أسباب حموضة المعدة وعلاجها بالأدوية والأعشاب



مقدمة

تعتبر الحموضة أحد الأعراض المعوية شائعة الحصول ، والتي تسبب الحرقة المعدية والحلقية للمريض ، فما هي أسباب هذه الظاهرة ؟؟؟ وما طرق الوقاية ؟؟؟ وكيف يمكن علاجها مؤقتاً أو نهائيا .

وتعتبر الحموضة احد الحالات المرضية الناتجة عن زادة افراز حمض الهيدروكلوريك من المعدة ، وتأتي نتيجة الإخلال بعملية معادلة الحمض لنقص لبعض الانزيمات ، مما يؤدي إلى افراز تلك الحموضة بشكل مستمر ، وفي بعض الاحيان قد يتسبب بها ضعف عضلة المريء .

حموضة المعدة

أسباب الحموضة



تتنوع الأسباب التي تؤدي إلى ظهور مثل تلك الظاهرة ، فمنها ما يتعلق باضطرابات داخل المعدة ، ومنها ما يتعلق بالطعام ، ويمكن إجمال الأسباب في النقاط التالية

  1. زيادة كمية الاحماض التي تفزها المعدة .
  2. بعض أسبابه ترجع إلى القولون .
  3. الأكل الدسم أو المقلي والإكثار منه .
  4. البرد الشديد التي يتعرض لها المعدة .
  5. الإكثار من أكل الحمضيات والموالح أو التوابل .
  6. التدخين .
  7. الحالة النفسية والتوتر العصبي .
  8. الاكل السريع والدسم او الدهني .

الأعراض

ويتخلل الإصابة بالحموضة المعدية العديد من الاعراض الدالة عليها ، والتي ترجع أيضا كنتيجة لبعض مسببات المرض ، حيث يظهر على المريض

  1. الانتفاخ في المعدة والبطن ، والشعور بالتخمة وعدم الارتياح .
  2. ألم وحرقة شديدة في المعدة والحلق ، وهي العرض الرئيس لها .

الأطعمة المسببة للحموضة

وتتواجد العديد من الأطعمة التي تؤثر في جسم المريض لتسبب له الحموضة ، حيث يجب تجبنها وخاصة عند بداية ظهور أعراض الحموضة ، فيجب التخفيف من استخدام التوابل والخضراوات ذات الالياف العالية والقهوة والشاي ، كما ويجب الابتعاد عن الخمر والدخان والخضراوات المخللة عالية الحموضة أو الغير ناضجة والمشروبات الغازية .

 

طرق الوقاية

  1. تجنب الذهاب للنوم بعد تناول الأكل مباشرة ، والحرص على عدم الإكثار من الطعام .
  2. تجنب تناول الماء بين الوجبات وجعل فترات زمنية متفاوتة بين شرب الماء وتناول الطعام .
  3. الابتعاد عن المشروبات عالية الغازات كالعصير والمياه الغازية والمشروبات الحامضة ، حيث تعمل هذه المشروبات على رفع حموضة المعدة .
  4. شرب الحليب قليل الدسم او عديم الدسم .
  5. ممارسة الرياضة للتقليل من التخمة وخاصة بعد تناول الوجبات الدسمة .

خطوات علاج الحموضة

يعتبر التعرف على أسباب الإصابة بها الخطوة الاولى من خطوات العلاج ، حيث يجب في البداية التعرف على السبب الرئيسي له ثم البداية بالعلاج باتباع الخطوات التالية :

الخطوة الأولى

بعد التعرف على العامل المسبب للظاهرة ، يجدر بك أن تحرص على علاجه ، حيث يجب الاعتدال في الاكل وخاصة فيما يتعلق بكمية الوجبات الرئيسية ونوعيتها ، مما يساعد على عدم رفع نسبة الحموضة في المعدة .

الخطوة الثانية

ويمكن في هذه الخطوة استخدام بعض الوصفات العشبية التي تخفف من حموضة المعدة من خلال تقليل إفراز العصارة الحمضية ، فيمكن استخدام قشر الرمان المجفف بعد طحنه وغلي كوب واحد منه ( كل كوب يوضع له ملعقتين من الرمان المطحون ) ليشرب في الصباح الباكر .

كما ويعتبر الخس والعرقسوس واللبن من أفضل المشروبات البادرة والتي تقلل من إفراز العصارة الحمضية في المعدة وتعمل على معادلاتها ، فنستخدم 500 جم من عرقسوس المطحون و100 جرام من العسل النحلي الصافي ويأكل منه ملعقة واحدة على الريق وقبل النوم .

كما ويمكن استخدام نبتة الرجلة بعد نقعها بمقدار ملعقتين صغيرتين في الليل مع كأس من الماء الدافئ لمدة 10 دقائق ثم شربها قبل النوم .

وهناك بعض الاعشاب المفيدة لعلاج الحموضة المعوية من امثال التمر الهندي والتوت والخروب والقرفة ، كما وتستخدم لب الرمان ولب الخيار والبابونج كمهدئ ومسكن له .

الخطوة الثالثة

في حالة ازدياد مشكلة الحموضة العالية في الجسم بعد استخدام الاعشاب والانتظام في نوعية الطعام ، والتي يستدعي استشارة الطبيب المختص ، يجب على المريض إجراء فحص منظار للمعدة لوصف علاج مالوكس أو زنتاك بعد تحديد نتائج فحص المنظار .

كما ويستخدم العديد من انواع الأدوية الاخرى حسب طبيعة الحالة المشخصة ، وتبقى تجنب الأسباب والوقاية منها خير من البحث عن العلاج .




التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

علاج القولون

القولون أسبابه وعلاجه بالأدوية والأعشاب

طرق علاج النحافة بالأدوية والأعشاب