ما هو التهاب الكبد؟


ما هو التهاب الكبد؟

ما هو التهاب الكبد؟

التهاب الكبد هو التهاب فيروسي. يُمكن أن تكون حالة مستقرة دون تطور، ويُمكن أن تتضاعف مع مرور الوقت إلى التليف (التندب) أو إلى سرطان الكبد. إنَّ فيروسات التهاب الكبد هي السبب الأكثر شيوعاً لالتهاب الكبد في العالم، ولكنَّ الالتهابات الأخرى والإدمان على تعاطي الكحول والمواد السامة (مثل بعض الأدوية) وأمراض المناعة الذاتية يُمكن أن تسبب أيضاً التهاب الكبد.

الأنواع الخمسة لالتهاب الكبد يشار إليها بأنواع التهاب الكبد أ، التهاب الكبد ب، التهاب الكبد هـ، التهاب الكبد د، التهاب الكبد ج. وهذه الأنواع الخمسة هي الأكثر إثارة للقلق بسبب شدَّة الأعراض التي تصيب المريض، والوفاة التي تسببها، واحتكال تفشي المرض وانتشار الوباء بطرقٍ عديدة. على وجه الخصوص، يؤدي النوعان ب و ج إلى الإصابة بأمراض مزمنة، وهما السبب الأكثر شيوعاً لتليف الكبد والسرطان.

عادة ما يحدث التهاب الكبد أ و هـ بسبب تناول الطعام أو شرب الماء الملوث، أمَّا التهاب الكبد ب و التهاب الكبد ج والتهاب الكبد د نتيجة التلامس بالحقن مع سوائل الجسم المصابة. وطرق انتقال العدوى الشائعة لانتقال هذه الفيروسات هي الدم الملوث، والإجراءات الطبية للأدوات الملوثة الفيروس. ويُمكن أن ينتقل التهاب الكبد ب من الأم إلى الطفل عند الولادة، ومن أفراد الأسرة إلى الطفل، وكذلك عن طريق الاتصال الجنسي.

تحدث أحياناً أعراض حادة مع أعراض محدودة، أو بدون أعراض، أو قد تشمل أعراضاً مثل اليرقان (اصفرار الجلد والعينين)، والبول الداكن، والتعب الشديد، والغثيان، والتقيؤ، وآلام البطن الحادة.[healthline]

ما هي فيروسات التهاب الكبد المختلفة؟

حدد العلماء أنواع خمسة لفيروسات التهاب الكبد، وهي فيروسات فريدة يسبب نوعها التهاباً في الكبد، تم تحديدها بالحروف أ ، ب ، هـ ، د ، ج. بينما تسبب جميعها أمراض الكبد؛ إلا أنَّها تختلف في طرق مهمة فيما بينها.

فيروس الالتهاب الكبدي أ (HAV) يتواجد هذا الفيروس في براز المصابين، وغالباً ما ينتقل من شخصٍ لآخر عن طريق تناول الطعام الملوث بالبراز أو المياه الملوث. يُمكن لممارسة العملية الجنسية أيضاً نشر HAV. تكون العدوي في كثيرٍ من الأحيان خفيفة، حيث يتعافى معظم الأشخاص تماماً من هذا الفيروس ويحصلون على مناعةٍ ذاتيةٍ ضدَّ المزيد من عدوى فيروس نقص المناعة البشرية. ومع ذلك، يمكن أن تكون عدوى HAV شديدة وتهدد الحياة. نجد أعداد الإصابة بهذا الفيروس ترتفع في مناطق العالم النامية التي لا تتوفر لديها أنظمة الصرف الصحي الجيدة. تتوفر لقاحات فعالة للوقاية من HAV.

فيروس الالتهاب الكبدي ب (HBV) ينتقل فيروس الالتهاب الكبدي “بي” من خلال التعرض للدم المعوي والمني وسوائل الجسم الأخرى. يُمكن أن ينتقل فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي أيضاً من الأمهات المصابات إلى الرضع في وقت الولادة، أو إلى الرضيع من أحد أفراد الأسرى في مرحلة مبكرة من الطفولة. قد يحدث الانتقال أيضاً من خلال عمليات نقل الدم ومنتجات الدم الملوثة بفيروس التهاب الكبد B، ومن خلال الحقن الملوثة أثناء ممارسة الإجراءات الطبية، أو من خلال تعاطي المخدرات بالحقن؛ لذا يشكل ذلك خطراً على العاملين في مجال الرعاية الصحية وهم عرضةٌ للوخز بالإبر. تتوفر لقاحات آمنة وفعالة للوقاية من فيروس التهاب الكبد الوبائي.

فيروس التهاب الكبد ج (HCV) ينتقل فيروس التهاب الكبد الوبائي “سي” من خلال التعرض للدم المعدي. يحدث هذا أحياناً من خلال عمليات نقل الدم ومنتجات الدم الملوثة بفيروس التهاب الكبد ج، وكذلك الحقن الملوثة أثناء الإجراء الطبية، ومن خلال تعاطي المخدرات بالحقن. من الممكن أن ينتقل بالممارسات الجنسية، لكنّه أقل شيوعاً. لا يوجد لقاح لفيروس الورم الحليمي البشري.

فيروس التهاب الكبد د (HDV) يحدث العدوى بفيروس التهاب الكبد الوبائي (د) فقط عند المصابين بالتهاب الكبد الوبائي ج. يُمكن أن تؤدي العدوى المزدوجة لـ HDV و HBV إلى مرضٍ أكثر خطورة ونتائج أسوأ. إنَّ توفُّر لقاحات التهاب الكبد B الحماية من الإصابة بفيروس HDV.

فيروس التهاب الكبد هـ (HEV) في الغالب ومن خلال استهلاك الماء الملوث أو الطعام. فيروس HEV هو السبب الشائع لتفشي التهاب الكبد في المناطق النامية من العالم، ويزداد الاعتراف به كأحد الأسباب المهمة للمرض في البلدان المتقدمة. [who.int]


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

ما أسباب التهاب الكبد؟

ما أسباب التهاب الكبد؟

الأنواع الخمسة لالتهاب الكبد

الأنواع الخمسة لالتهاب الكبد