سرطان عنق الرحم عند النساء؟



سرطان عنق الرحم عند النساء؟

سرطان عنق الرحم عند النساء هو أحد أنواع السرطانات التي تصيب المنطقة السفلية للرحم والتي تمتد إلى المهبل ويُعرف باسم عنق الرحم؛ لأنَّ الواصل الأساسي بين الرحم والمهبل، فما هو سرطان عنق الرحم؟

فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) هو أحد سلالات الفيروسات المنقولة جنسياً، وله دورٌ لا يمكن التغافل عنه في معظم حالات سرطان عنق الرحم الذي، وذلك من خلال إصابته لخلايا عنق الرحم.



تُصاب النساء بفيروس الورم الحليمي البشري المسبب لسرطان عنق الرحم رغم ما يقوم به جهاز المناعة من مقاومةٍ له في سبيل منعه من إحداث الضرر بالمصاب، ويتم ذلك من خلال نجاة بعض من هذه الفيروسات بنسب ٍ صغيرة وبقائها في الجسم لعدَّة سنوات، مما يسبب تحول خلايا عنق الرحم لخلايا مسرطنة.

أنواع سرطان عنق الرحم

من خلال تحديد أنواع سرطان عنق الرحم، وتحديد أي نوع منه قد أصاب جسم المرأة، فإنَّ العلاج يكون ممكناً، ولسرطان عنق الرحم هذه الأنواع:

  • سرطان في الخلايا الحرشفية: يصيب هذا السرطان الخلايا التي تبطن عنق الرحم من الخارج، فيبدأ في الخلايا الرفيعة المسطحة حرشفية الشكل، وهو أكثر نوع ينتشر لدى النساء المصابات بسرطان في عنق الرحم لديهنَّ.
  • سرطان في الغدي: وهو سرطان يصيب الخلايا الغدية الداخلية التي تشبه عمود يبطن قناة عنق الرحم من الداخل، وهذا النوع من سرطانات عنق الرحم نادرٌ جداً، وفي بعض الأحيان، تشترك كلا نوعي خلايا السرطان في عنق الرحم، ونادراً ما يقع السرطان في خلايا عنق الرحم الأخرى.

أسباب سرطان عنق الرحم

يحدث سرطان عنق الرحم بسبب فيروس الورم الحليمي البشري الذي يسبب تغيراتٍ أو طفراتٍ في الحمض النووي لخلايا عنق الرحم (DNA)، حيث تحتوي تلك الخلايا على الحمض النووي الذي يحدد ما يجب على الخلية أن تفعله من خلال مجموعة تعليمات.

الطفرات تحدث في عدد الخلايا وانقسامها في عنق الرحم، حيث تنمو الخلايا السليمة وتنقسم حسب معدلاتٍ محددة وتموت أيضاً في وقتٍ محدّد، وبالتالي تعمل الطفرات على توجيه تعليماتٍ للخلايا بالنمو والتضاعف خارج نطاق السيطرة السليمة، لا تموت. وتكون هذه الخلايا على شكل كتلة ورم متراكم. تبدأ الخلايا السرطانية بغزو الأنسجة القريبة، ويُمكن أن تنفصل عن الرحم لتصل إلى مناطق أخرى في الجسد.

على الرغم من دور فيروس الورم الحليمي البشري HPV في الإصابة بسرطان عنق الرحم عند النساء، إلا أنَّه لا يوجد سبب واضح للإصابة به، وغالبية الأشخاص المصابين بهذا الفيروس ليس لديهم سرطان في عنق الرحم.

بهذا فإن عوامل أخرى مثل بيئتك، ونمط حياتك، تحدد ما إذا كنتِ مصابة بسرطان عنق الرحم غالباً.

عوامل الخطر

تتمثل عوامل الخطر ففي سرطان عنق الرحم بما يلي:

  • ضعف جهاز المناعة: تتزايد احتمالية إصابتكِ بسرطان عنق الرحم إذا كنتِ تعانين من ضعفٍ في الجهاز المناعي والناتج عن حالةٍ صحيةٍ أخرى، كما وتتزايد فرص الإصابة عند النساء اللواتي يجدن أنفسهنَّ مصاباتٍ بفيروس الورم الحليمي البشري.
  • عدد شركاء العلاقة الجنسية: علاقةٌ طردية تربط بين احتمال الإصابة بحالات سرطان عنق الرحم وعدد شركاء العلاقة الجنسية من حيث نسبة الانتشار، فلكَّما زاد عدد شركاء العلاقة الجنسية لشريكك زادت فرصة إصابتكِ بفيروس الورم الحليمي البشري؛ لأنَّه ينتقل بالممارسة الجنسية.
  • العلاقة الجنسية المبكرة: ممارسة النشاط الجنسي في سنٍّ مبكرة يزيد من خطر إصابة النساء بفيروس الورم الحليمي البشري.
  • أمراض أخرى منقولة جنسياً: تتزايد فرص إصابة النساء بفيروس الورم الحليمي البشري عند اللواتي يعانين من إصاباتٍ أخرى بأنواع من الأمراض المنقولة جنسياً غير سرطان عنق الرحم، وذلك مثل السيلان، وداء الزهري، وفيروس خطير يعرف باسم فيروس نقص المناعة البشرية الإيدز.
  • التدخين: صلةٌ شديدة تربط بين التدخين والإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية في الرحم، وهو أحد أنواع سرطان عنق الرحم المذكورة سابقاً.

أعراض سرطان عنق الرحم

المراحل المبكرة في الإصابة بسرطان عنق الرحم لا تسبب بشكل عام أيَّ مُؤشِّراتٍ أو أعراض عند النساء.

أمَّا في حالات الإصابة الأكثر تقدماً تتضمن مؤشرات سرطان عنق الرحم ما يلي:

  • نزيف مهبلي حاد.
  • دم بين دورتين حيضيتين.
  • خروج الدم بعد الجماع.
  • انقطاع الطمث.
  • إفرازات مائية دموية غزيرة.
  • روائح كريهة مهبلية.
  • ألم في الحوض.
  • آلام أثناء الجماع.

متى يجب زيارة الطبيب

عندما تشعرين بأيَّ أعراض تسبب لكِ الإزعاج والقلق، أو تثير مخاوفك بأنَّها غير طبيعية وقد تكون ضمن سرطان عنق الرحم، فحددِ موعداً من أجل زيارة طبيب مختص.

الوقاية من سرطان عنق الرحم

بدايةً وجِّهي سؤالاً لطبيبك حول مدى وجود لقاحات تتعلق بفيروس الورم الحليمي البشري؛ لأنَّ وجود هذه اللقاحات يقلل من انتقال عدوى هذا الفيروس، ويحدُّ من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، والسرطانات الأخرى التي يكون لفيروس الورم الحليمي البشري HPV ارتباطٌ وثيقٌ بها.

يجب أن تجرِ اختبارات عنق الرحم بشكل دوري من أجل الكشف عن حالات محتملة للتسرطن في عنق الرحم، وبالتالي يساهم الكشف المبكر على مراقبة الحالة وعلاجها لمنع الإصابة بسرطان عنق الرحم، ويكون الكشف الروتيني كل عدَّة سنوات ويبدأ من سن 21 عاماً.

امتنعِ عن التدخين وحاولي أن تمارسي الجنس الآمن وذلك من خلال اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة عند الممارسة.




التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

أسباب أعراض, علاج سرطان عنق الرحم

أسباب أعراض, علاج سرطان عنق الرحم

سرطان عنق الرحم - عنق الرحم – الرحم

سرطان عنق الرحم - عنق الرحم – الرحم