قرحة الرحم – أسباب أعراض علاج



قرحة الرحم

قرحة الرحم – أسباب أعراض علاج، قرحة الرحم أو ما يعرف سرطان عنق الرحم أحد أكثر الأمراض التي تصيب الرحم والجدار المحيط به، ويتم ذلك من خلال دخول الفيروس الحليمي أو فيروس الورم البشري إلى الرحم من خلال الاتصال الجنسي مؤدياً إلى تآكل الخلايا الجدارية في ذلك فيه وظهور التقرح والاحمرار.

يصاب عنق الرحم – وهو الجزء السفلي في الرحم – بالسرطان أو القرحة الحادة التي قد يتطلب  الأمر معه إلى إزالة الرحم بالكامل، ويكثر ظهور هذه الأمراض لدى النساء اللواتي أعدتن على تناول حبوب منع الحمل، أو اللواتي أًصبن بالإيدز، ويمكن أو يؤثر التدخين وكثرة الجماع في الإصابة وانتقال المرض.



من أجل الوقاية من قرحة الرحم يجب اتباع الإرشادات التالية:

  • تجنب إدخال أجسام طلبة وغريبة داخل المهبل.
  • ارتداء الملابس القطنية في المناطق التناسلية.
  • الابتعاد عن ممارسة الجماع مع طرفٍ مصاب بمرض فيروسي.
  • تنظيف المناطق التناسلية بالماء الفاتر.
  • تناول المضادات الحيوية من أجل علاج الالتهابات.
  • الابتعاد عن المطهرات الكيماوية والتشطيف من الأمام للخلف.
  • المتابعة الطبية الدائمة.
قرحة الرحم - أسباب أعراض علاج

أسباب قرحة الرحم

تأتي قرحة الرحم أو سرطان الرحم نتيجة الإصابة بالعديد المظاهر التي تصيب منطقة الرحم وقناة فالوب وجدار الرحم وهي:

  • اضطرابات في هرمون الأستروجين لدى النساء.
  • التهابات مزمنة وتهيج في الرحم.
  • مرض الإيدز وضعف المناعة البشرية.
  • انتقال الفيروس بالجماع.
  • أقراص منع الحمل.
  • التدخين والإدمان بالكحول.
  • انتقال فيروس الورم البشري الحليمي.
  • تهتك  جدار المهبل.
  • تقرح الرحم وسرطان الرحم.
  • الزواج المبكر.
  • التهابات المناطق التناسلية.
  • التصاق الرحم وانكماشه.
  • أمراض بطانة الرحم.
  • مرض  السل.
  • التهابات الحوض والزهري.
  • كدمات في الرحم.

أعراض قرحة الرحم

تظهر على المرأة المصابة بقرحة الرحم العديد من أعراض تشير وتشخص وجود المرض، وهي كالتالي:

  • سرعة الطمث.
  • نزيف دموي في منطقة المهبل.
  • نزول الدم أثناء الجماع.
  • طول فترة الحيض.
  • آلام شديدة في الرحم.
  • إفرازات مهبلية زائدة.
  • حرقة في التبول ودم في البول.
  • وجع في الحوض وأسفل الظهر.
  • نزيف دائم بعد الحيض.
  • آلام الجماع.

علاج قرحة الرحم

يتم علاج قرحة الرحم من خلال الطب البديل والأعشاب الطبية التي تساهم في دعم جدار الرحم وعلاج التقرحات كالتالي:

  • العسل: يحتوي العسل على مضادات طبيعية للالتهابات والبكتيريا والتي تعتبر علاج فعال لعلاج قرحة الرحم، ويتم ذلك من خلال تناول ملعقتين من العسل لمدة شهر كامل  أو استخدامه كدهان على عنق الرحم ليترك لساعتين ثم يغسل ويزال باستخدام عسول مطهر أو مغلي البابونج.
  • فيتامين B2: يحافظ هذا الفيتامين على مرونة جدار الرحم ويساعد في علاج الالتهابات التي قد تصيبه، وبالتالي وقايتها من تطور الحالة لتصل إلى سرطان العنق، هذا ويساهم هذا الفيتامين في تقليل التشنجات داخل الرحم.
  • أزهار اذريون: يتم غلي هذه العشبة وشرب كأس كبير منها، وذلك من خلال غلي ملعقة صغيرة في كوب ماء.
  • عشبة الخطمي: يتم نقع ملعقة صغيرة من هذا النبات المطحون في كأس ماء لمدة ربع ساعة ويشرب منها في الصباح والمساء.
  • عشبة الشمر: يتم غلي ملعقة صغيرة من الشمر في كأس من الماء ويُغلى لمدة ساعة كاملة ثمَّ يشرب منه فنجان كل صباح.
  • العرق سوس: يفيد شرب كأس من السوس كل صباحٍ ومساء في ترطيب الجلد وعلاج الالتهابات الدائمة.
  • عشبة الهندباء: يتم نقع مطحون الهندباء في كأس من الماء لمدة ربع ساعة ويشرب منها كوب كلَّ صباحٍ ومساء.
  • ورق الصبار: يتم الاستفادة من المادة الهلامية المتواجدة في أوراق الصبار من خلال استخدامه كمرهم ودهان موضعي لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع مما يقلل من احمرار الرحم وتخفيف الحكة والتورم.



التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

علاج قرحة الرحم بالأعشاب الطبية

علاج قرحة الرحم بالأعشاب الطبية

علاج سرطان الرحم بالأعشاب علاج قرحة عنق الرحم بالطب البديل

علاج سرطان الرحم بالأعشاب | علاج قرحة عنق الرحم بالطب البديل