التهاب الكبد: الأنواع والأعراض والعلاج

التهاب الكبد الأنواع والأعراض والعلاج

ما هو التهاب الكبد؟

يشير التهاب الكبد إلى حالةٍ التهابيةٍ تصيب الكبد. عادةً ما يحدث التهاب الكبد بسبب الإصابة بعدوى فيروسية، ولكن هناك العديد من الأسباب الأخرى المحتملة لالتهاب الكبد. وتشمل التهاب الكبد المناعي الذاتي، والتهاب الكبد الذي يحدث كنتيجة ثانوية للأدوية والسموم والكحول. التهاب الكبد المناعي الذاتي: هو مرض يحدث عندما يصنع جسمك أجساماً مضادة ضد أنسجة الكبد.

يقع الكبد في الجزء العلوي الأيمن مِن بطنك. يقوم الكبد بإتمام العديد من الوظائف الحاسمة التي تؤثر على عملية التمثيل الغذائي في جميع أنحاء الجسم بما في ذلك:

  • انتاج العصارة الصفراء، وهو أمرٌ ضروري لعملية الهضم
  • تصفية السموم من الجسم
  • إفراز البيليروبين (منتج من خلايا الدم الحمراء المتحللة)
  • تحليل الكولسترول والهرمونات والأدوية
  • تكسير الكربوهيدرات والدهون والبروتينات
  • تنشيط الإنزيمات، وهي بروتينات متخصصة وضرورية لوظائف الجسم
  • تخزين الجليكوجين (شكل من أشكال السكر) والمعادن والفيتامينات (أ، د، هـ، ك)

وفقاً لمصدرٍ موثوق به لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، يعيش ما يقرب من 4.4 مليون شخص حالياً مع التهاب الكبد المزمن C و B في أمريكا.

تختلف خيارات العلاج حسب نوع التهاب الكبد لديك؟ يُمكنك منع بعض أشكال التهاب الكبد من خلال التحصين واحتياطات نمط الحياة.

5 أنواع من التهاب الكبد الفيروسي

تشمل الالتهابات الفيروسية للكبد والتي تمَّ تصنفيها على أنَّها التهاب كبد وهي التهاب كبد من النوع A و  B و C و D و E. وهناك فيروس مختلف مسؤول عن كل نوع من أنواع التهاب الكبد الفيروسي.

أنواع التهاب الكبد

دائماً ما يكون التهاب الكبد A مرضاً حاداً وقصير المدى، في حين أنَّ التهاب الكبد D , C , B من المرجَّح أن يصبح مستمراً ومزمناً. عادةً ما يكون التهاب الكبد E حاداً ولكن يمكن أن يكون خطيراً بشكل خاص في النساء الحوامل.

التهاب الكبد A

يحدث التهاب الكبد A بسبب عدوى فيروسية بفيروس التهاب الكبد A (HAV). ينتقل هذا النوع من التهاب الكبد بشكلٍ شائع عن طريق تناول الطعام، أو الماء الملوث، أو بالبراز من شخصٍ مصابٍ بالتهاب الكبد أ.

التهاب الكبد B

 ينتقل التهاب الكبد B من خلال ملامسة سوائل الجسم التي تحمل العدوى (سوائل الجسم المعدية)، مثل الدم أو الإفرازات المهبلية أو السائل المنوي، والتي تحتوي بداخلها على فيروس التهاب الكبد B (HBV). يُمكن أن يسبب زيادة تعاطي المخدرات بالحقن، أو ممارسة الجنس مع شريك مصاب، أو مشاركة شفرات الحلاقة مع شخص مصاب بانتقال خطر الإصابة بالتهاب الكبد ب.

التهاب الكبد C

يأتي التهاب الكبد C من فيروس التهاب الكبد C (HCV). ينتقل التهاب الكبد ج من خلال الاتصال المباشر بسوائل الجسم المصابة عن طريق تعاطي المخدرات بالحقن ومن خلال ممارسة الجنس مع طرفٍ مصاب. يعدُّ التهاب الكبد (سي) من أكثر أنواع العدوى الفيروسية المنقولة.

التهاب الكبد D

يُعرف أيضاً باسم التهاب الكد الدلتا، وهو التهاب كبدي خطير يسببه نوع من الفيروسات يُسمى فيروس التهاب الكبدD (HDV) . يتم التعاقد مع فيروس الورم الحليمي البشري من خلال الاتصال المباشر بالدم المصاب.

أسباب التهاب الكبد غير المعدية

الكحول والسموم الأخرى

الإفراط في تناول الكحول وتعاطي المخدرات يُمكن أن يسبب تلفاً في ألياف الكبد والتهاباً فيها. يُشار إلى هذا النوع أحياناً باسم التهاب الكبد الكحولي. تصيب الكحول خلايا الكبد مباشرةً. مع مرور الوقت، يُمكن أن يسبب ذلك تلفاً دائماً ويؤدي إلى فشل الكبد وتليف الكبد، وتسمم وتندب الكبد.

تشمل الأسباب السامة الأخرى لالتهاب الكبد الإفراط في تناول الأدوية والتعرض للسموم بشكلٍ مستمر.

استجابة نظام المناعة الذاتية

في بعض الحالات، يحدث خطأ في الجهاز المناعي بأن يعمل على مهاجمة الكبد باعتباره جسماً ضاراً. يسبب ذلك التهاباً مستمراً يُمكن أن يتراوح من معتدل إلى حاد، مما يعوق وظائف الكبد في كثيرٍ من الأحيان. إنَّه أكثر شيوعاً في النساء مقارنة بالرجال.

أعراض التهاب الكبد الشائعة

إذا كنت مصاباً بأحد أنواع التهاب الكبد المزمن مثل التهاب الكبد B أو التهاب الكبد C، فقد لا تكون لديك أعراض في البداية. قد لا تحدث الأعراض حتى يؤثر الضرر على وضائف الكبد ويعمل على هبوطها.

تظهر علامات وأعراض التهاب الكبد الحاد بسرعة. تشمل:

  • إعياء حاد
  • أعراض تشبه الإنفلونزا
  • بول داكن اللون
  • براز شاحب
  • آلام حادة في البطن
  • فقدان الشهية على الطعام
  • فقدان غير مبرر في الوزن
  • جلد أصفر
  • اصفرار العين
  • اليرقان

يتطور التهاب الكبد المزمن ببطء، لذا قد تكون هذه العلامات والأعراض خفية جداً بحيث لا يُمكن ملاحظتها.

تشخيص التهاب الكبد

يتم تشخيص التهاب الكبد (C) عن طريق إجراء فحص الدم. قد تحتاج إلى إجراء أكثر من نوع من أنواع اختبارات الدم. سيأخذ مقدم الرعاية الصحية عينة من دمك مِن وريد في ذراعك. سيتم إرسالها إلى المختبر للاختبار، ويجب أن يتمكن طبيبك من إعطائك النتائج في غضون بضعة أيام. سيتم إرسال هذه العينة إلى مختبرٍ للاختبار، ويجب أن يتمكن طبيبك من إعطائك النتائج في عضون بضعة أيامٍ قليلة.

كما ويتم ذلك من خلال الفحص البدني، قد يضغط الطبيب برفق على بطنك لمعرفة ما إذا كان هنام ألم أو وجع، قد يلاحظ طبيبك التغير في حجم الكبد إن كان متضخماً. إذا كانت بشرتك أو عينيك صفراء فسوف يلاحظ طبيبك ذلك أثناء الفحص.

يهدف الاختبار الأولي للبحث عن الأجسام المضادة لالتهاب الكبد الوبائي، إذا كان الاختبار سلبياً ولا تعتقد أنَّك تعرَّضت للفيروس، فربَّما لا تحتاج إلى اختبارٍ آخر.

في حلة الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي من نوع سي، يُمكن أن يساعد التنميط الجيني الفيروسي في تحديد النوع المحدد من التهاب الكبد سي. ستوجه هذه المعلومة الطبيب في تحديد طريقة علاجك الأنسب.

علاج التهاب الكبد

يتم تحديد خيارات علاج التهاب الكبد على حسب نوع التهاب الكبد لديك وما إذا كانت العدوى حادة أو مزمنة.

  • علاج التهاب الكبد A: عادة لا يتطلب التهاب الكبد من هذا النوع علاجاً، لأنَّه مرضٌ قصير المدى. قد يُوصى بالراحة في الفراش إذا كان الأعراض حادة وتسبب الانزعاج. إذا كنت تعاني من القي أو الاسهال فعليك سؤال الطبيب واتباع ارشاداته.
  • علاج التهاب الكبد B: لا يتطلب علاج التهاب الكبد الحاد علاجاً محدداً. حيث يتم علاج التهاب الكبد المزمن B باستخدام مضادات الفيروسات. يُمكن أن يكون هذا النوع من العلاج مُكلفاً مادياً وذلك لأنَّه يجب أن يستكر لعدَّة أشهر أو لعدِّة سنوات.
  • علاج التهاب الكبد C: يتم استخدام الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج كل من الأشكال الحادة والمزمنة من التهاب الكبد C. يتم علاج المصابين بهذا النوع من التهاب الكبدي عادةً من خلال مزيج مِن العلاجات المضادة للفيروسات.
  • علاج التهاب الكبد D: لا توجد أدوية مضادة للفيروسات لعلاج هذا النوع من التهاب الكبد في الوقت الحالي.

نصائح للوقاية من التهاب الكبد

النظافة

إنَّ الحفاظ على النظافة الجيدة والصحية هي إحدى الطرق الرئيسية التي تساهم في الوقاية من الإصابة بالتهاب الكبد من نوع A,E.

  • المياه المحلية
  • جليد
  • المحار النيء أو غير المطبوخ جيداً
  • الفاكهة والخضار النيئة

يمكن الوقاية من التهاب الكبد B و C و D والذي تنتقل عن طريق الدم الملوث عن طريق:

  • عدم مشاركة إبر المخدرات
  • عدم مشاركة شفرات الحلاقة
  • عدم استخدام فرشاة أسنان شخص آخر
  • عدم لمس الدم المسكوب

يُمكن أن ينتقل التهاب الكبد B من خلال ممارسة الجماع الجنسي والاتصال الحميم غير الآمن. يُمكن أن يساعد ممارسة الجنس الآمن باستخدام الواقي الذكري وسدود الأسنان في تقليل خطر الإصابة بالعدوى.

اللقاحات

اللقاحات إجراءٌ وقائي مهم في سبيل الوقاية من التهاب الكبد. تتوفر لقاحات لمنع تطور التهاب الكبد A و B. يقوم الخبراء حالياً بتطوير لقاحات ضد التهاب الكبد C. يوجد حالياً لقاح التهاب الكبد E في الصين.

مضاعفات التهاب الكبد

عادة ما يؤدي التهاب الكبد المزمن B و C من مشاكل صحية أكثر خطورة. لأنَّ الفيروس يؤثر على الكبد، وبذلك فإنَّ الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد المزمن B و  Cمعرضون لخطر:

  • مرض الكبد المزمن
  • التليف في الكبد
  • سرطان الكبد

عندما يتوقف الكبد عن العمل بشكلٍ طبيعي، يُمكن أن يحدث فشل الكبد. تتضمن مضاعفات فشل الكبد:

  • اضطرابات النزيف
  • تراكم السوائل في البطن
  • زيادة ضغط الدم في الأوردة
  • فشل كلوي

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

الأنواع الخمسة لالتهاب الكبد

الأنواع الخمسة لالتهاب الكبد

ما هو التهاب الكبد؟

ما هو التهاب الكبد؟