حول علاج فيروس نقص المناعة البشرية الإيدز AIDS treatment



ما هو فيروس نقص المناعة البشريةAIDS ؟ فيروس نقص المناعة البشرية هو فيروس يدمِّر جهاز المناعة. وبذلك يصبح الجسد دون جدارِ حمايةٍ يقيه ضدَّ المتطفلات الخارجية. يساعد جهاز المناعة في تحسين مقاومة الجسم للعدوى. يهاجم فيروس نقص المناعة البشرية غير المعالج خلايا الدم البيضاء CD4، والتي تسمى الخلايا التائية. بمرور الوقت دون أن يتم تناول الأدوية التي تثبط من انتشار هذا الفيروس، وبمزيد من التدمير الذي يُلحقه فيروس نقص المناعة البشرية في خلايا الدم البيضاء، من المرجَّح أن يصاب الجسم بأنواعٍ مختلفةٍ من الالتهابات والسرطانات.

حول علاج فيروس نقص المناعة البشرية الإيدز AIDS treatment

ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية من خلال السوائل في الجسم، فقد تم تشخيص وجود هذا الفيروس في:

  • الدم
  • المني
  • السوائل المهبلية
  • سوائل المستقيم
  • حليب الثدي


لا ينتقل الفيروس عن طريق الهواء أو الماء، أو من خلال الاتصال العرضي. فيروس تقص المناعة البشرية هي حالةٌ تستقر مع المصاب مدى الحياة، ولا يوجد لها علاج حالياً، على الرَّغم من أنّ العديد من العلماء يبحثون جاهدين من أجل اكتشاف علاجٍ له. ومع ذلك يُمكن تناول بعض العقاقير التي تحارب الفيروسات القهقرية، وتسمح للمصاب بالعيش فترةً أطول وبشكلٍ أكثر صحة. بدون علاج لفيروس نقص المناعة البشرية يُمكن أن يصاب الشخص المُصاب بحالةٍ أكثر خطراً تُدعى الإيدز. في تلك المرحلة يكون جهاز المناعة أضعف من أن يحارب الأمراض. يبلغ متوسط عمر المصاب بالإيدز دون علاج ثلاث سنوات. باستخدام العلاج يتم التحكم في فيروس نقص المناعة البشرية بشكلٍ جيد، ويُمكن أن يكون متوسط عمر المصاب المتوقع هو نفسه لدى الشخص الذي لم يصب بفيروس نقص المناعة البشرية.

ما هو الإيدز؟

الإيدز مرضٌ يُمكن أن يتطور لدى المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. إنَّها مرحلةٌ أكثرُ تقدُّماً من فيروس نقص المناعة البشرية. ولكن هذا لا يعني أنَّ إصابة الشخص بفيروس نقص المناعة البشرية سوف يحتّم إصابته بالإيدز. يُمكن أن يتطور فيروس نقص المناعة البشرية إلى الإيدز إن لم يتم علاجه في غضون عقدٍ من الزمن. إذا تطور الإيدز فهذا يعني أنّ الجهاز المناعي معرَّض لخطرٍ شديد. إنّه يضعُفُ لدرجة أنّه لا يعود قادراً على محاربة الأمراض والالتهابات، وهذا يجعل الشخص عرضةً لمجموعةٍ واسعةٍ من الأمراض بما في ذلك:

  • التهاب رئوي
  • مرض السل
  • القلاع الفموي
  • عدوى فطرية في الفم والحلق
  • الإصابة بالهربس
  • التهاب السحايا
  • داء المقوسات
  • عدوى دماغية
  • عدوى معوية طفيلية
  • السرطان

إنّ متوسط العمر للمصاب بالإيدز هو ثلاثة سنوات، وتنحدر هذه المدَّة إن أُصيب الشخص بأمراضٍ انتهازية خلال هذه الفترة، إنّ متوسط العمر المتوقع المرتبط بالإيدز غير المعالج ليس نتيجة للمتلازمة نفسها؛ بل هو نتيجة الأمراض والمضاعفات التي تنشأ عن ضعف جهاز المناعة بسبب الإيدز.

فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز: ما العلاقة؟

ليكون الشخص قد أُصيب بالإيدز؛ يجب أن يكن قد أُصيب بفيروس نقص المناعة البشرية. لكنَّ كون الشخص مصاباً بفيروس نقص المناعة البشرية لا يعني بالضرورة أن يُصاب بالإيدز. تتطور مراحل الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية عبر ثلاثة مراحل:

  • المرحلة الأولى: المرحلة الحادة، وتكون في الأسابيع القليلة الأولى بعد انتقال المرض.
  • المرحلة الثانية: المرحلة المزمنة، أو مرحلة الكمون السريري وتكون بعد اختفاء الأعراض الناتجة في المرحلة الأولى والتي تأخذ شكل الإنفلونزا الخفيفة، وقد لا تظهر لهذه المرحلة أعراض.
  • المرحلة الثالثة: الإيدز.

لا يوجد علاج لفيروس نقص المناعة البشرية، ولكن يُمكن السيطرة عليه. غالباً ما يكون لدى الأشخاص المصابين بهذا الفيروس عمر شبه طبيعي مع العلاج المبكر بالمضادات للفيروسات القهقرية. وعلى نفس المنوال فإنَّه لا يوجد علاج تقني للإيدز.

فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز: كيف ينتقل؟

يُمكن لأي شخص مصاب أن ينقل فيروس نقص المناعة البشرية ومتلازمة فيروس نقص المناعة الإيدز من خلال سوائل الجسم والتي تشمل:

  • الدم
  • المني
  • السوائل المهبلية
  • حليب الثدي
  • السوائل التي تخرج من المستقيم

تتضمن بعض طرق انتشار فيروس نقص المناعة البشرية من شخص لآخر:

  • أكثر الطرق انتشاراً وهي ممارسة الجنس المهبلي أو الشرجي بين الرجال والنساء، أو بين الرجال أنفسهم.
  • من خلال مشاركة الإبر والحقن وغيرها من المواد التي تستعمل في تعاطي المخدرات ودون تعقيم.
  • من خلال مشاركة معدات الوشم دون تعقيمها بين الاستخدامات.
  • أثناء الحمل والولادة من مرأة مصابة لطفلها.
  • أثناء الرضاعة الطبيعية.

فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز: ما هي أسبابه؟

كانت بداية انتقال فيروس نقص المناعة البشرية من الفترة الذي بدأ فيها البشر بتناول لحم حيوان الشمبانزي الإفريقي، حيث أنّه فيروس نقص المناعة البشرية هو شكلٌ مختلف من أشكال فيروس نقص المناعة الذي يصيب هذا الحيوان، ويقال أنَّه قد قفز من الشمبانزي إلى الإنسان عندما تناول لحم هذا الحيوان المصاب.

فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز طرق - ما العلاج؟

بمجرد دخول الفيروس إلى البشر تحول الفيروس إلى ما نعرفه الآن باسم فيروس نقص المناعة البشرية، حدث هذا على الأرجح منذ عشرينات القرن الماضي، وبدأ ينتشر من شخصٍ إلى آخر من خلال طرق الانتقال سابقة الذِّكر.

أمَّا حول سبب الإيدز فهو تطور وبقاء فيروس نقص المناعة البشرية في جسد الشخص المصاب عقداً من الزمن دون علاج.

فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز: ما هو علاجه؟

ذكرنا سابقاً أنَّه لا يوجد علاج يستطيع التخلص من فيروس نقص المناعة البشرية، ولا علاج قادر على التخلص من الإيدز، لكنَّه يُمكن استخدام الأدوية المضادة للفيروسات الرجعية لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية. وهذه المضادات تعمل على عكس نشاط الفيروس في الجسم من خلال تثبيط تكاثره، مما يعطي الجهاز المناعي فرصة ليعيد إصلاح نفسه ويسمح له باستعادة ما تمَّ إتلافه.

تأتي هذه المضادات على شكل أقراصٍ لا بدَّ من أخذها يومياً. فيروس نقص المناعة البشرية له القدرة على تطوير مقاومة ضد دواء (مضاد) واحد لفيروس نقص المناعة البشرية بسهولةٍ بالغةٍ دون أيَّة صعوبة، ولكنَّ تناول مجموعة من الأدوية المختلفة يجعل هذا أقلّ احتمالاً من حيث الحدوث.

لذا؛ فإنَّنا نجد أنَّ المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية يتناولون مزيجاً من الأدوية. من المهمِّ أن يتم تناول هذا المزيج ووفقاً لما قرره الطبيب المختص.





التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

حول-فيروس-نقص-المناعة-البشرية-الإيدز-HIV-AIDS

حول فيروس نقص المناعة البشرية الإيدز HIV/AIDS

كيف ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية؟

كيف ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية؟