حروق الزيت وكيفية علاجها

حروق الزيت وكيفية علاجها

حروق الزيت أكثر أنواع الحروق التي يمكن أن يتعرض لها الأشخاص خلال حياتهم اليومية، وقد يتم ذلك بصورةٍ متكررة، نتيجة الاستعمالات العديدة لزيت القلي في إعداد أصناف الطعام المختلفة، وهذا سوف نوضح معنى حروق الزيت، وكيفية علاج حروق الزيت بصورةٍ سليمة دون أن تترك أثراً.

حروق الزيت

تُعرف حروق الزيت بأنَّها تلك الحروق الناتجة عن التلامس بين السوائل الساخنة مع جزءاً من أجزاء الجسم، وتسبب ما يعرق بالسموط؛ لذا تدعى باسم الحروق السمطيَّة، ومنها حروق زيت القلي، والحروق الناتجة عن المياه الساخنة، والمشروبات الساخنة، وزيوت الطهي الأخرى، وبخار الماء الساخن، والتلامس مع أوانٍ ساخنة.

تنتشر الحروق السمطيَّة (بالإنجليزية: Scald burns) بين مختلف المراحل العمرية، إلا أنّنا نجد هذه الحروق أكثر تواجداً بين الأطفال ممن هم دون سن 5 أعوام؛ ذلك لكثرة نشاطهم الحركي الذين يتمتعون به، فضلاً عن ذلك، فإنَّ الأطفال يملكون بشرةً جلديةً حساسة شديدة التأثر بارتفاع الحرارة حتى في فصل الصيف.

شاهد: خلطات لتبييض وتفتيح سواد الرقبة

الحروق السمطيّة ليست أمراً سهلاً على الأطفال، فقد تسبب في دخولهم إلى المستشفى لعدةَّ أيام ولزمنٍ طويل، وإن كانت الحروق من الدرجة الأولى فقد يؤدي ذلك إلى ضرورة إجراء عمليات تجميلية في منطقة الإصابة لترقيع الجلد، وفي الغالب فإنَّ هذه الحروق تترك أثراً على الجلد بشكل ندوبٍ ذات لونٍ مخالفٍ للون الجلد.

درجات حروق الزيت

تختلف شدَّة درجة الحروق السمطية على الجلد على ثلاثة درجاتٍ تبدأ بالدرجة الأولى وهي الأقل خطراً وترتفع شدة خطورتها لتصل إلى الدرجة الثالثة، وهذه الدرجات كالتالي:

  • حروق الدرجة الأولى: وهي حروقٌ سطحية تقع في طبقة الجلد الخارجية، وهي أقل أنواع الحروق شدَّة، وتسمى (بالإنجليزية: Superficial burns)، ويظهر هذه الحروق على شكل احمرار في الجلد، وألمٍ خفيف، كما وقد ينتج عنه بعض الانتفاخ، وتقشير في جلد الطبقة الخارجية عند التئام الحرق، وما يجعل هذه الحروق بسيطة هو بقاء الطبقة الداخلية من الجلد سليمة من أي أذى، وهذا ما يجعل الشفاء منها لا يحتاج إلى أكثر من 10 أيام، وهو لا يترك أي ندوب للحرق عادة، ومن أمثالها حروق الشمس البسيطة أثناء القبوع فيها فترةً طويلة.
  • حروق الدرجة الثانية: هي حروق جزئية تؤثر في طبقات الجلد الداخلية أو بالتحديد تصل إلى الطبقة الوسطى من الجلد، لكنَّ الأمر لا يصل إلى أذى في طبقة الجلد الأخيرة وهي الأدمة، وفيه تظهر اللون الأحمر الشديد والألم الحاد، كما وتظهر بثور مؤلمة عنها وتتراكم بداخلها الكثير من السوائل التي تظهر بمجرد فتح الحرق، وتحتاج هذه الحروق إلى مدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع كي تتماثل إلى الشفاء التام.
  • حروق الدرجة الثالثة: وهي حروقٌ عميقة؛ لأنَّها تؤثر على طبقات الجلد العميقة تحديداً على طبقة الأدمة (بالإنجليزية: Dermis)، كما وتتلف الكثير من الخلايا الجلدية في منطقة الإصابة وتصل لحد الموت، ولأنَّ هذا الحرق يسبب تلفاً في النهايات العصبية الجلدية فإنَّه في العادة لا يسبب ألماً، ويتم العلاج من خلال إجراء عملية تسمى ترقيع الجلد (بالإنجليزية: Skin grafts).

كيفية علاج حروق الزيت

يتم علاج حروق الزيت من خلال اتباع العديد من الإجراءات التي تبين كيفية التخلص من هذه الحروق بصورةٍ سليمة وفيما يلي توضيحٌ لها.

  • الإسعافات الأولية: عندما تتعرض لحروقٍ من الزيت لا بدَّ من إزالة مصدر الحرارة التي سبب الحروق مثل الزيت أو غيره، ويجب صبِّ الماء الفاتر على محل الإصابة لمدةٍ لا تقلُّ عن 20 دقيقة متواصلة، وإن كانت الإصابات متفرقة الأماكن في الجسم فيجب أخذ حمام فاتر، حيث يساعد الماء الفاتر في إيقاف الحروق، ومنع وصوله إلى طبقات الجلد الوسطى والداخلية.
  • إزالة الملابس: يجب إزالة الملابس عن المنطقة المصابة بحذرٍ شديد يمنع من تمزيق الجلد في منطقة الإصابة، ويكون رفع الملابس لأنَّ وجودها يحافظ على حرارةٍ عالية في محل الحرق.
  • تضميد الحروق: تغطية منطقة الحرق بضماد نظيف لم يستعمل من قبل، وإزالة أي مجوهرات موجودة في ذلك المكان، ويمكن استخدام كيس نايلون أو بلاستيكي دون ربطه بشدَّة على مكان الإصابة بالحروق.

علاج حروق الزيت منزلياً

العديد من اطرق علاج حروق الزيت تتم منزلياً وهي فعالةٌ لعلاج الخروق من الدرجتين الأولى والثانية، ومنها:

  • تنظيف الحروق: وذلك من أجل منه الإصابة بعدوى بكتيرية تعمل على زيادة تأزُّم الحرق وتأخير شفاؤه، وذلك من خلال استخدام الصابون المضاد للبكتيريا، وهذه طريقة تساعد في تسريع التئام الحروق.
  • تجنب أشعة الشمس: في سبيل تخفيف حدَّة الألم المصاحب للحروق لا بدَّ من تجنُّب أشعة الشمس الحارقة من أن تصل إلى الجلد المصاب، ويتم ذلك من خلال ارتداء الملابس الفضفاضة غير الملاصقة للحرق، وذلك من أجل حماية الجلد من تلك الأشعة المؤلمة.
  • تناول المسكنات: بعض أنواع الحروق تبقى آلامها مستمرة حتى التئام الحروق بشكلٍ كامل، ومعها لا بدَّ من استعمال المسكنات مثل الآيبوبروفين، فهو مخفف للألم والانتفاخ ويؤخذ دون وصفةٍ طبية يسمى (بالإنجليزية: ibuprofen).
  • المضادات الحيوية: كثير من الحروق الناتجة عن الزيت تبقى مفتوحة، وفيها يتم استعمال كريمات ومراهم تحتوي على مضادات حيوية.

الوقاية من حروق الزيت

من أجل التقليل من الإصابة بحروق الزيت الساخن لا بدَّ لك من اتباع الإجراءات الوقائية التالية:

  • عدم ترك السوائل الساخنة في منطقة قريبة من متناول الجميع خاصَّة الأطفال.
  • إبعاد الأطفال عن مناطق تواجد الزيت.
  • عدم ترك الزيت ساخناً على موقد الغاز دون نقله إلى مكانٍ آمن أو الانتباه عليه.
  • استخدام المناطق الخلفية من موقد الغاز والبعيدة عن متناول الجميع.
  • جعل مقابض أواني غلي الزيت في المنطقة الخلفية من موقد الغاز خوف وقوعها بمجرد الاصطدام بها.

أمور تجنَّب استخدامها

إن تعرَّض الشخص لحروق ناتجة عن الزيت لا بدّ عليه من تجنَّب استخدام الأمور التالية:

  • إن كانت ملابس المصاب قد التصقت بالجلد فعليك تجنَّب إزالتها؛ لتفادي إصابة الجلد بالتلف أو الضرر.
  • في حالة ظهور بثور مملوءة بالماء نتيجة الحروق تجنَّب فتح تلك البثور بنفسك؛ لتقليل حدوث عدوى في الجلد.
  • اعتقادك بأنَّ استخدام معجون الأسنان على منطقة الإصابة سيكون مفيداً أمورٌ غير صحيح، وعليك تنجبه، حيث أو استخدامها في مناطق الحرق قد يساعد على انتشار البكتيريا.
  • الزبدة لا تساعد في تخفيف الألم الناتج عن الحروق، تجنّب وضعها على الحرق لأنَّها تحبس الحرارة في موضع الحرق تماماً كما تفعل الزيتون عندما تلامس الجلد وهي ساخنة.

تزور الطيب

عليك أن وتراجع الطيب وتزوره عندما لا تستطيع السيطرة على الحروق، حيث يُمكن السيطرة عليها إن كانت من الدرجة الأولى وذلك بطرقٍ منزلية، أمَّا الحروق من الدرجة الثانية فما فوق فهي تستدعي أن تزور الطبيب لعلاجها ومتابعها.

شاهد: فوائد شرب الماء على الريق للتنحيف والصحة

التدخل الطبي الفوري يتم في حالات الحروق من الدرجة الثالثة والرابعة، حيث أنَّها خطيرة وقد تسبب الوفاة، ومن الدلالات التي يمكنك استعمالها من أجل تحديد درجة الإصابة، ومدى ضرورة التوجه للطبيب:

  • إذا ظهرت البثور الكبيرة الحجم.
  • إذا ظهرت عدوى في منطقة الإصابة.
  • انتشار الاحمرار في المنطقة المصابة مسببةً الألم.
  • إن تعرضت الركبة والكوع إلى الحروق.
  • إذا كانت مساحة الحرق أكبر من 7.5 سم.

في بعض الأحيان قد يُطلق الأطباء على الحروق أنَّها من الدرجة الرابعة، وهي أكثر الأنواع شدَّة في الحروق، وفي هذا النوع يكون الحرق قد تجاوز الجلد ليصل إلى العظام والمفاصل مسبباً لها التلف والألم الحاد.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

أسباب حبة السخونة وكيفية علاجها

أسباب حبة السخونة وكيفية علاجها

اسباب احتقان البروستاتا وكيفية علاجها

اسباب احتقان البروستاتا وكيفية علاجها