تفسير حلم السحاب في المنام وتأويل رؤية السحاب الأسود والأبيض



تفسير حلم الساحب أو الغيوم في المنام، ما تأويل رؤية السحاب الأسود في الحلم؟ وما معنى رؤية السحاب الأبيض؟ وما هي التأويلات الشائعة لرؤية السحاب في الحلم أو المنام لدى مفسري الأحلام محمد بن سيرين والنابلسي وابن شاهين؟ وعلى ماذا تدل تساقط الماء من السحاب أو المطر؟ وما معنى سقوط السحاب إلى الأرض أو صعود السحاب إلى السماء بعد أن تسقط على الأرض؟.

تفسير حلم السحاب وتأويل رؤية السحاب الأسود والأبيض

يتكون السحاب في جوِّ السماء نتيجة تكاثف بخار الماء المتصاعد من المسطحات المائية على الأرض بعد ارتفاع درجات الحرارة عليها، وعندما يصل البخار إلى حدِّ الإشباع والاكتفاء؛ لا يستطيع حينها أن يحمل قطرات الماء المتجمعة، فيعمل على إسقاطها على الأرض بشكل حباتٍ من المطر، وبهذا نجد العديد من أشكال السحب العمودية، والركامية، وغيرها مما نعرف من أشكال، كما ونجد ألوانها تختلف تبعاً لما تحمله من ماء، أو رياح، أو صواعق؛ فهناك السحاب الأسود، والسحاب الأبيض.

إنَّ رؤية السحاب في المنام خاصَّة السحاب الأبيض الذي يحمل الماء فيه العديد من دلالات الخير والصلاح، والرزق الواسع، والبركة في المال والأولاد، والسحاب يأتي على ألوانٍ عديدةٍ، فقد يكون سحاباً أبيض، أو سحب سوداء، كما وقد يُرى السحاب كثيفاً في السماء، والعديد من تفاصيل الرؤيا نجد تفسيرها داخل هذا الموضوع.



تفسير السحاب في المنام لابن سيرين

  • السحاب في المنام يدلُّ على الإسلام الذي هو حياةُ الخلق والنَّاس في هذه الدُّنيا، وفي اتباعهم له نجاتهم وسعادتهم، وهو سبب رحمه الله تعالى لعبادهِ ومخلوقاته؛ لأنَّها تحمل الماء الذي فيه حياةُ النّاس وبقائهم، وربَّما دلَّت السحابة على نيلِ العلم، والفقه، والحِكمة، والبيان؛ لما فيها من حكمةٍ لطيفةٍ في جريانها وهي تحمل وقرا وحملاً ثقيلاً في الهواء، ولما ينعصر منها مِن ماء. وربَّما دلَّت السحاب الثقال على العساكر والرِّفاق؛ لأنَّ في حملها الماء دلالةٌ على الخَلْق الذين خُلقوا من الماء.
  • السحاب قد يشير من ناحيةٍ أخرى إلى الحيوانات مِن الإبل القادمة لنموِّهم بالماء والطَّعام، والكَتَّان؛ لما قيل: إنَّها تدلُّ على السَّحاب؛ لقوله تعالى {أَفَلَا يَنْظُرُوْنَ إِلى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَت} [الغاشية: 17].
  • وربَّما دلّت على السُّفن الجارية في الما من غيرِ أن تحتاج إلى الأرض في ذلك، ولا سماء حاملةً جاريةً بالرِّياح، وقد تشير السحاب الملبَّدةِ بالسماء إلى النساء الحوامل؛ لأنَّ كلتاهما تحمل الماء، وتجنُّه في بطونها، إلا أن يأذن لها ربُّها بأن تخرجه وتقذفه، وربَّما دلَّت السحاب على المطر نفسه؛ لأنَّه منها، وبسببها.
  • يشير السحاب إلى عوارض السُّلطان، وعذابه، وأوامره، ومن رأى السحاب وكانت سوداء، أو كان معها ما يدلُّ على وقوع العذاب من الصَّواعق، والظُلمة الحالكة، والحجارة؛ قياساً على ما تزل بأهل الظُّلَّة حين حسبوها عارضاً ممطرهم، فأتتهم بالعذاب، وبمثل ذلك أيضاً ترتفع على أهل النَّار.
  • ومن رأى السحاب الذي تحمل الماء قد سقطت بالأرض، أو نزلت فوق البيوت، أو في فدادين الزراعة، أو على الشّجر والنَّبات؛ فهي سيولٌ، وأمطارٌ مدمِّرة، أو جرادٌ، أو قطا، أو عصفورٌ يدمِّر الزرع، وإن كان فيها ما يدلُّ على وقوع المكروهِ، أو الهمِّ، كرياح السَّموم، والرِّياح الشديدة، والنَّار، والحَجَر، والحيَّات، والعقارب؛ فإنَّها غارةٌ من عدوٍ تقصدهم، وتوقع فيهم العقاب، وربَّما تدخل عليهم قافلةٌ لتنعي أحد الأموات ممن ماتوا في سفرهم، أو هي مغرمٌ وخَرَاجٌ يفرضه السلطان عليهم.
  • من رأى سحاباً في بيته، أو رأى السحاب قد نزل عليه في مرقده، وكان كافراً؛ فإنَّه يُسلم، وإن كان مؤمناً لله مسلماً له فإنَّه ينال عِلماً وحكماً، وربَّما دلَّت الرؤيا على حَمْلِ الزّوجة إن كان صاحب الرؤيا قد شاء ذلك، وربَّما عادت إليه إبله وسفينته وأملاكه التي تجري في البحر أو البرِّ إن كان له شيءٌ من ذلك.
  • من رأى نفسه راكباً فوق السحاب، أو رآها جاريةً؛ فإنَّه سوف يتزوج من امرأةٍ صالحة؛ ذلك إن كان أعزباً، ورَّبما سافر في عملٍ، أو حج؛ إن كان يأمُلُ ذلك، وإلَّا شُهِر بالعِلم، والحكمة؛ إن كان لذلك طالباً، أو قدم في رفقةٍ من عسكرٍ، أو سريّة؛ إن كان لذلك أهلاً، وإلا رفعة السُّلطان منزلةً شريفةً.
  • من رأى السحاب الثقيل يسقط فوق البيوت أو فوق الأراضي الزراعية؛ دلَّ ذلك على جرادٍ ودبى يضرُّ بالنبات والمعاش بعد أن يتنزل فيه، وربَّما هي مذاهبٌ وبدعٌ تنتشر بين أظهرهم، ويعلنُ بها على رؤوسهم.
  • السحاب الذي لا مطر فيه يُنسب إلى السلاطين والملوك، فإن كان ممن ينسب إلى الولاية؛ فإنَّه والٍ لا ينصف ولا يعدل، وإن نُسب إلى التجارة فإنَّه لا يفي بما يتبع، ولا بما يضمن، وإن نُسب إلى عالمٍ فإنَّه يبخل بعلمه، وإن كان صانعاً؛ فإنَّه متقن الصناعة حكيمٌ، والنَّاس محتاجون إليه ولا يقدِّم لهم ما يشاؤون.
  • والسحاب سلاطين لهم يدٌ على النَّاس، ولا يكو للناس عليهم يد، وإن ارتفع السحاب وفيه رعدٌ أو برق فإنَّ ذلك دليلٌ على خروج سلطانٍ مهيبٍ، يهدِّدُ الحقَّ، وأمَّا السحاب الأحمر، فهو كربٌ، وفتنةٌ، ومرضٌ. وإن كان مع السحاب هولٌ فإنَّ صاحب الرؤيا ينال هولاً من رجلٍ حكيمٍ قوي لا يخشى المحن.
  • السحاب إن كان متوالياً، قادمةً جائيةً، وكان النَّاس ينتظرون مياهُها، وكانت تلك السحابة في السَّماء، وهي من سُحُبِ الماء، وليس فيها شيءٌ من دلائل العذاب، فإنَّ ما توقَّعه النَّاس وانتظروه فهو قادمٌ إليهم في تلك الناحية، فهو خيرٌ في مطرٍ، أو ما يدلُّ عليه المطر الخفيف النافع من بركةٍ، ومالٍ، وعمل، وربَّما هي قوافل خيرٍ تصل إلى تلك البلاد، تُنعش أهلها بالمال والبضائع.
  • السحاب الخفيف المحمَّلِ بالماء هو سُلطانٌ شفيق، ومَلِكٌ جسيم، فمن خالط السحاب فإنَّه يرافق رجلاً من هؤلاء، ومن أكل السحاب فإنَّه ينتفع من رجلٍ بمالٍ حلالٍ، أو حكمةٍ، وإن جمعه نال حكمةً من رجلٍ مثله، فإن ملكه نال حكمةً ومُلكاً. فإن رأى أنَّ سلاحه من سحابٍ فإنَّه رجلٌ كثير الحج أو محجاج.
  • من رأى أنَّه ينبي داراً فوق السحاب دلَّت رؤيته على أنَّه سوف ينال منزلاً رفيعةً في دينا شريفةً يُرزق بظلّها بالمال، والحكمة، والرِّفعة، وإن بنى قصراً على السحاب فإنَّه يتجنب الذُّنوب في حياته بحكمته ويستفيد منها، وينال من الخيرات الشيء الكثير، ومن رأى في يده سحاباً يُمطر مطراً فغنَّه ينال حكمة، ويجري على يديه أمرٌ فيه خيرٌ وبركة، فإن رأى السحابة في يده قد تحولت إلى سحابةٍ كبيرةٍ تُمطر على النَّاس، فإنَّه ينال مالاً، وينال النَّاسُ منه نفعاً وخيراً كثيراً بإذن الله.
  • ومن رأى سحاباً نزل من السماء وأمطر مطراً عاماً فإن إمام المكان ينفذ إلى ذلك الموضع وينشر فيه العدل، سواءٌ كان السحاب أبيض، أم أسودَ، ومن رأى سحاباً قد ارتفع من الأرض إلى السماء حتى أظلَّها بالكامل فإنَّ ذلك يشير إلى الخير والبركة، وإن كان الرائي يريد سفراً كان له ما أراد وتمَّ، ورجع من سفره سالماً.
  • من رأى أنّه خالط السحاب ولم يحمل منه شيئاً فإنَّه يخالط العلماء، ولا يستعمل من عِلمهم شيئاً، ومن ركب السحاب ارتفع أمره، وعلا بحكمته، ومن رأى أنَّ ولده من سحاب فإنَّ دنياه من حكمة، وإن رأى أنَّ الدًّنيا من سحاب فإنَّ جده وسعيه في حكمة، فإن كان السحاب أسود فإنّه حكمةٌ وسُدد، ومن رأى أنَّ سحابة ارتفعت فأمطرت ذهباً عليه فإنَّه يتعلم من رجلٍ حكيمٍ أدباً من أمر الدُّنيا.

تفسير السحاب في المنام للنابلسي

السحابة أو السحاب التي تظهر في السماء بألوانٍ وأحجامٍ عديدةٍ هي عبارةٌ عن تكاثف وتجمع بخاء الماء بعد تبخره من المسطحات المائية على الأرض وصعوده إلى جوّ السماء، وهو خيرٌ وبركةٌ في تفسير الأحلام لدى الكثير من المفسرين، لأنَّه يرجع في أساس تكونه إلى الماء الذي يحمل معاني الرحمة والحياة، وقد رأى الإمام النابلسي والعديد من مفسري الأحلام الآخرين أنَّ السحاب والماء متشابهان من حيث دلالتهما على الإسلام الذي فيه حياة الخلق في الدُّنيا، بل ونجاتهم في الآخرة، وهو رحمةٌ من الله بالخلق؛ لأنَّ السحابة تحمل الماء الذي جُعل به حياةُ كلِّ شيءٍ حي، وفي حالاتٍ أخرى يحمل معنى تأويل السحابة دلالات تشير إلى نيل العِلم، والفقه، والحكمةِ، والمعرفة؛ لأنَّ جريانها في السماء يكون على نمطٍ مقدَّرٍ لها، تسير باتجاهه بلطفٍ، وتعطر الأمطار لينزل على تلك البقعة.

حلم السحاب: يدلُّ على الإسلام الذي به يعيش النَّاس حياتهم سعداء، وفي مأمنٍ من شرور هذه الدُّنيا، ونجاةٍ من عذاب آخرتها، والسحاب سببٌ من أسباب رحمةِ الله بعباده؛ لحملها الماء الذي به حياة الخلق، وربَّما دلَّت السحب في المنام في تأويل الرؤى على العِلم، والفِقه، والحِكمة، والبيان لما فيها من لطيف الحكمة بجريانها وهي تحمل وقراً (حِملاً ثقيلاً) في الهواء؛ ولما ينعصر منها مِن ماء.

وأصل تفسير حلم السحاب يشير إلى الخَلْقِ، وربَّما دلَّت على العساكر والرِّفاق؛ لحملها الماء الذي منه بدأ خلق البشر الَّذين خُلقوا من الماء، وربَّما دلَّت على الإبل من الحيوانات، وعلى ما تتغذى منه بعد أن ينمو بالماء، كالطعام، والكَتَّان؛ لقوله تعالى {أَفَلَا يَنْظُرُوْنَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ} [سورة الغاشية: 17]. وفي بعض التفسيرات تحمل تأويل رؤية السحابة معنى السفن التي تجري في البحر بدفع الرّياح، كما هو الأمر في جريان السحب في السماء بالرٍّياح، وقد تحمل معاني المطر القريب وهطوله رحماً بالعباد.

وفي تأويل دلالة رؤيا السحاب في المنام فهي تشير إلى البشر أو الإنسان من حيث أصل تكوُّنه ومراحله، وفيها دلالةٌ على المرأة الحامل مِن النِّساء وهي بشارةٌ بتمام النَّهاية والإنجاب؛ لأنَّ في نهاية الأمر تُنزل السحاب حِملها وتُمطر بالماء التي حملته خلال سيرها وهي وقر، وكذلك الأمر بالنسبة للمرأة التي تبدأ الحمل بالماء، ثمَّ يكتمل بناء الجنين فيها وتنجب طفلاً. والسحاب الأسود عذابٌ من سلطانٍ أو حاكمٍ، وهي أوامره الظالمة؛ لأنَّ هذا النوع من الغيوم يكون ذو حملٍ شديد ومطرٍ كثيف قد يسبب الأذى، وقد تحمل الصواعق، وقد أُهلك أهل الظُّلة بالسحابة السوداء التي هطلت بالحجارةِ بدلاً من الماء.

تفسير حلم رؤية السحاب يحمل معاني السُّفن الجارية في الماء التي لا تحتاجُ إلى الأرض، ويقع ذلك الأمر في السحب التي تجري في السماء، وقد تدلُّ على الحامل من النِّساء فهي بذلك بُشرى خيرٍ بالحِمل والإنجاب؛ لأنَّ السحابة والمرأة تحمل كلتاهما الماء، وتُجنُّه في بطونها، إلى أن يأذن الله لها بإخراج ما فيها وقذفه، وربَّما دلَّت السحابة على المطر نفسه؛ لأنّه منها، والسحابة إن كانت سوداء اللون فإنَّ رؤيتها في الحلم يحمل معاني الهلاك بأوامر السلطان أو عذابه الظالم دون حق.

من رأى سحاباً في بيته، أو رأى سحابةً وقد نزلت عليه وهو في حِجر بيته؛ فإنَّه يعتنق الإسلام ويعلن العبودية لله وحده؛ إن كان كافراً، أمَّا إن كان مؤمناً فسوف ينال من الحِكمةِ والعِلم ما شاء وارتضى نفساً به، وربَّما دلَّ ذلك للمؤمن على الحَملِ لزوجته؛ إن كان لذلك راغباً مُحبِّاً، أو رُدَّت إليه تجارته سليمةً وسفنهُ محمَّلة، ونال منها الربح الكثير والوفير، سواءٌ كان ذلك في بحرٍ على سفينةٍ، أو على الإبل في البرّ.

من  رأى في يده سحابةً تُمطر الماء؛ فإنَّه ينال الحكمة، وتجري على يديه حكمةٌ، فإن رأى أنَّه تحول إلى سحابةٍ تُمطر على النّاس؛ نال مالاً، ونال النّاس من ماله الكثير، والسحابة إن لم يكن فيها مطرٌ ونسبت إلى السلاطين، فهو سلطانٌ غير منصف، وغير عادل، وإن نُسبت إلى التجارة فهي أعمالٌ خسارةٌ لا ربح فيها.

تفسير السحاب في المنام لابن شاهين

من رأى الكثير من السحاب في السماء وكان سحاباً متواليةً، جائيةً وقادمةً، ورأى النَّاس وهم ينتظرون أن تُمطر هذه السحب لأخذ مائها، وكان السحاب محملاً بالماء أو من سُحُب الماء، وليس في المنام شيءٌ مما يدل على العذاب؛ فإنَّ تلك الناحية سوف تناول أمراً ويقدُمُ لها ما كانت تتوقعه النَّاس فيها، فهي إما قوافل تدخل، أو رفقةٌ تأتي، أو عساكر ترد، أو خيرٍ في مالٍ او عمل.

تفسير حلم السحاب الأسود في المنام

ومن رأى السحاب الكثير يتساقط من السماء على الأرض، أو تتنزل من السماء لتقع على الزرع، أو البيوت، أو الفدادين، أو على الشجر والنّباتات؛ فإنّ رؤيته تشير إلى سيولٍ، أو أمطارٍ، أو جراد، أو قطا، أو عصفورٍ، أو غيره مما يقع في النبات فيلحق به الضرر والتلف بالمحاصيل.

أمّا من رأى مع السحاب ما يشير إلى وقوع الشر والمكروه، كما الريَّاح الشديدة، أو رياح السموم، أو النَّار، والحَجَر، والحيَّات، والعقارب؛ فإنَّ جماعةً من الاعداء يُعدِّون العدّة ويُغيرون عليهم، وتضربهم في ديارهم، وتسلب قوافلهم، وربَّما دلّ ذلك على وصول  خبر نعي أحد الأقارب أو الأصدقاء الذين ماتوا في سفرهم، أو لربَّما هي مغرمٌ يفرضه السُّلطان عليهم، أو جرادٌ يتنزل بهم يضرٌّ بنباتهم ومعايشهم.

السحاب سلاطينٌ لهم يدٌ وحُكمٌ على النَّاس، ولا يكون للنّاس عليهم يد، فإن ارتفعت سباحةٌ إلى السماء وهي ترعد، أو رافقها البرق، دلّ ذلك على ظهور سلطانٍ مهيب، يهدِّد الحقَّ، وينشر الظُّلم، ومن رأى سحاباً نزل من السماء، وأمطر مطراً عاماً، دلَّ ذلك على نشر العدل في المكان عن طريق سلطانٍ رؤوف، سواءٌ أكان السحاب أبيضاً أم أسود، أمّا السحاب الأحمر إن شوهد في المنام فهو كربٌ، وفتنةٌ، مرض.

ومن رأى سحاباً قد ارتفع من الأرض إلى السّماء، وقد أظلَّ بلداً ما، فذلك دليلٌ على عموم الخير والبركة لأهل ذلك المحل، وإن كان من رأى ذلك يريد السفر تمّ له ما أراد، ونال مراده في الأمر الذي سافر لأجله، ورجع سالماً، وقال بعضهم: إنَّ السحاب الذي يرتفع من الأرض إلى السماء يدلُّ على السَّفر، ويدل للمسافر على عودته.

تفسير السحاب الماطر أو الجاف في المنام

من رأى السحاب الكثير المحمَّل بالماء، ولم يكن معه دلائلٌ تشير إلى أنَّها سحب عذابٍ كأن تكون شديدةً الرياح مدمّرة، أو كثيفة الأمطار، فإنَّ هذا يشير إلى واسع الخير الذي سوف يأتي للرائي في المستقبل القريب، ومَن رأى السحاب الجميل فذلك دليلٌ على الزواج من امرأةٍ جميلةٍ تملك الماء على قدرٍ ما تحمل السحاب الماطر من الماء.

السحاب الأبيض الجميل يشير إلى النكاح والزَّواج، فمن رأى في منامه أنَّ في بيته سحابةً بيضاء اللون فإنَّه سوف ينكح امرأةً جميل، من سلالةٍ كريمةٍ أو عشيرةٍ حسنة، أمَّا من رأى السحاب الأسود فإنَّه ينكح امرأةً سوداء نحيفة، وربَّما نكح امرأةً فقيرةً لا تُنجب الأولاد، وربَّما هي جاريةً ينكحها لزواج متعةٍ او لفترةٍ معينة.

والجاف من السحاب الأبيض يشير إلى عدم التفاهم بين الرَّجل وزوجته؛ لإهمالها أو تقصيرها، ذلك إن كانت الرائية امرأة، أمَّا إن رأى الرَجل ذلك ففيه إشارةٌ إلى تفريطه بالمال، وافتقاره لشدَّة إهماله وتبذيره، وجفاف السحب يشير إلى الفقر والهم، وإلى زوال النِّعم، أو انتشار النِّقم بين النَّاس.

جفاف المطر في السحاب يشير إلى تعقُّد الأمور المادية وصعوبتها، وتلف المحاصيل وقلَّة ما يتم جنيه من ثمار، والسحاب الأبيض الجاف أو الأسود يشير إلى شدَّة العذاب وتأزُّم الحالات الإنسانية.

تفسير رؤية السحاب الأبيض في المنام

من رأى السحاب الأبيض في المنام فإنَّه سوف ينشغل بالرِّزق الكثير الذي سوف يحصل عليه من عملٍ أو ميراث، ومن لاحق السحاب الأبيض في السماء بنظره فإنَّه سوف ينكح فتاةً جميلة حيث رأى السحاب، ومن صعد إلى السحاب الأبيض وأمسك به فإنَّه سوف ينال بركةً في ماله وولده، أمَّا زوال السحاب الماطر فدليلٌ على زواجٍ فاشلٍ لا يتم إلا بانقطاع نسل، أو بفراقٍ بين الزوجين بالطلاق.

ومن رأى سحاباً بيضاء ارتفعت فأمطرت الذهب دلّ ذلك على أنَّه يتعلم من رجلٍ حكيمٍ الكثير من الأدب والعِلم الدنيوي، والسحاب الأبيض عمل أو زواجٌ.

تفسير رؤية السحاب الأسود في المنام

السحاب يحمل تأويل الخير والشر على حسب لونه، فمع اختلاف ألوان السحاب تظهر تأويلات ومعانٍ متعددة، فالسحاب الأسود المظلم يشير إلى الوقوع في الغم والهمِّ، ومكابدة الأحزان، وكثرة المشاكل، كما ويدل السحاب الأسود يدلُّ على بردٍ شديدٍ، أو حزنٍ شديد، والسحاب الأحمر في غير حينه يشير إلى الكرب، والفتنة، والمرض.

قيل: السحاب الأسود حكمةٌ، وسؤدد، ومروءةٌ، وسرور، وإن كان السحاب الأسود مع الهول فهو هولٌ من رجلٍ حكيمٍ قوي، والسحاب الأسود يدل على بردٍ شديد أو حزن، وشديد الشر في رؤيا السحاب الأسود إن كان بلا مطرٍ، أو كان يصاحبه الرعد.

تفسير ركوب السحاب في المنام

جاء في تفسير حلم الركوب فوق السحاب أنَّه من رأى نفسه راكباً فوق السحاب، أو رآها تجري فوقه وهيَّ تحمل الماء والخير، ولم يكن فيها دلالةٌ على العذاب؛ دلَّ ذلك على أنَّه يتزوج امرأةً صالحةٍ؛ إن كان أعزباً، وربَّما سافر سفراً ينال فيه خيراً وبركةً في الأنفس والأموال، أو ذهب يسعى لحجِّ بيت الله الحرام إن كان مؤملاً ذلك أو ساعياً له، وإلَّا شُهِرَ بالعِلم، والحِكمة؛ إن كان صاحب علمٍ، وإلَّا نال رياسة سريَّةٍ، أو عسكرٍ، أو قدم في رفقةٍ؛ إن كان أهلاً لذلك كلِّه، أو لربَّما رفعه السُّلطان على دابَّةٍ شريفةٍ؛ إن كان من أهل خدمة السلاطين أو من المقربين لهم، وربّما صار رسول سلطان.

ومن رأى كأنَّه ينبي بيتاً أو داراً فوق السحاب، فإنَّه ينال مالاً من الدُّنيا حلالاً في عملٍ أو مِن ميراث، وينال حكماً في فكره، ويرتفع شأنه، ويكون شريفاً بين النَّاس، أمَّا إن بنى قصراً على السحابة فإنَّه ينال مِن الحكمة ما تكفله عن الوقوع في الذُّنوب والمعاصي، ويصيبه من الخير ما سعى طويلاً لنيله وتحقيقه.

تفسير الصعود إلى السحاب في المنام

من رأى أنَّه صعد إلى السحاب وقام أو رأى أنّه قام بملامسته ولم يحمل منه شيئاً، فإنَّه يخالط العلماء، ولا ينتفع بعِلمهم، أمَّا الصعود إلى السحاب فمن ركب السحاب فإنَّه يرتفع أمره في دنياه ودينه، ومن رأى ولده من سحاب فإنَّه ينال الحكمة.

ومن رأى السحاب في السماء وأراد الصعود إليه ففشل فذلك دليلٌ على عديم جدوى محاولاته في تحقيق أهدافه، ومن سقط من فوق السحاب إلى الأرض فذلك دليلٌ على أذى وشر يناله الرائي في حياته.

تفسير سقوط السحاب إلى الأرض في المنام

من رأى السحاب أو السحب تتساقط من السماء وتصل إلى الأرض وتلحق الدمار والأذى فذلك دليلٌ على عذابٍ يقع على أهل ذلك المكان من رجلٍ ظالمٍ لا يخشى في الله، وسقوط السحاب فشلٌ وخوف.

تفسير حلم البناء فوق السحاب في المنام

من رأى أنَّه يقوم ببناء بيت أو دار على السحاب؛ فإنّه ينال دنيا شريفةً فيها رفعةٌ وعز، وينال فيها من الحلال ما يكفيه عن الحرام والشبهات، ويكتسب الحكمة، والرّفعة، فإن بنى قصراً فوق السحب فإنَّه يتجنب من الذُّنوب الكثير بما اكتسبه من الحكمة، ويستفيد من ذلك درايةً وعلماَ، وينال من الخيرات الكثير.

قال بعضهم: إنَّ السحاب مَلِكٌ عظيم جسيم، أو سلطانٌ شفيق، فمَن خالط السَّحاب؛ فإنَّه يخالط رجلاً من هؤلاء، ومَن أكل السَّحاب؛ فإنَّه ينتفه من رجلٍ بمالٍ حلال، أو يتعلم منه الحكمة والدراية، ومن جمع السحاب نال الحكمة من رجلٍ مثله، فإن ملك السحاب نال حُكماً ومُلكاً، ومن رأى أنَّ سلاحه من سحابٍ فإنَّه رجلٌ محجاج (كثير الحجّ).




التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

تفسير حلم السحاب في المنام ابن سيرين

تفسير حلم السحاب وتأويل رؤيا السحاب في المنام لابن سيرين

تفسير حلم رؤية الوجه الأسود والأبيض في المنام ابن سيرين