ما هي المحاسبة المالية

المحاسبة المالية علم اجتماعي متطور، يواكب التغيرات التي تطرأ على المجتمع؛ لأن المعلومات التي تقدمها المحاسبة هي أساس اتخاذ العديد من القرارات الاقتصادية، سواءٌ كانت تختص بالأفراد المستثمرين داخل الشركة، أو المجتمعات التي تعتمد على تلك الشركات في تحقيق اقتصاد محلي جيد، فعلى مستوى الأفراد الذين يسعون إلى افتتاح مشروع اقتصادي جديد، أو شراء قطة أرض للاستثمار، فإن عليه أن يحدد مدى قدرته على تمويل مثل هذا القرار، وكذلك الشركات القائمة التي تقرر فتح خط إنتاجي جديد، أو التوسع في إنشاء فرع جديد، فإنَّها ترجع إلى دراسة مدى نجاعة هذا القرار، والعائد الاقتصادي الذي يُمكن أن يحققه في حال تم التمويل، وهكذا الحال بالنسبة للدولة، فحين تقرر أنَّها ستقوم بفتح مشروع استثماري جديد، أو زيادة نفقاتها الجارية من رواتب الموظفين، أو أجور المناطق التابعة لها، فإنَّها تدرس العائد المتوقع له، والمصاريف التي تحتاجها لضمان استمراره.

ما هي المحاسبة المالية

من هذا كلِّه نستطيع القول أن المحاسبة تلعب دوراً فاعلاً كنظام معلومات في عمليات مستمرة ومترابطة، حيث أنّها تقوم بحصر العمليات المالية التي قامت بها المنشأة ومعالجتها، ومِن ثمَّ تحويلها إلى تقارير مالية تفيد أصحاب القرار في اختيار القرارات السليمة خلال الفترة التي تغطيها تلك البيانات.

تعريف المحاسبة المالية

تتعدد التعريفات التي تصف المحاسبة المالية؛ وذلك لاختلاف الزمان التي وضعت فيه، ومدى الأمور التي كانت تغطِّيها، كما وتختلف باختلاف الجهة التي عرَّفتها؛ لأنَّ كل جهة منها تصوغ التعريف بما يناسب احتياجاتها، لا سيما أنَّها من العلوم المرنة القادرة على تغطية احتياجات العديد من الأطراف في آنٍ واحد.

 فقد عرفتها جمعية المحاسبة الأمريكية بأنَّها عملية تشخيص، وقياس، وإيصال المعلومات الاقتصادية ( المالية) بشكلٍ يُمكِّن الأطراف ذات العلاقة مِن الحكم على الأمور المالية للمنشأة، واتخاذ القرارات الحاسمة والمناسبة بشأنها.

كما عرَّفها معهد المحاسبين القانونيين الأمريكيين (AICPA) في النشرة المحاسبية رقم (4) الصادر في شهر 10 عام 1970 بأنَّها نشاك خدمي، وظيفتها تزويد المعلومات الكمية، ذات الطبيعة المالية أساساً، بالنسبة لمنشأة معينة، والذي يقصد منها أن تكون مفيدة لذوي العلاقة في اتخاذ القرارات الاقتصادية الرشيدة.

غير أننا نرى أن أشمل تعريف في هذه المرحلة، وبما يحقق الهدف في بيان تفاصيل المحاسبة، ووصفها بشكل شامل هو :

المحاسبة هي علم يشتمل على مجموعة من القواعد والمبادئ والأسس والنظريات التي تستخدم في تحليل وتسجيل وتبويب وتصنيف العمليات المالية من واقع مستندات مؤيدة لها، وذلك بهدف التعرف في نهاية الفترة المالية على نتيجة أعمال المشروع من رحبٍ أو خسارة ومعرفة مركزها المالي.

من هذا التعريف يتضح لنا أن للمحاسبة بعدين أساسين : بُعد فني وعلمي، حيث يتمثل البعد العلمي في اعتماد المحاسبة على مجموعةٍ من الأسس والقواعد والنظريات، وكلُّ ما يقوم على اسس ونظريات فهو علم. أمَّا البعد الفني فهو كيفية ممارسة الجانب التطبيقي للمحاسبة، وذلك من خلال تبويب، وتصنيف أعمال المشروع وفق قواعد وأسس يغلب عليها الطابع الاجتهادي، فعمليات التصنيف والتبويب هي عمليات فنية تطبيقية، وبذلك فإن المحاسبة علمٌ وفن.

كما ويقودنا تعريف المحاسبة إلى التفرقة بينها وبين مسك الدفاتر، حيث نعني بمسك الدفاتر Book keeping بأنَّه ” هو فن تدوين العمليات المالية لأي مشروع أو منشأة في دفاترها واستخراج النتائج وفقاً لمبادي المحاسبة”. ومن هذا التعريف يتبين أن المحاسبة Accounting أكثر شمولية من مسك الدفاتر، حيث أن ماسك الدفاتر يقوم بالأعمال التطبيقية أو الميكانيكية في المحاسبة دون ضرورة معرفته بالأسس والقواعد، وإنَّما يكتفي بمعرفة الطرق المستخدمة في تسجيل وتحليل العمليات المالية واستخراج النتائج ( الجانب الفني).

أهداف المحاسبة المالية

على الرغم من أن الهدف الأساسي للمحاسبة المالية هو التعرف على نتيجة أعمال المشروع من رحبٍ أو خسارة،؛ وذلك لخدمة أطراف مستفيدة، إلا أنّها تهدف بشكل عام إلى تحقيق ما يلي  :

  1. تسجيل Recording جميع العمليات التي تتم في المشروع عند حدوثها مباشرةً، وذلك وفقاً لتسلل وقوعها بهدف الرُّجوع إليها عند الحاجة.
  2. تبويب Classification العمليات المالية التي بهدف تسهيل تحديد نتائج الأعمال، والتعرف على مديونية  ودائنية المشروع، وما تملكه المنشأة من أصولٍ وما عليها من التزامات.
  3. استخراج نتائج أعمال المشروع، وبيان مركزه المالي؛ وذلك للتعرف على موجودات والتزامات المشروع، وما يطرأ عليها من تغيير في نهاية الفترة المالية السابقة حتى تاريخ إعداد التقرير المالي والقوائم الختامية.
  4. توفير معلومات تخدم أغراض فئات من داخل وخارج المنشأة، مِن المُلَّاك، والعالمين، والمستثمرين الحاليين والمتوقعين، والحكومة.

الفئات المستفيدة من المعلومات المحاسبية

أشرنا سابقاً إلى أنَّه من ضمن أهداف المحاسبة هو توفير معلومات تخدم عدَّة فئات، وهذه الفئات يمكن أن تقسم إلى قسمين أساسين، فئات داخلية، وأخرى خارجية.

المجموعة الأولى : فئات من داخل المشروع

تتنوع الفئات الداخلية التي تستفيد من المعلومات المحاسبية التي يقدمها قسم المحاسبة في المنشأة، وتلك الفئات هي :

  1. مالكي المشروع  Owners: مُلَّاك المشروع هم الفئة المسؤولة عن تمويل المشروع منذ بدايته وحتى انتهائه؛ ولذلك تحرص هذه الفئة على معرفة وضع المشروع من الناحية المالية، ليحددوا جدوى البقاء فيه، وما إذا كانوا قد حققوا أرباحاً في هذا الاستثمار أم خسائر، كما تساعدهم تلك البيانات في اتخاذ قرارات صائبة حول البقاء في استثمار أموالهم فيه أو استردادها كلياً.
  2. إدارة المشروع Management : مِن أجل نجاح المشروع لا بد على الإدارة من توخي الحذر في اتخاد القرارات الاستثمارية، فهي المسؤولة عن نقله من نجاحٍ إلى نجاح، أو إفشاله، ومن هنا كان لا بد لها من الاعتماد على بيانات مالية حول وضع المشروع تأخذها من قسم المحاسبة.
  3. العاملين في المشروع Employees : كثيراً ما يبدي الموظف داخل الشركة عدم الاهتمام بالوضع المالي للمشروع، مبرراً ذلك أنَّه سيحصل على راتبٍ ثابتٍ له دون تأثره بحالة المشروع المالية، وهذا أسلوب خاطئٌ من الإدارة، إذ يجب على إدارة المشروع الناجح أن تصرف المكافآت والعلاوات للعاملين في حال زيادة دخل المشروع.

المجموعة الثانية : فئات من خارج المشروع

لا تقتصر الجهات المستفيدة من المعلومات المحاسبية على العاملين في داخلها، بل إن أكثر تلك الأطراف استفادة تكون ضمن الأطراف الخارجية كتالي :

  1. المساهمين المرتقبين في المشروع Potential Investors : يبحث المستثمر عن أفضل المشاريع الربحية من أجل وضع أمواله بها، ومِن هنا كان لا بد من اطلاعه على بيانات محاسبية تعكس حال المشروع المالي، من أجل اتخاذ قرار صائب في ما إذا كان الاستثمار في هذا المشروع مجدياً أو الانتقال إلى غيره.
  2. المحللون الماليون  Financial Analysts : يهتم المحلل المالي بالحصول على بيانات مالية حول وضع المشروع من أجل إخضاعها للتحليل، ومِن ثمَّ تقديم النصح والإرشاد للمستثمرين حول جدوى الاستثمار بها، والتعامل مع أسمها، وسنداتها بالبيع أو الشراء.
  3. الدائنون والموردون  Creditors : يحتاج المقرض للمشروع، أو المورد له أن يحصل على رؤيةٍ مستقبلية حول الوضع الاقتصادي للمشروع، وذلك للاطمئنان المبدئي حول إمكانية حصوله على أمواله.
  4. الجهات الحكومية Government : تهتم الحكومة بالبيانات المحاسبية لأغراض دعم الاستثمار، وتحصيل الضرائب لصالح خزينة الدولة.

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

أهمية المحاسبة المالية

أهمية المحاسبة المالية

ما هي مبادئ المحاسبة GAAP

ما هي مبادئ المحاسبة GAAP