قلة عدد الحيوانات المنوية

قلة عدد الحيوانات المنوية

قلة عدد الحيوانات المنوية أو قلة النطاف (بالإنجليزية: Oligospermia). هذه أهم اسباب حالة انخفاض عدد الحيوانات المنوية وكيفية علاجها.

يمثل الحيوان المنوي الخلية التناسلية الأولى عند الذكور، إلا أنَّ هذه الخلايا تختلف عن غيرها من الخلايا العادية في أنَّها غير قابلة للانقسام، وبذلك فإنَّ عدد الكروموسومات بداخلها يقل عن ما دونها ليصل إلى شطر العدد تماماً.

تتواجد “الحيوانات المنوية” داخل السائل المنوي بأعدادٍ هائلةٍ تصل إلى عدَّة ملايين لكل مليليتر، وبالتالي تقع عليه وظيفة اختراق جدار البويضة وتخصيبها كمرحلةٍ أولى لإتمام حصول الحمل. بالرَّغم من كثرة أعداد الحيوانات المنوية التي يتم قذفها في السائل المنوي؛ إلا أنَّ حيواناً منوياً واحداً يكون قادراً على الاختراق، والذي له خصائص النشاط وسلامة الشكل من التشويه أو الضعف.

إنَّ صحة الحيوانات المنوية ترتبط بصورةٍ أساسية بعوامل عديدة، منها ما يتعلق بسلامة شكله وهيكله العام، ومدى خلوه من الضعف. كما وتؤثر قلة عدد الحيوانات المنوية على عملية إتمام الحمل أو حدوث الحمل.

ما هو قلة عدد الحيوانات المنوية

يُمكن تعريف حالات قلة (انخفاض) عدد الحيوانات المنوية بأنَّه الوضع الذي يحتوي فيه السائل المنوي المقذوف أثناء عملية الجماع على أقل من 20 مليون حيوان منوي/مليلتر مكعب.

إنَّ قلَّة عدد الحيوانات المنوية داخل السائل المنوي يؤثر بصورةٍ أساسيةٍ وسلبية على إتمام عملية إخصاب البويضة، وبالتالي تأخر الحمل بعد النكاح.

في حالة تمت التعرف على سبب قلة الحيوانات المنوية التي تتواجد في السائل المنوي فإنَّه من السهل علاجها وزيادة عددها، إلا أنَّ الزوجان وفي بعض الحالات قد يضطرون لإجراء عملية إخصاب مخبري.

مع ذلك فإنَّ هناك الكثير من الرجال الذين يعانون من كمية حيوانات منوية منخفضة أو قليلة داخل السائل المنوي ولديهم القدرة على الإنجاب.

الأعراض

تأخر أو صعوبة إتمام الحمل وحدثه، بشكل عام يكمن العَرَض الوحيد في ذلك، وهو الدليل على قلة عدد الحيوانات المنوية. بالرغم من ذلك، تختلف أعراض قلة الحيوانات المنوية تبعاً للسبب الذي أدى لهذه الحالة.

في حالة حدوث اضطرابات هرمونية في جسم الرَّجل تؤثر على كمية الحيوانات المنوية فإنَّ أعراضاً عديدة تظهر وهي:

  • عدم الرغبة في الجماع (مساس بالقدرة الجنسية).
  • انعدام الشهوة.
  • صعوبة الانتصاب لفترةٍ كافية.
  • انتفاخ الخصية.
  • آلام حادة في القضيب.
  • انخفاض في كمية الشعر في الجسم والوجه.
  • بروز منطقة الخصيتين أو تضخمهما.
  • احتقان غدة البروستاتا.
  • تأخر الحمل لفترة تزيد عن السنة.

يجب زيارة الطبيب: في الحالات التي يواجه فيها الأزواج صعوبةً أو تأخراً في حدوث عملية الحمل والإخصاب بعد تمام العلاقة الحميمة لفترةٍ تزيد عن السنة الواحدة أو أكثر من ذلك، وتظهر عليهم تلك الأعراض المذكورة.

المضاعفات الأساسية: المضاعفات الأساسية الناتجة عن نقص عدد الحيوانات المنوية أو انعدام وجودها هي مضاعفاتٌ نفسية تؤثر على قدرة الرجل وراحته في حياته، وذلك لعدم شعوره بالارتياح وعدم الرضا عن نقص خصوبته.

الأسباب

تبدأ عملية إنتاج الحيوانات المنوية بإفراز الهرمونات المحفزة. تنطلق هذه العملية من الوطاء ومن الغدة النخامية (Hypothalamus). وبعد إفراز تلك الحيوانات المنوية في الخصية يتم ضخ الخلايا المنوية من الخصيتين إلى غدة البروستاتا غبر القناة المنوية الناقلة. حينها تفرز غدة البروستاتا السائل المنوي الذي يحتضن الحيوانات المنوية، فيعمل على تغذيتها وتسهيل حركتها داخل الرحم.

خلال عملية الجماع يتم قذف السائل المنوي الحامل للحيوانات المنوية هائلة العدد إلى خارج الجسم عبر القضيب إلى مهبل المرأة، وفي حالة حدوث مشكلة في أحد هذه المراحل التي بيَّناها أعلاه فإنَّ تأثيره على عدد الحيوانات المنوية سيكون وارداً ورئيسياً، مما يؤثر في قوة الحيوان المنوي، ويعمل على خفض (قلة) عدد الحيوانات المنوية.

في كثير من الحالات لا نكون قادرين على معرفة سبب الخلل في تلك المراحل، فتبقى أسباب قلة عدد الحيوانات المنوية مجهولة. لكن وفي بعض الحالات الأخرى يمكن أن تكون أسباب هذه المشكلة وهي:

  • دوالي في الخصيتين (بالإنجليزية: Variocele).
  • انتفاخ أو هبوط في الخصية اليسرى.
  • ارتفاع درجة حرارة الخصية مما يؤدي لقتل الحيوانات المنوية.
  • تشقق قنوات نقل الحيوانات المنوي أو انسدادها.
  • تلوث الخصية أو التهابها.
  • التهاب الخصيتين.
  • أمراض تناسلية مثل الزخري أو السيلان(بالإنجليزية: Gonorrhea).
  • انسداد طريق الحيوانات المنوية نتيجة التهاب غدة البروستاتا.
  • تصلب الحبل الشوكي.
  • القذف العكسي للمني باتجاه المثانة بدلاً من قذفه باتجاه القضيب.
  • نقص واضطراب هرمون التستوستيرون(بالإنجليزية: Testosterone).
  • الإصابة بمرض السيلياك (الداء الزلاقي).
  • التعرض لمواد كيماوية.
  • المعادن الثقيلة والإشعاع.

كذلك قد تؤثر العادات اليومية الذي يتم ارتكابها بإفراط في التسبب بمثل هذه الظاهرة، وذلك مثل: ركوب الدرجات الهوائية لفتراتٍ طويلة مما يزيد من حرارة الخصيتين، شرب الكحول تعاطي المخدرات، تناول منشطات للعضلات، التوتر النفسي، نقص الفيتامينات، زيادة الوزن بشكلٍ كبير، هي أسبابٌ تؤدي لانخفاض عدد الحيوانات المنوية.

التشخيص

يمكن الكشف عن وجود مشكلة قلة عدد الحيوانات المنوية (انخفاض الحيوانات المنوية) من خلال إجراء عملية عد لهذه الحيوانات التي تتواجد في كل مليليتر من السائل المنوي. إلا أنَّ هذا العد لا يؤكد أنَّ الانخفاض هو سبب تأخر الحمل أو الخصوبة، فقد أشرنا سابقاً أن الكثير من المصابين بهذه الحالة لديهم القدرة على الإنجاب وفي فتراتٍ مناسبة.

ويمكن إجراء فحوصات دقيقة لعد الحيوانات المنوية وهي كالتالي:

  • فحص بالأشعة الفوق صوتية (ultrasound).
  • فحص المستقيم بالأشعة فوق الصوتية.
  • فحص البول.
  • فحص الهرمونات التناسلية.
  • أخذ عينة من الخصية مباشرة.

مع تعدد أنواع الفحوصات التي يتم استخدامها من اجل عد الحيوانات المنوية في السائل المنوي لدى الذكور، إلا أنَّ بعض الحالات تبقى مجهولة بدون إجابات.

العلاج

علاج قلة عدد الحيوانات المنوية يتم بعد الكشف عن العامل الأساسي والسبب الذي أدى لحدوث مشكلة نقص الحيوانات المنوية المنتجة داخل الخصية وعلاجه. وبالتالي يمكن اتباع أحد هذه الأساليب في العلاج:

  • العمليات الجراحية: ويتم اللجوء إليها في حالة كان سبب هذه الحالة هو انسداد الأوردة الدموية نتيجة ارتفاع في درجات الحرارة للخصيتين، أو في حالة وجود انسداد جزئي أو كلي في القنوات الناقلة للحيوانات المنوية.
  • الأدوية العلاجية: تعالج هذه الأدوية تلوث الخصيتين والتهاب غدة البروستاتا، ذلك بعد أن يتم التأكد من أنَّهما السبب في حدوث مشكلة قلة عدد الحيوانات المنوية، وقد لا يجدي هذا الإجراء مع بعض الحالات مثل تشقق الخصية.
  • التخصيب المخبري: وهي عمليةٌ يتم من خلالها تخصيب البويضة خارج رحم المرأة بحيوان منوي من الرجل لوجود مشكلةٍ تتعلق بضعف الحيوانات المنوية لديه، وتعرف اليوم باسم (أطفال الأنابيب).

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

أسباب أعراض, علاج قلة عدد الحيوانات المنوية

أسباب أعراض, علاج قلة عدد الحيوانات المنوية

ما اسباب قلة الحيوانات المنوية وكيفية علاجها

ما اسباب قلة الحيوانات المنوية وكيفية علاجها