علاج فطريات المهبل بالأعشاب, بالملح والثوم



يمكن علاج فطريات المهبل، أو الفطريات المهبلية بالأعشاب الطبية, بالملح، والثوم، والعديد من المستحضرات المركبة من أعشابٍ بديلةٍ عن العقاقير، حيث تؤثر تلك الأدوية على المرأةِ خصوصاً في فترات الحمل، وهنا لا بد من استبدالها بالأعشاب المفيدة، وهنا نستعرض معنى فطريات المهبل، وما هي الأعراض، وما هي طرق الوقاية، وعلاج فطريات المهبل منزلياً بالأعشاب الطبية والملح.

علاج فطريات المهبل بالأعشاب, بالملح والثوم

فطريات المهبل

تُعرف الفطريات التي تصيب المهبل باسم المبيضة أو داء المبيضات، وأكثرها انتشاراً هي فطريات الكانديدا، وتتواجد هذه الفطريات بصورةٍ طبيعية داخل المهبل، والفم، والمريء، ومناطق أخرى رطبةٍ في الجسد، فإنَّ ارتفعت معدلات هذه الفطريات عن المستوى المسموح فيمكن أن نحكم على المرأة بأنَّها قد أُصيبت بالفطريات المهبلية.

تنتقل الفطريات المهبلية عن طريق الجماع، أو الملامسة، أو العدوى الفطرية، كما وينشط تكاثر هذه الفطريات نتيجة تكون بيئةٍ مناسبة له من ارتفاعٍ في الحرارةِ، أو الرطوبة، أو زيادة معدل سكر الدم، وعندما تزداد نشاط هذه الكائنات الدقيقة وتتكاثر عددها إلى حدٍ كبير فذلك هو التلوث الفطري.



تظهر العديد من الأعراض على المرأةِ يمكن من خلالها أن نلاحظ وجود حالة التلوث الفطري في المهبل، فمهنا الحكة، والحرقة، ونزوف الدم، وغيرها الكثير من الأعراض والأسباب التي نتناول بيانها.

الأسباب

يُمكن أن ترتفع معدلات الفطريات المهبلية عندما تُصاب المرأة بحالةٍ تساعد في تكوين بيئة مناسبة لتكاثر هذا النوع من الكائنات الحية الدقيقة، فارتفاع السكر في الدم، وكثرة استعمال المضادات الحيوية، واستعمال موانع الحمل من الاسفنجة المهبلية، والعازل الأنثوي، والمواد القاتلة والتي تدمر الحيوانات المنوية، والعلاج الهرموني، وغيرها من الأسباب تؤدي إلى تشكيل تلك البيئة، وزيادة نشاط تلك الكائنات.

هذا ويمكن أن ترتفع معدلات الفطريات في المهبل من خلال انتقال العدوى والتلوث الفطري من طرفٍ مصابٍ إلى سليمٍ من خلال الملامسة، أو الجماع، هذا ويؤدي نقس المناعة المكتسبة في الجسم إلى ضعف الجسم في تحقيق التوازن في نشاط الكائنات الدقيقة في داخله، واحتمال اصابته بفطريات الكانديدا يعتبر كبيراً.

هذه هي أسباب الإصابة:

  • نقص المناعة المكتسبة.
  • الإيدز.
  • القلق والتوتر.
  • ارتفاع سكر الدم.
  • تناول أقراص منع الحمل.
  • مضادات حيوية مثل الكورتيزون.
  • انتقال العدوى.

الأعراض

الشعور بالحرقة والآلام الشديدة في المهبل، مع استمرار الإحساس بالصداع، وحدوث حالاتٍ مستمرةٍ من الإسهال، هي أعراضٌ تتعلق بارتفاع مستويات الفطريات في منطقة المهبل، كما وتظهر أعراض أخرى هي:

  • حرقة المثانة وصعوبة التبول.
  • صداع شديد.
  • أرق وتوتر.
  • حكة شديدة داخل المهبل.
  • الإسهال.
  • إفرازات كثيفة.
  • التهاب المهبل.
  • فقدان الشهية.
  • رائحة مهبلية كريهة.
  • انتفاخ المهبل.
  • احمرار وطفح جلدي.

الوقاية

إن تجنب الأسباب، وعدم الإكثار من تناول السكريات والحلويات تعمل على منع تكاثر فطريات الجسم التي تظهر في المهبل، هذا ويجب الحفاظ على دفء الجسم، والتقليل من رطوبة المناطق التناسلية بتجفيف الفرج.

يجب أن ترتدي المرأة الملابس الداخلية القطنية التي تمنع بقاء السوائل في منطقة الجهاز التناسلي، حيث يؤدي بقاؤها إلى تنشيط نمو الكائنات الحية الدقيقة، هذا ويجب الابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة، وغسل المناطق الحساسة بالماء من الأمام إلى الخلف دون استخدام الصابون.

هذه بعض ارشادات الوقاية:

  • تجفيف المناطق التناسلية.
  • استخدام الماء والابتعاد عن الصابون.
  • غسل الفرج من الأمام إلى الخلف.
  • ارتداء الملابس القطنية.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة.
  • الدفء مهم.
  • الابتعاد عن الرطوبة.
  • عدم تناول السكريات.

علاج فطريات المهبل

  • التقليل من تناول السكريات.
  • تجنب الحلويات.
  • تجنب الكحوليات.
  • عدم الإكثار من البهارات الحارة.
  • تناول الخضار الطازجة.
  • تناول المكسرات النيئة.
  • تناول البذور المجففة.
  • تناول كوب من اللبن الرائب.
  • تناول مغلي القرفة لتحقيق التوازن.
  • تناول العسل الطبيعي.
  • تناول مغلي المرمية.
  • تناول فصوص الثوم لقتل الفطريات ودعم جهاز المناعة.
  • عمل غسيل مهبلي من الماء والملح.



التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

علاج فطريات المهبل بالأعشاب الطبية البديلة

علاج فطريات المهبل بالأعشاب الطبية البديلة

علاج فطريات المهبل للحامل بالأعشاب الطبية البديلة

علاج فطريات المهبل للحامل بالأعشاب الطبية البديلة