مِن الملائكة ينذر أو يبشر بقدوم خيرٍ، وإن كان الخصي معروفاً فهو بعينه لا يجري هذا المجرى، والخصي الأبيض مَلَكٌ الرحمة التي تحمل البشارة بالخير، والأسود الحبشي مَلَكُ العذاب الذي يحمل الهمَّ والغم.

رؤية الخصيتان في المنام تحمل أوجه شر :

الخصيتان في المنام هي عُرا الأعداء التي يصلون بها إليه، فمَن رأى خصيتيه قطعتا مِن غير أن يصيبهما المرض أو النتن، ومِن غير مكروهٍ فيهما، دلَّ ذلك على أن أعدائه يظفرون بقدر ما نِيل مِن خصيتيه، ومَن رأى المرض قد أصاب أحد خصيتيه أو كلاهما فذلك دليلٌ على ضعف قوَّته، ووهنه في دينه وديناه.

مَن رأى أن خصيته قد انتُزعت منه فإنَّ له ولدٌ يموت، ولن يكون له مِن بعد نسلٌ ولا ولد، فإن وهبها لغيره، فإنَّه يولد له ولدٌ ينسبُ لغيره، ومَن رأى خصيته في يد رجلٍ يعرفه فإنَّ ذلك الرَّجل يظفر به، فإن كان شاباً فإنَّه عدوٌ له، ومَن رأى أنَّه وكان له ولدٌ يريد أن يسافر فإنَّه لا يودِّعه ويموت في غربته.

مَن رأى أنَّه خصي، كتم الشهادة، ومَن رأى أنَّه تحول إلى خصياً، أو خصى نفسه أصابه الوهن والمذلة، وناله الخضوع عند مَن ينازعه، ومَن خُصي في منامه فإنَّه ممن سُلب مِنه النعم، وربَّما دلَّ ذلك على عدم التكلِّف، وإيثار الراحة، وسوء ما تخفيه النفس مِن نفاقٍ، وكفر.

مَن رأى أنَّ خصيتاه قد أصابهما خدشٌ أو جرح فذلك دليلٌ على ضرر يلحق بالمال، أو الولد،  فإن كان مع الخدشِ خروج للقيح، أو الدَّم، فذلك دليلٌ الموت، ومَن رأى الخدوش تملأ خصيته حتى أدت إلى سقوطهما فإنَّه يموت سريعاً، والخدشُ دليلٌ على الصفات السيئة التي يتصف بها الإنسان مِن كفرٍ أو فسوق.

مَن أحسَّ بالوجع في خصيتيه فقد أساء معاملة قومه، وهو يذكرونه بذلك، فإن كان الوجع لا يحتمل فإنّ ذلك الكلام مِن أحد الأقارب، ومَن رأى خصيته قد تيبست وقع في ضيق الحال، ومَن قُطعت خصيته وألقي بها على الأرض فذلك موتٌ يصيبه هو أو أحد أبنائه، ومَن قُطعت خصيته ثمَّ وضعت على أُذُنه فإن ابنته تنجبُ ولداً ليس مِن زوجها.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

تفسير حلم رؤية خصية الرجل في المنام لابن سيرين

تفسير حلم رؤية خصية الرجل في المنام لابن سيرين

تفسير حلم رؤية الخراب في المنام لابن سيرين

تفسير حلم رؤية الخراب في المنام لابن سيرين