دوالي الخصية – الأسباب والأعراض والعلاج

دوالي الخصية - الأسباب والأعراض والعلاج

نظرة عامة

دوالي الخصية أو ما يُعرف باسم القَيلة الدَّواليَّة (بالإنجليزية:Variocele )، نجد هذه الحالة لدى الرجال بنسبة 10%، وتؤثر على خصوبة لدى ما نسبته 30% من إجمالي عدد المصابين بهذه الظاهرة.

تتركز الدوالي عند أغلب المصابين بالدوالي في الخصية اليسرى بما يقارب 90% من إجمالي عدد المصابين، والباقي تكون لديهم الإصابة في الخصيتين معاً، والقليل من الحالات هم الذين يصابون بالدوالي في الخصية اليمنى.

من الممكن أن يصاب الرجل بالدوالي في خصيته اليسرى دون أن تظهر عليه أعراضٌ يمكن ملاحظتها سريراً، ولكنَّها قد تؤدي إلى الشعور بالألم، بالإضافة لطبيعة تأثيرها على خصوبة الرجل بالضعف.

عندما يصاب الشاب في مرحلة المراهقة بالدوالي في خصيته فذلك يؤثر على حجم الخصية لديه بشكلٍ أساسي، ويؤثر على النمو السليم لها. السبب الدقيق لارتباط الخصوبة بدوالي الخصيتين غير معروف حتى الآن.

لقد تم البحث في الكثير من العوامل التي قد تكون مسببة لانتفاخ الخصية وظهور الدوالي بها، إلا أنّ الأمر بقي مجهولاً ويتراوح بين ارتفاع درجة حرارة المناطق المحيطة بالخصيتين، مع تراكم الدم في الأوردة بعد توسعها، وتراكم مواد فيها قد تكون ضارة للخصية ومؤثرة على مدى نموها.

يتم اللجوء الى الاستطباب بالعمليات الجراحية في سبيل إيجاد حل سريع ومجدي لظاهرة دوالي الخصية، وتفادي عواقبها على إنتاج الحيوانات المنوية وإضعاف الخصوبة، وفي حالات العقم لدى الرجل الناتجة عن الدوالي في الخصية فإنَّ الجراحة تساهم في تحسين جودة المني بما يعادل 70%.

ما هو دوالي الخصية

دوالي الخصية هو عبارة عن حالة تضخم في بعض الأوردة الدموية المتواجدة في الخصية أو كيس الصفن، وهي على غرار شكل الدوالي التي تظهر في الساقين وأماكن الجسم المختلفة الأخرى.

تظهر دوالي الخصية كانتفاخ في كيس الصفن من الجزء العلوي والذي يمكن ملاحظته ومعرفة ما قد حصل عليه من تغييرات من خلال الفحص اليدوي، فتكون بارزةً بشكلٍ يمكِّن من رؤيتها بالعين المجردة.

إنَّ ظهور الدوالي في الخصية هي أحد المسببات الشائعة التي تعمل على خفض كمية الحيوانات المنوية الذي يتم إنتاجها في الخصية المصابة، والتقليل من جودة المنتج منها بأن يحدث مشاكل في نشاطه أو شكله.

مع العلم أنَّ الدوالي في الخصية لا تضر جميع المصابين في ناحية الحيوانات المنوية، فقد تؤدي إلى صغر في حجم الخصية أيضاً.

الأسباب

تحتوي الناقلات المنوية – الأنابيب المنوية والحبل المنوي – على أوعية دموية تعمل بشكلٍ رئيس على تزويد الخصية بما يلزمها من الأكسجين والغذاء من أجل أن تحافظ على نشاطها وقدرتها في إنتاج الحيوانات المنوية اللازمة.

يحدث الاتساع في هذه الأوردة ليؤثر على تلك العملية من خلال تراكم مواد قد تكون سبباً في سدِّها. إنَّ سبب توسع الأوردة في الخصية عند الإصابة غير واضح، لكنَّ أهل الاختصاص قد أشاروا إلى أنَّ تضرر الصمامات الدموية في الأوردة قد يساهم في رجوع الدم وتراكمه في الأوردة مما يعمل على احتقانها ومع استمرار هذه الحالة تتسع.

قد يسبب ارتفاع درجات الحرارة في قتل الحيوانات المنوية وتمدد الاوردة الدموية داخل الخصية، وفي أغلب الأحيان تحدث الدوالي في الخصية خلال سن المراهقة، وفي الخصية اليسرى تحديداً. أكثر الأشخاص تعرضاً لمضاعفات الدوالي هم الشباب الذين يصابون بها خلال فترات حياتهم الأولى وهو سن المراهقة، وتتزايد خطورة الأمر إن أُصيب بالدوالي في الخصية اليسرى.

الأعراض

إنَّ الإصابة بدوالي الخصيتين لا تسبب أعراض في كثير من الحالات التي تم الكشف أنّها تعاني من الدوالي، ولكن في بعض الحالات تظهر على المصابين لها الأعراض التالية:

  • آلام حادة في الخصية المصابة.
  • يتراوح الألم في الخصيتين بين فترةٍ وأخرى.
  • يزداد الألم سوءاً عند الجلوس أو الوقوف.
  • عند رفع أجسام ثقيلة تظهر المشكلة بوضوح.
  • تزايد الإحساس بالألم خلال فترات الليل.
  • صعوبة الجماع.
  • تأخر الحمل.
  • تزايد اللون الأخضر مع مرور الوقت.

المضاعفات

إنًّ لدوالي الخصية ميلاً لأن تزداد وتكبر مع مرور الوقت، بحيث تسبب للمصاب الإزعاج والألم، وتصبح محسوسة.

من أهم المضاعفات المرتبطة بدوالي الخصية:

  • انكماش كيس الصفن بشكل دائم.
  • ضمور في الخصية المصابة.
  • تضرر أنابيب نقل الحيوانات المنوية في الخصية.
  • تراكم الدم في الخصية.
  • التأثر بالمواد السامة.
  • موت الخلايا المنوية.
  • اخفاض الخصوبة أو انعدامها.

درجة الحرارة المثالية التي يجب أن تبقى حول الخصية هو 35 درجة مئوية، وهذه هي درجة حرارة كيس الصفن في الأوقات الطبيعية.

التشخيص

يتم اكتشاف حالات الإصابة بدوالي الخصيتين في أوقاتٍ مبكرة، ويمكن علاجها عن طريق إجراء عملية جراحية.

يلاحظ على المريض تكرار شكوته بأنَّه يشعر بثقل في الخصية، وربّما يتم ذلك من خلال ملاحظة تغيرات في شكل الخصية.

كما ويمكن تشخيص دوالي الخصية من خلال التأكد من وجود تأخر في حدوث عملية الحمل بعد النكاح، ومن خلال اللمس يمكن الإحساس بالدوالي التي يشبه ملمسها ملمس كيس فيه الكثير من الديدان.

في الحالات التي تبدو دوالي الخصية بشكلٍ غير أكيد أثناء ملامسة الطبيب للخصية فإنَّه سوف يطلب من المصاب الجلوس بوضعيةٍ تزيد الضغط على البطن والخصية، وهي تشبه وضعية الجلوس للتغوط.

العلاج

يجب التأكيد على أنَّ علاج الدوالي لا يكون لجميع الحالات التي تعاني منها، بل يتم للحالات التي تسبب دوالي الخصية لهم ألماً حاداً، أو ضموراً في حجم الخصيتين، أو عندما يكون لها تأثيرٌ على الإنجاب.

يتم العلاج من خلال تحديد الأوردة التي اتسعت وسدَّها ليرجع تدفق الدم فيها لمجراه الطبيعي، وذلك من خلال:

  • الجراحة المفتوحة.
  • جراحة المنظار.
  • فتح الجلد في الأربية.

يمكن في بعض الحالات التي تسبب فيها الدوالي ألماً خفيفاً غير مؤثر أن نستبدل الحراجة بتناول بعض المسكنات.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

دوالي الخصية - أسباب وعلاج دوالي الخصيتين

دوالي الخصية - أسباب وعلاج دوالي الخصيتين

دوالي الخصيتين، اسبابها وكيفية علاجها

دوالي الخصيتين، اسبابها وكيفية علاجها