تفسير حلم رؤيا الحج في المنام لابن سيرين

نقدم تفسير حلم رؤيا الحج في المنام لابن سيرين، تشير رؤية الحج إلى الكثير من معاني الرفعةِ وعلو الشأن إن تم في موعدته، وإلى وجهته المعروفة، إلا أنَّه قد يحمل بعضاً من أوجه الخسارة والعزل من المناصب إن تمَّ في نهاية وقته، وهنا نورد أهم ما ذكره المفسِّر في كتابه المعجم الكبير، وتفسير الأحلام الكبير.

تفسير حلم رؤيا الحج في المنام لابن سيرين

جاء في خير رؤيا الحج في المنام

  • من رأى أنَّه خرج إلى الحجِّ وكان ذلك في وقته، رُزق بالحجّ، وإن كان مريضاً عوفي مما يعانيه، وإن كان مديوناً قُضي ما عليه، وإن كان خائفاً أمن، وإن كان معسراً أُيسر، وإن كان في سفرٍ سلم، وإن كان تاجراً ربح، ومن رأى ذلك الحُلم وكان معزولاً من منصبٍ ردَّت إليه الولاية، والحجُّ فرج لمن كان في كربٍ، وهدى لمن كان في ضلالة.
  • ومن رأى في المنام أنَّه حجَّ حجَّة الإسلام، وقام بما يلزمُ من مناسكها، فطاف بالبيت، فذلك دليلٌ على استقامةِ أمره، وصلاح دينه، وقيل: الحجُّ في المنام دليلٌ على قضاء الحاجات، وفعل الخيرات، وربَّما دل الحج على زواج الأعزب.
  • ومن رأى نفسه يطوف حول الكعبة في حجّ أو عمرةٍ فهو دليلٌ على طول عمره، واستقامه أمره، ومن طاف بالبيت ولَّاه الأئمة أمراً شريفاً، ومن سمع نفسه يلبِّي في الحرم وهو في الحجِّ، فإنَّه يظفر على عدوه، ويأمن خوف الغالب.
  • ومن سافر إلى الحجِّ راكباً نال عوناً على قضاء ما فيه خيرٌ له ولغيره، والحجُّ تحقيق لما يهدف إليه الرائي، وركوب الجمل إن كان بختياً دليلٌ على الاستعانة برجلٍ قوي في تحقيق ذلك، ومن قاد قافلةً من الجمال فهو يستعين بامرأة.
  • ومن أدى فريضة الحجِّ وكان في يوم عرفة نالته رحمه، وصالح من هو في خصامٍ معه، ومن رأى ذلك وكان له غائب رجع إليه في أيسر الأحوال، ذلك أن الله عز وجل جمع بين أدم وحواء فيه، وعرَّفها له.
  • ومن رأى أنَّه صلى بالكعبة أثناء حجِّه فإنَّه يتمكَّنُ من بعض الرؤساء، وينال منهم أمناً وخيراً كثيراً، ومن أخذ من الكعبة شيئاً فإنَّه ينال من الخليفةِ شيئاً.

جاء في شر رؤيا الحج في المنام

  • ومن رأى أنَّه خرج إلى الحجِّ ففاته، فذلك دليلٌ على الخسران، والندم، فإن رأى ذلك من كان والياً عُزل، وإن كان تاجراً خسر، وإن كان في سفرٍ قُطع عليه الطريق، وإن كان سليماً في نفسه وماله، مرض وهلك.
  • ومن رأى أنَّه طاف حول الكعبةِ على فرسٍ رِمَكَةٍ فإنَّه يأتي ذات محرم، ومن لبَّى في حجِّه خارج الحرم فإنَّه يغلب أمام أعدائه، ويناله الخوف منهم، ومن رأى أنَّ الحجَّ واجبٌ عليه، ولا يحجُّ دل ذلك على خيانته للأمانة، وعلى جحوده لنعم الله فهو غيرُ شاكرٍ لها.
  • ومن قصد الحجَّ مشياً على قدميه فإنَّه يدخلُ في يمينٍ يحتاجُ إلى كفَّارة، ومن حجَّ ولم يعمل شيئاً من مناسكه فهو دليلُ بطلان الدين، وفساد الاعتقاد، ومن رأى أنّه يخرج إلى الحجِّ وحده، والنَّاس يودِّعونه فذلك دليلٌ على موته.

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

تفسير رؤية الحج والكعبة

تفسير حلم رؤية الحج والكعبة والحجر الأسود في المنام

رؤية الكعبة

تفسير رؤية حلم الحج والطواف حول الكعبة ابن سيرين Pilgrimage