فوائد الشاي الأخضر للبشرة والوجه



مقدمة

وقد استخدم الشاي الأخضر في الكثير من المجالات العلاجية، فعرف في الصين كأحد أهم الأدوية للقضاء على الفيروسات  الضارة أو البكتيريا، ونرى اليوم الانتشار الواسع لاستخدام هذا المشروب لدى الكثيرين فهو يحقق لهم العديد من المزايا العلاجية في شتى المجالات وخاصة ما يتعلق بجمال البشرة ونظارتها، فيمكن الحصول على فوائده من خلال شربه أو عمل إعداد الأقنعة المرطبة، أو استخدامه كدهان على الوجه، وهنا نستهدف أهم تلك الفوائد التي يحققها الشاي الأخضر للبشرة فضلاً عن غيرها من الفوائد الأخرى.

فوائد الشاي الأخضر للبشرة والوجه

فوائد الشاي الأخضر العلاجية للبشرة

وتعاني الكثير من النساء من بعض المشاكل التي تصيب البشرة، من أمثال الهالات السوداء وحب الشباب، فتحاول البحث عن بعض الوصفات لعلاج تلك الأعراض، وهنا نؤكد أن هذا النوع من الشاي مفيد في علاج الكثير من الأمراض التي قد يعاني منها الجسم  فهو علاج مفيد للكثير من أنواع السرطان ، كما ويعتبر من أكثر الأدوية المساهمة في دعم أجهزة الجسم المختلفة وخاصة القلب والجهاز المناعي والهضمي، هذا ولا تقتصر على هذا الحد بل له الكثير من الآثار الإيجابية على البشرة والتي نحن بصدد الحديث عنها.



  • يساهم في منع ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، وذلك لما يحتوي عليه من مركبات فعالة تقضي على انتشار الجذور الحرة التي تؤدي إلى تليف خلايا الوجه Free Radicals، كما ويساهم مركب البوليفينول polyphenols في حماية الجلد من أن يصاب بمرض السرطان، هذا ويحتوي على فيتامين ( هـ ) الذي يعمل كمضاد للأكسدة فيحافظ على الخلايا من الموت أو التحول إلى اللون الأسود.
  • يساهم في الحفاظ على جمال البشرة ومنع ظهور التأثيرات غير المحببة، والتي ترجع في معضهما إلى فقد أو تلف بروتين الكولاجين  collagenase فهو المسؤول عن بناء البشرة والحفاظ على مظهرها الجمالي والمشدود، وبالتالي وفي ضل هذه الظروف  يأتي دور الشاي الأخضر في مد الجسم بهذا العنصر والحفاظ عليه مما يساهم في استمرار عمله بسهولة، كما ويساعد في القضاء على أكبر العناصر التي تؤدي إلى تلفه وهو ما يعرف بإنزيم ” الكولاجينيز”.
  • وتحدث الكثير من مشاكل البشرة بسبب تعرضها للشمس، فتسبب لها اسمرار لون الوجه أو الرقبة، كما وقد تسبب لها الجفاف في الكثير من الحالات، وهنا يساهم هذا المشروب في وقاية الجلد من تلك المشاكل من خلال احتوائه على الكثير من المركبات المضادة للأكسدة التي تلعب دوراً كبيراً في حماية الخلايا.
  • يحتوي على مركبات البوليفينولات وخاصة مركب إبيجالو كاتشين جاليت EGGG ، وإبيكاتشين جاليت EGG، حيث تتميز تلك المركبات بقدرة عالية على علاج الكثير من أمراض البشرة، كحساسية الجلد التي تسبب الحكة، أو الطفح الجلدي والتورمات، كما ويخلصها من البذور السوداء فهو قاتل جيد للبكتيريا.
  • يعالج الكثير من مشاكل حساسية الجلد ويخفف من أعراضها، فهو مقاوم لحدوث الالتهاب البكتيري ومقاوم جيد لإفرازات مادة الهستامين ( مادة مسببة للحكة ومهيجة للجلد)، كما ويقضي على الكثير من المركبات الأخرى التي تساهم في حدوث الحساسية أو تنشيطها.
  • يساهم في تنظيف البشرة وتخليصها من الشوائب العالقة وتفتيح مساماتها، فيقضي على تغيرات اللون وخاصة لون الرقبة الأسود باعتباره أكثر المناطق حساسية لمثل تلك المؤثرات، هذا ويعمل استخدامه كغسيل للوجه على علاج الكثير من متاعب البشرة.
  • يساهم الشاي الأخضر في حماية الجلد من لدغ الحشرات الضارة والتي قد تسبب ظهور البذور الحمراء فيه، كما ويساهم في التخلص من أثر اللدغ من خلال استخدام كمادات مبللة على الجزء المصاب أو وضع أوراقه عليها بعد تبليلها بالماء، فضلاً عن دوره كطارد للذباب وذلك بحرق بعض أوراقه.
  • يساهم في ترطيب البشرة الجافة فيمنع من تشققها أو تجريحها، هذا ويعمل على تقليص حجم خلايا البشرة الدهنية، فيساعدها على تقليل إفراز المواد الدهنية فيها.

كيفية استخدام الشاي الأخضر في مجال البشرة

يساهم الشاي الأخضر في علاج الكثير من المشاكل الجلدية، ويتم ذلك من خلال شربه بشكل مستمر وبكميات مناسبة، كما ونستطيع استخدام مغلي هذا الشاي أو أوراقه لتحقيق الكثير من الفوائد والمميزات للوجه، وهنا نستهدف طرق الاستغلال تلك من خلال إعداد بعض الخلطات والوصفات المجربة والتي تحقق الكثير.

  1. تنعيم ملمس البشرة

وهنا يتم الحصول على أوراق الشاي الخضراء والطبيعية، ثم توضع في الماء الساخن حتى تصبح لينة، وبعد ذلك يأخذ منها ما يكفي لأن يغطي الوجه، ويترك عليه لمدة 10 دقائق، يمكن استخدام هذه الطريقة في تقشير الجلد الميت.

  1. علاج الالتهابات الجلدية

يساهم مخلوط الشاي الأخضر مع زيت الزيتون في علاج الالتهابات التي قد تصيب الجلد في مختلف مناطق تواجده، يوتم ذلك من خلال خلط كميات متساوية منهما ودهنها على مناطق الحكة أو الألم، ثم يترك لمدة 15 دقيقة يغسل بعدها بالماء الدافئ، وتفيد هذه الوصفة أيضاً في ترطيب البشرة والحفاظ عليها من أن تصاب الجفاف.

  1. علاج بذور الوجه وحب الشباب

وفي هذه الوصفة، يتم إلقاء عدد مناسب من أوراق هذا الشاي في الماء، ثم تفصل الأوراق عن الماء ويضاف لها حبة من الخيار المهروس جيداً والمقشرة مع ملعقة من العسل الطبيعي ثم تخلط تلك المكونات وتفرد على البشرة ومناطق تواجد البذور، وتترك لمدة 30 دقيق ثم تغسل بالماء، وتعبر هذه الوصفة الأكثر نجاحاً في علاج حب الشباب.

  1. التخلص من الهالة السوداء

يعمل الشاي الأخضر على تخليص البشرة من الشوائب والسموم، كما ويعالج البذور والهالات ومناطق التحسس والالتهاب، ويتم ذلك من خلال استخدام الكمادات الباردة والمبللة بمغلي هذا الشاي، كما ويمكن الاعتماد على محتويات أكياس الشاي حين خلطها مع الليمون والعسل لتوضع على البشرة لمدة 10 دقائق.

  1. التخفيف من انتفاخ ما تحت العينين

ويمكن عمل ذلك من خلال استخدام أكياس الشاي التي تم غليها أو استخدامها، بشرط أن تكون ما تزال محتفظة بالقليل من المغلي وليست جافة، ثم توضع في الثلاجة لمدة 20 دقيقة بحيث تكتسب البرودة ويمسح بها على المناطق المصابة، حيث تعمل هذه الطريقة وبمساعدة المغلي على تقليل ضغط الدم في الشرايين المتواجدة تحب العينين.

  1. ترطيب البشرة والتخلص من الجفاف

وفي هذه الطريقة، يتم خلط ما يعادل ملعقة من الشاي الأخضر مع ملعقتين من العسل الطبيعي، ثم تخلط جيداً حتى يصبحان مزيجاً واحداً، ويفرد على الوجه ومناطق الجفاف، لمدة 20 دقيقة، ويعد ذلك يتم غسل الوجه وتجفيفه بمنشفة قطنية ناعمة، وبهذا يتم علاج البشرة الجافة والحفاظ على رطوبتها ونظارتها.




التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

فوائد الشاي الأخضر في الوقاية من السرطان

فوائد الشاي الأخضر في الوقاية من السرطان

فوائد الشاي الأخضر وأضراره

فوائد الشاي الأخضر وأضراره