تفسير رؤيا المسجد والمحراب والمنارة ومجالس الذكر ابن سيرين



تحدث ابن سيرين – رحمه الله – عن تفسير وتأويل رؤيا المسجد والمحراب ومجالس ذكر الله ، فبين في عدة من كتبه تفسيرات لتلك الاحلام ، وهذا ما يتم توضيحه في هذا الموضوع .

تفسير رؤيا المسجد والمحراب والمنارة ومجالس الذكر ابن سيرين

  • من رأى في منامه مسجدا ، محكما ، عامراً ، فإنّ المسجد رجل عالم يجتمع الناسعنده في صلاح وخير وذكر الله تعالى لقوله ” يذكر فيها اسم الله كثيرا ” .


  • فإن رأى كأن المسجد انهدم فإنّه، يموت هناك رئيس صاحب دين ، فان رأى أنّه يبني مسجداً ، فإنّه يصل رحمه ، ويجمع الناس على خير، وبناء المسجد يدل على الغلبة على الأعداء ، لقوله تعالى “قال الذين غلبوا على أمرهم لنتخذن عليهم مسجدا ” .
  • فإن رأى كأنّ رجلاً مجهولاً أَمّ بالنّاس في مسجد ، وكان إمام ذلك المسجد مريضاً ، فإنّه يموت .
  • فإن رأى كأنّ مسجداً تحول حماما ، دلّ على أنّ رجلاً مستوراً يرتكب الفسوق .
  • ومن رأى كأنّ بيته تحول مسجدا ، أصاب شرفا ، وصار داعياً للنّاس من الباطل إلى الحق .
  • ومن رأى كأنّه دخل مع قوم مسجداّ ، فحفروا له حفرة فانه يتزوج .
  • ومن رأى كأنّه يصلي في المحراب ، فإنّه بشارة خير ، لقوله تعالى ” فنادته الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب ” فإن كان صاحب الرؤيا امرأة ، وَلدت بنتاً ،
  • ومن رأى كأنّه يصلي في المحراب صلاة لغير وقتها ، فإن ذلك خير لعقبه من بعده .
  • فإن رأى بأنّه بال في المحراب قطرة او قطرتين او ثلاثا فإنّه يولد له ابن نجيب وجيه .
  • وأما المنارة فهو رجل يجمع الناس على خير، وانهدام منارة المسجد موت ذلك الرجل ، وخمول ذكره ، وتفرق جماعة ذلك المسجد ، ومنارة الجامع صاحب البريد ، أو رجل يدعو الناس الى دين الله .
  • ومن رأى كأنّه سقط من منارة في بئر، ذهبت دولته ، أو دلت رؤياه على أنّه يتزوّج من امرأة سليطة وله امرأة ذات دين وجمال .
  • ومن رأى كأنه يصلي في بيت المقدس ، ورث ميراثا عظيماً ، أو تمسّك ببر  .
  • وإن رأى أنّه على مصلى ، رزق الحج والأمن ، وذلك لقوله تعالى ” واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى ” .
  • ومن رأى أنّه يصلي في بيت المقدس إلى غير القبلة ، فإنّه يحج ، فإن رأى كأنه يتوضأ في بيت المقدس ، فإنه يصاب في شيء من ماله ، والخروج من بيت المقدس، يدل على سفر وذهاب ميراث منه ،إن كان في يده .
  • فان رأى انه أسرج في بيت المقدس سراجاً ، أُصيب في ولده ، أو كان عليه نذر في ولده يلزمه الوفاء به .
  • وأمّا العالِم فهو طبيب الدين ، والمذِكر الناصح ، لقوله تعالى ” وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين ” فان رأى كأنه يذكِّر وليس من أهله ، فإنّه في وهم ومرض ، وهو يدعو الله تعالى بالفرج ، فإن تكلم بالحكمة ، شفي ، وقضى ديناً إن كان عليه  دين ، ونصر على من ظلمه ، وإن تكلم بالجهل والخطأ تعسر عليه الامر وصار ضحكة يستخف به .
  • والقاص رجل حسن المحضر لقوله تعالى ” نحن نقص عليك أحسن القصص ” فان رأى كأنه يقص أمِن من خوف لقوله تعالى ” فلما جاء وقص عليه القصص قال لا تخف ” وان رآه تاجر نجا من الخسران .
  • وإن رأى في مكان مجلس ذكر، وقراءة قرآن ، ودعاء ، وإنشاد أشعار زهدية ، فإن ذلك الموضع يعمر عمارة محكمة ، على قدر صحة القراءة ، وإن وقع في القرآن لحن أو خطأ في القراءة ، لم يكمل ولم يتم  التفسير ، وإن أنشد أشعار الغزل ، فتلك ولاية باطلة .



التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

تفسير رؤيا الآذان والإقامة في المسجد والكعبة ابن سيرين

تفسير رؤيا الآذان والإقامة في المسجد والكعبة ابن سيرين

تفسير حلم ورؤيا العبد نفسه بين يدي الله لابن سيرين