القولون أسبابه وعلاجه بالأدوية والأعشاب



مقدمة

يعتبر أمراض القولون ومشاكله أحدى شكاوى العصر الحديث ، حيث أصبحت ظاهرة منتشرة الحدوث ، سواء كانت مشاكل القولون العصبي أو الهضمي ، ويحدث هذا المرض العصبي نتيجة للعديد من المسببات والامراض ، كما وينتج عنه بعض الاعراض الجوهرية الدالة عليه ، وبالتالي نبين أعراض وأسباب هذا المرض ، وكيفية علاجه والوقاية منه .

علاج القولون

الأسباب



تتنوع الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالقولون ، وذلك لكثرة انواعه وتفرع مسبباته ، وبشكل عام يمكن القول ان القولون هو أحد الأمراض العصبية الناتج عن حالات الانزعاج والتوتر ، مما لا يعفي نوعية الطعام من دورها في الإصابة به ، فينصح الأطباء بالابتعاد عن تناول المأكولات الحارة والتي تحتوي على البهارات ، كما ويفضل تناول الطعام المسلوق وتجنب المقلي منه ، فضلاً عن الابتعاد عن الدهون .

كما ويعتبر اجراء الحجامة الإسلامية أحد العناصر المساهمة في علاجه ، وخاصة الحجامة التي تستهدف المنطقة العلوية لفم المعدة .

أنواع القولون

تتعدد انواع هذه المرض ، ويعتبر القولون العصبي أو ما يعرف باسم IRRITABLE BOWEL SYNDROME هو الاكثر انتشاراً بينها ، مما يستدعي بيان اسبابه وطرق علاجه .

والقولون العصبي هو عبارة عن مجموعة من الأعراض التي يشتكي منها المريض كألم في المنطقة السفلية من البطن والانتفاخ والإمساك المتكرر .

وتتميز هذه الانواع من القولون بعدم ظهور أية خلل عضوي أو تغير تشريحي أو أي علامات وإشارات غير طبيعية في جسم المريض عند إجراء الفحوصات ، فهو مرض غير ناتج عن خلل في أحد الأعضاء أو قصور في وظائفها ، كما ولا يمكن أن يتحول هذا المرض إلى أي مرض أخر فهو غير متطور في ذاته ، وبالرغم من ذلك ، فإن نسبة المصابين به ترتفع في أوساط الناس لتصل إلى أكثر من 40 %  ، وتكثر في أوساط النساء أكثر مما تتواجد عند الرجال ،

أسباب القولون العصبي

والقولون العصبي ناتج عن الحالة النفسية للمريض ، فهو يزيد سوءاً كلما زاد التوتر والحدة العصبية لدى المصاب ، كما وقد ينتج عن سرعة الاكل والعادات الغذائية ، فهو ناتج أيضاً عن خلل في وظيفة المعدة والأمعاء الدقيقة ، مما يسبب خلل في عملية الهضم ، وبالتالي يجب الابتعاد بشكل عام البيض والحليب والمشروبات الغازية التي تسبب تجمع لتلك الغازات  في المعدة ، كما ويجب تنجب البقوليات ، كما ويجب الحفاظ على الحالة النفسية المستقرة .

وعادة يظهر هذا النوع من القولون في بداية سن الشباب وفي مقتل العمر ، ونادراً ما يصاب بها الشخص في سن الخمسين .

نصائح لعلاج القولون العصبي

  1. التقليل من التوتر العصبي : ويكمن السر في هذه الطريقة بالتعرف على الأوضاع النفسية المقلقة للمريض والتي تسبب له التوتر العصبي ، ومن خلال التعرف عليها يمكن إعطاءه بعض الطرق السليمة لتجاوزها والتخفيف من حدتها ، مع التوضيح للمريض أن هذا القولون لا يمكن أن يتطور لأي مرض خبيث ، والذي يسبب زيادة التوتر لدى أغلب المصابين به .
  2. الاهتمام بنوعية الطعام : وكما ذكرنا سابقاً أن القولون ما هو إلا اضطراب في عملية الهضم ، وبالتالي يجدر الابتعاد عن كل الأطعمة صعبة الهضم أو المحتوية على نسبة عالية من الغازات والدهون ، كالبقوليات والبيض والحليب ، وتجنب المشروبات الغازية .
  3. تناول الألياف الطبيعية : وتعمل هذه الألياف على دعم عملية الهضم وتعويض الخلل الحاصل فيها ، وتتواجد هذه الألياف الخضراوات والفواكه ، وتقدر الكمية اللازمة منها للشخص الطبيعي 25-35 جم يومياً .
  4. الأدوية القابضة والمسهلة : وتستخدم الأطعمة المسهلة في حالات الإمساك الشديدة ، والقابضة لعلاج الإسهال ، وهي مواد تعمل على انتظام القولون بطرق مختلفة ومتباينة ، وهي لا تؤخذ إلا باستشارة طبية وتشخيص للحالة .
  5. أدوية مقاومة للاكتئاب .

علاج القولون

وفي الختام يمكن علاج القولون بشتى أنواعه وتخفيف الألم الناتج عنه من خلال استخدام مغلي النعناع ، أو مشروب الحبة السوداء بمقدار  ملعقة واحدة وتخلط في عصير الكمثرى وتشرب كل صباح .

كما وبينت الدراسات أن أوراق الكرنب أو الملفوف فعالة في علاج اضطرابات المعدة مع مراعاة طرق الاستخدام السابقة .

وأخيراً إن متلازمة القولون العصبي أو القولون بشكل عام لا تسبب أي خطورة على حياة المصاب ، كما ولا يمكن ان تتطور إلى أية مرض خطير أو خبيث ، فهي واضحة الأسباب وسهلة العلاج ، وبالتالي فالنفسية علاج فعال لهذا المرض .




التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

علاج البواسير

البواسير أسبابه وطرق علاجه بالأدوية والأعشاب

طرق علاج النحافة بالأدوية والأعشاب