طرق علاج سرطان عنق الرحم بالأعشاب



طرق علاج سرطان عنق الرحم بالأعشاب

سرطان عنق الرحم

عنق الرحم هو جزءٌ من الجهاز التناسلي للأنثى، يقع في أسفل الرحم ويصله بالمهبل. يتم عمل فحص تشخيص سرطان عنق الرحم من خلال اختبارات فحص سرطان عنق الرحم عند المرأة. ترتبط العدوى بفيروس الورم الحليمي البشري (HPV). يتم تشخيص هذا النوع في السرطان في 180 حالة كل عام في فيكتوريا.

تمر خلايا عنق الرحم بسلسلةٍ من التغيرات قبل أن تصبح الخلايا سرطانية، وهي عبارةٌ عن خللٍ يحصل في عملية الأنسجة الداخلية للخلايا الحرشفية والغدَّية، وتستطيع اختبارات فحص عنق الرحم المنتظمة أن تكشف معظم هذه التغييرات. يجب على المرأة البدء بإجراء اختبارات فحص عنق الرحم منذ أن تبلغ 21 عاماً وحتى 74 عاماً. ويتم كلَّ خمس سنوات؛ وذلك للتحقق من التغييرات التي يُمكن أن تقع في خلايا عنق الرحم.



معظم تغيرات خلايا عنق الرحم ليس لها أعراض، والطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كانت هناك خلايا غير طبيعية في عنق الرحم أو خلايا سرطانية في الخلايا الغدّية أو الحرشفية هي إجراء اختبارات سرطان عنق الرحم وأكثرها انتشاراً هو اختبار مسحة سرطان عنق الرحم. في بعض الأحيان قد يكون النزيف أو الإفرازات المهبلية غير الطبيعية علامةٌ على سرطان عنق الرحم. إذا كنتِ تعانين من هذه الاعراض اعملي على استشارة الطبيب.

يقع عنق الرحم في قاعدة الرحم من الأسفل ويفتح في المهبل، وتشمل وظائف عنق الرحم ما يلي:

  • إنتاج مواد هلامية تعمل على تزييت المهبل ومنع جفافه.
  • إنتاج المخاط الذي يساعد في تسهيل حركة الحيوانات المنوية.
  • حمل الطفل في الرحم أثناء فترة الحَمْل.

ما هي أعراض وعلامات سرطان عنق الرحم؟

قد لا ينتج عن سرطان عنق الرحم أيَّ أعراض أو علامات تشير إلى وجوده لدى المرأة خلال فترات الإصابة المبكرة، وقد يحدث ذلك حتى في فترات الإصابة المتأخرة. على وجه الخصوص فإنَّ سرطان عنق الرحم لا ينتج أعراض في مرحلةٍ مبكرةٍ من الإصابة، قد تتطور الأعراض تظهر الأعراض وتتطور عندما تبدأ خلايا سرطان عنق الرحم بغزو الأنسجة التي تحيط بعنق الرحم مسببةً تسرطنها.

تشمل أعراض علامات سرطان عنق الرحم ما يلي:

  • نزيف مهبلي غير معتاد بعد انقطاع الطمث.
  • نزيف غير طبيعي من المهبل.
  • بقع دموية أو نزيف بين دورات الحيض.
  • فترات حيض أطول وأثقل من الطبيعي.
  • آلام حادة أثناء الجماع.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية أخرى.
  • إفرازات مهبلية ذات رائحة قوية.
  • آلام الحوض.

من الجدير بالذِّكر، أنَّ هذه الأعراض التي تنتج ليست دليلاً قاطعاً على أنَّ سرطان عنق الرحم هو الذي تعاني منه المصابة التي قد ظهرت عليها تلك الأعراض، فهي أعراضٌ غير محددة لسرطان عنق الرحم؛ بل يُمكن أن تسببها مجموعةٌ متنوعةٌ من الحالات.

ما أسباب سرطان عنق الرحم؟

تحدث العدوى بـ سرطان عنق الرحم بسبب العدوى طويلة الأمد بأحد فيروسات الورم الحليمي البشري (HVPs). عدوى فيروس الورم الحليمي البشرى هي عدوى شائعة الانتشار بشكلٍ كبيرٍ جدَّاً، ومُعظم الأشخاص المصابين بفيروس الورم الحليمي البشري لا يصابون بسرطان عنق الرحم في العادة؛ حيث أنَّ هذا الفيروس له أكثر مِن 100 نوع، وقد تمّ ربط أنواع معينة فقط منه بالسرطانات.

تسبب أنواع أخرى من فيروس الورم الحليمي البشري ثآليل حميدةٍ على الجلد وعلى الأعضاء التناسلية أيضاً، وهناك أنواع عالية الخطورة من فيروس الورم الحليمي البشري تسبب سرطان عنق الرحم، وكذلك سرطان القضيب لدى الرجال. يُمكن أن يسبب فيروس الورم الحليمي البشري الإصابة بسرطان الفم، وسرطان الحلق، وسرطان فتحة الشرج لدى كلا الجنسين من الذكور والإناث.

تنتشر عدوى فيروس الورم الحليمي البشري من خلال الاتصال الجنسي بين طرفٍ مصابٍ مع طرفٍ آخر سليم، وبالاتصال بالجلد. وقد أثبتت الدراسات أن غالبية الأشخاص سوف يصابون بفيروس الورم الحليمي البشري في مرحلةٍ ما من عمرهم. عادةً ما تختفي التهابات فيروس الورم الحليمي البشري من تلقاء نفسها. لكنّ هذا الفيروس يستمر عند بعض النِّساء ليسبب تغيراتٍ سرطانية في خلايا عنق الرحم. يُمكن الكشف عن هذه التغيرات عن طريق إجراء الفحص المنتظم لمدى تواجد فيروس الورم الحليمي البشري ونوعه المسبب لسرطان عنق الرحم من خلال اختبار عنق الرحم.

في اختبار عنق الرحم سوف يتم أخذ عينة من خلايا عنق الرحم من خلال استخدام فرشاةٍ في المهبل، أو من خلال إجراء مسحة أثناء فحص الحوض الروتيني وإرسالها إلى المختبر لتحليل المظهر.

هل سرطان عنق الرحم موروث (وراثي)؟

لا يوجد سبب وراثي معروف يحتِّم ضرورة الإصابة بسرطان عنق الرحم. ومع ذلك، قد يتم اكتشاف وجوده في بعض العائلاتٍ بشكل متسلسل. النساء اللواتي لهنَّ أمٌّ أو أختٌ مصابات سوف تكون أكثر عرضة للإصابة. لا يُمكن الجزم بأنَّ هذا الاتجاه العائلي الذي يزيد احتمال اصابة النساء إن كانوا من عائلة تنتشر فيها هذه الحالة أنَّ سرطان عنق الرحم حالةٌ وراثيةٌ تجعل النساء في بعض العائلات أكثر عرضة للإصابة. حيث يُمكن أن يكون سبب ذلك الارتفاع هو مشاركة أفراد العائلة لواحدة أو أكثر من عوامل هطر غير وراثية تزيد من احتمال الإصابة بالسرطان.

طرق علاج سرطان عنق الرحم

طرق علاج سرطان عنق الرحم

عندما ينتشر السرطان خارج عنق الرحم، لا تكون الجراحة خياراً في العادة من أجل العلاج. يشير الأطباء أيضاً إلى السرطان المتقدم على أنَّه سرطان غزوي، لأنَّه غزا مناطق أخرى من الجسم. يتطلب هذا النوع من السرطان علاجاً أكثر شمولاً. وذلك من خلال أحد الخيارات التالية:

  • علاج إشعاعي.
  • علاج كيميائي.
  • مزيج من كلا النوعين.

أمَّا في المراحل المتأخرة من سرطان عنق الرحم؛ فإنَّ أخصائيو الرعاية الصحية يقدِّمون مسكناً لتخفيف الأعراض، وتحسين جودة الخلايا في ظلِّ الإصابة.

علاج سرطان عنق الرحم بالأعشاب

في دراسةٍ حديثة، حدد العلماء العديد من النباتات الاستوائية التي تلعب دوراً هاماً في علاج سرطان عنق الرحم، وذلك لما فيها من خصائص مضادةً للسرطان. ووجدوا أنَّ ثلاثة أنواع كانت فعالة بشكلٍ خاص في منع نمو العديد من السرطانات. وعلى الرغم من انتشار الطب الحديث في علاج السرطانات؛ إلا أنَّه هنا علاجات محلية باستخدام النباتات.

نذكر نباتات مضادة للسرطان هي:

  • فاكهة البابايا.
  • توت العليق.
  • الشاي الأخضر.
  • الهليون.
  • الجزر.
  • سمك السلمون.
  • الكركم.
  • البروكلي.




التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

أسباب أعراض, علاج سرطان عنق الرحم

أسباب أعراض, علاج سرطان عنق الرحم

علاج سرطان الرحم بالأعشاب علاج قرحة عنق الرحم بالطب البديل

علاج سرطان الرحم بالأعشاب | علاج قرحة عنق الرحم بالطب البديل