علاج فطريات المهبل للحامل بالأعشاب الطبية البديلة



نقدِّم علاج فطريات المهبل أو الفطريات المهبلية للحامل بالأعشاب الطبية البديلة عن العقاقير الطبية الكيميائية، تعتبر فترة الحمل لدى المرأة أحد أكثر الفترات حساسيةً لقوَّة تأثيرها على الجنين، بالإضافة إلى ذلك فإنّها غير قادرة على تناول الأدوية التي كان في مقدورها أن توصف لها قبل فترة الحمل. تتجه المرأة الحامل إلى العلاجات المنزلية باستخدام الأعشاب كبديلٍ عن العقاقير المضرة بالجنين لعلاج الحالات المرضية التي قد تواجهها، ولا تُؤخذ تلك الأدوية إلا بعد استشارةٍ طبيةٍ متخصصةٍ لتأكد على عدم تأثيرها سلباً على الجنين.

يعتبر المهبل من أكثر مناطق الجسم رطوبةً، مما يجعل منه مكاناً يُمكن أن تنشط فيه الكائنات الحية الدقيقة وتتكاثر، ومنها البكتيريا والفطريات التي لا بد أن يحصل بينها تعادلٌ ليكلا يطغى إحداهما على الأخرى. أمَّا إن ارتفعت نسبة الفطريات في المهبل عن الحدِّ الطبيعي المسموح به فذلك يعني أن المرأة الحامل قد أُصيبت بداء فطريات المهبل.

علاج فطريات المهبل للحامل بالأعشاب الطبية البديلة

ما هي فطريات المهبل؟

هي كائناتٌ فطريةٌ دقيقة تتكاثر في المهبل وترتفع معدلات تواجدها عن الحد الطبيعي المسموح به نتيجة الإصابة بالعديد من العوامل، وتنشط تلك الفطريات في ظروفٍ خاصة تسمح لها بأن تُحدِث عميلة الانشطار.

فطريات المهبل تُعرف باسم المبيضة أو داء المبيضات، حيث أنَّها أحد أنواع الفطريات ومثلها الكانديدا، وتتواجد تلك الكائنات بكمياتٍ بسيطةٍ في مناطق مختلفةٍ مثل الفم، والجهاز الهضمي، والمهبل. تنتقل تلك الفطريات من طرفٍ مصابٍ لآخر سليمٍ من خلال الاتصال الحميم، أو الملامسة.



الأعراض

كي تتعرف المرأة الحامل على تشخيص المرض وأنَّها قد أُصيبت به لا بد من ظهور العديد من الأعراض بشكلٍ مجتمعٍ أو بعضها وهي:

  • حكة مهبلية شديدة.
  • إفرازات بيضاء كثيفة.
  • حرقة مهبلية.
  • انتفاخ الفرج.
  • احمرار المهبل.
  • صعوبة التبول.
  • بول مدمم.

الأسباب

تُصاب المرأة الحامل بداء فطريات المهبل نتيجة العديد من العوامل والأسباب التي من خلالها تنتقل الفطريات وهي:

  • منع الحمل بالعلاج الهرموني.
  • استخدام مواد قاتلة للحيوانات المنوية.
  • العازل الأنثوي.
  • الاسفنجة المهبلية.
  • تناول المضادات الحيوية.
  • ارتفاع سكر الدم.
  • انتقال العدوى الفطرية.
  • الاتصال الجنسي بطرفٍ مصاب.

الوقاية

المرأة خلال فترة الحمل لا بد من أن تقي نفسها من الوقوع في الأمراض وخاصة التناسلية ذات الارتباط الشديد مع الجنين، ويتم ذلك من خلال اتباع الارشادات التالية:

  • الحفاظ على جفاف المهبل.
  • غسل منطقة المهبل بالماء الدافئ.
  • تجنب استخدام الصابون على المناطق التناسلية.
  • تنظيف المناطق التناسلية والحفاظ على نظافتها.
  • يتم غسل المهبل من الأمام إلى الخلف.
  • لبس الملابس القطنية خاصة الداخلية.
  • الابتعاد عن الملابس الضيقة.
  • تجنب الرطوبة.
  • الحفاظ على درجة حرارة مناسبة للمناطق التناسلية.
  • التقليل من تناول السكريات.

العلاج

إنَّ ما تتناوله المرأة خلال الحمل ينقسم بين كونه مفيداً للأم والجنين، أو ضاراً لهم، ولكي يتم علاج الفطريات المهبلية بطريقة صحية لا بد من تناول هذه الأعشاب:

  • الثوم: يساهم تناول فصين من الثوم نيئاً وبصورةٍ يومية على دعم جهاز المناعة لدى الحامل وقتل الفطريات الضارة.
  • الملح: يستخدم المحلول المحلي في القضاء على الفطريات المهبلية لدى النساء الحوامل، وهو منتشر الاستخدام بصورةٍ واسعة، ويتم ذلك من خلال استخدامه في غسل المهبل عدَّة مراتٍ يومياً.
  • الخل: يتم إضافة ثلاثة كؤوس من خل التفاح الطبيعي مع الماء المستخدم في الاستحمام شريطة أن يكون دافئاً، ثم الجلوس فيه لمدِّة ربع ساعة وترك الماء يتخلل بين القدمين من خلال جعل فرجة بسيطة بينهم.
  • الهيل: يُضاف زيت الهيل إلى ثلاثة ملاعق من الحليب الناشف ويوضع على قطعةِ قماش ويُغلق فيها الفرج كل ليلة ولمدة أسبوع.
  • القرنفل: يتم غلي كوب من الماء وإضافة ملعقة من مطحون القرنفل إليها، ثمَّ يتم شرب المنقوع الناتج.



التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

علاج فطريات المهبل بالأعشاب الطبية البديلة

علاج فطريات المهبل بالأعشاب الطبية البديلة

علاج فطريات الكانديدا بالأعشاب الطبية البديلة

علاج فطريات الكانديدا بالأعشاب الطبية البديلة