تفسير حلم رؤية النبي محمد يكلمني في المنام – ابن سيرين

رؤية الرسول النبي محمد صلى الله عليه وسلم في المنام وهو يتكلم مع شخصٍ أو يكلمني يحمل العديد من معاني نيل الفرج والصلاح في تفسير رؤية الأحلام ابن سيرين. فقال: إنَّ في رؤيا النبي كشفٌ للسوء والضلالة والبدع، وتبديدٌ للفتن التي يسير عليها الخلق وعامَّة النَّاس في حياتهم الدُّنيا، وفي رؤيته عليه السلام العديد من التفاصيل الواردة في كُتب تفسير الأحلام ولدى كبار المفسرين ومنهم الإمام محمد ابن سيرين.

تفسير حلم رؤية النبي محمد يكلمني في المنام – ابن سيرين

داخل هذا الموضوع سوف نتناول تفسير حلم رؤية النبي أو الرسول محمد في المنام ومعنى تأويل وتفسير رؤيته عليه الصلاة والسلام يكلمني أو يتحدث معي، أو يحاول أن ينهاني عن شيءٍ أو يأمرني بشيء، وذلك حسب ما ورد في كتاب تفسير الأحلام الكبير، ومعجم تفسير الأحلام لابن سيرين.

خير ما جاء في تفسير ابن سيرين

جاء في كتب التفسير أن رؤيا الرسول ما هي إلا رؤية حقٍّ لا ضلالة فيها ولا حلم، وهي من ضمن الأحلام التي يتمنى المؤمن أن يراها في منامه كلَّ ليلة، ففيها من الخير والحق والصلاح الأمر الكثير؛ ذلك أنَّ الشيطان لا يستطيع أن يأتي على هيئته الشريفة، ولا أن يتمثل للإنسان بشخصية خير الخلق محمد رسول الله، جاء لدى ابن هريرة أنَّه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : {من رآني في المنام فكأنّما رآني في اليقظة؛ فإنَّ الشيطان لا يتمثل بي}. وقال في حديثٍ آخر {من رآني فقد رأى الحقَّ}. ولقد بُعث النَّبي محمداً عليه السلام رحمةً للعالمين والخلق أجمعين، فطوبى لمن رآه في منامه.

 فذلك إن رآه المدين في منامه في مالٍ قُضي عنه دّيْنُه، وإن رآه المريض اقترب شفاؤه، ومن حارب من أجل رفعة الإسلام ودين الحق ورأى رسول الأمة في منامه فقد نال النصرة على أعدائه، وإن شوهد خير الخلق في أرضٍ جدبةٍ فذلك دليلٌ على تحول حالها إلى الخصبة، ورؤية الرسول من الأحلام التي لا تقتصر في تفسيرها على شخص الرائي أو نفسه دون غيره، بل تفسَّر على عامَّة الخلق من المسلمين.

من رأى الرسول في منامه وهو يحدثه بكلامٍ طيبٍ أو يكلمه كلاماً فيه اللين واليُسر فذلك دليلٌ على خير يناله المسلمين جميعاً، أو أخبارٌ تشفي صدور قومٍ مؤمنين، وتحقق له وعد الله وما جاء لدى رسوله الأمين بالنصر والرفعة والتمكين، ومن شرب من دم حبيبه محمد حباً به وشوقاً إليه فسوف يقضي نَحْبَهُ شهيداً في جهادٍ، ومن رأى النبي محمد قد تعافى بعد أن كان قد أصابه المرض فذلك صلاح أمره بعد فساده، ومن كان يركب خيلاً أو فرساً ورأى النبي فذلك دليلٌ على شده الرحال لزيارة قبره، والطَّواف في بيت الله المحرم، ومن رأى النبي قائماً استقام له أمور دنياه.

من رأى النبي يحادثه ويخبره بأمر عنه فإنَّه حديثٌ صادق، ومن سمع النبي يأمره بأمرٍ أو ينهاه عن إتيان فعلٍ فعليه قضاءُ ما أُمر به فذلك واجب وفعله من طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن رأى الرسول أو سمعه يأنِّبه على ارتكابه لفاحشةٍ او معصية فذلك حثٌّ له على ترك المنكر، والتوبة النصوح إلى الله عز وجل، ومن سمع صوت النبي وهو يؤذن في مكانٍ قد وقع في الخراب أو الدمار فذلك دليلٌ على صلاح أمر تلك البقعة.

 ومن تناول الطعام بحضره رسول البشرية أو أكل معه فذلك أمرٌ له بأن يخرج زكاة ماله، ومن زار قبر النبي أصاب نفعاً ومالاً عظيماً، ومن شكى فاقته للنبي عند قبره فجاءه في المنام وأعطاه شيئاً من الخبز فأكل منه فذلك دليلٌ على الغنى والعفاف، ومن لم يكن من نسل النبي ورأى أنَّه ابنه فإنَّه رؤيته ترمز إلى تمام العقيدة، والإيمان الخالص، ورؤية الرجل الواحد لرسول الله في منامه لا تختص به وحده، بل تعمُّ جماعة المسلمين.

من رأى النبي وقد أعطاه شيئاً رديئةً أو لا قيمة له فذلك دليلٌ على نجاة صاحب الرؤيا من أمرٍ عظيمٍ يوشك أو يلُم به، وفيه له إن وقع مشقةٌ وعناء، ومن أخذ من النبي محمد شيئاً من متاع الدنيا المحبب إلى نفسه من طعامٍ أو شرابٍ أو كسوةٍ فإنَّه ينال من الخير بقدر ما أعطاه وأخذ، ومن أخذ شيئاً رديء الجوهر مثل البطيخ من النبي فذلك دليلٌ على النجاة بعد الكرب.

أمَّا من رأى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وهو مسرورٌ ومبتسم، وعلى هيئته التي وصف عليها، فإنّ ذلك يشير إلى الحج والطواف بالكعبة المشرفة، ومن شاهد النبي في بلادٍ قد دبَّ فيها الظلم والفساد فذلك صلاح أمرها، واستبدال ظلمتها بأولي العدل، وفي زيارة النبي نيلٌ للغنى والصلاح، وتحسن الأحوال.

شر ما جاء في تفسير ابن سيرين

من رأى رسول الله محمد المصطفى الأمين قد أصابه المرض والإعياء، فكان شاحب اللون، هزيل الجسد، وفي بعض جوارحه الشريفة الضرر أو النقص، فذلك يشير إلى وهن الدِّين، وضعفه في قلب صاحبه، وظهور البدع، وكذلك أمر من رأى عليه شيءٌ من الملابس المهترئة الرثَّة، ومن شرب من دم النبي بشكلٍ علني ليعلن حبه له فهو منافقٌ ظاهر النفاق.

من شرب الدم في منامه فسوف يدخل في أهل بيته دمٌ بعد أن أعان في القتل، ومن رأى النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد مات في منامه فإنَّه يموت من نسله شخص واحد، ومن رأى جنازة محمدٍ في مكانٍ او بلدٍ فذلك نذيرٌ بوقوع المصائب، ومن شيع الرسول إلى قبره فإنَّه يتجه إلى الأخذ بالبدل الضالة والأكاذيب.

من رأى نفسه يقرأ القرآن في حضرة قومٍ لا يكترثون له ولا يسمعون ما يقرأه فجاء النبي وقام بنهيه عن ذلك فإنَّه سوف يُمسك لسانه عن الكلام فترةً من الدَّهر، ومن رأى كأنّه والد النبي محمد فذلك دليلٌ على ضعف الإيمان في قلبه، مع قلة العلم والمعرفة التي يتمتع بها في مسائل وأمور دينه الفقهية.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

تفسير حلم رؤية المصطفى محمد الرسول النبي في المنام ابن سيرين

تفسير حلم رؤية المصطفى محمد الرسول النبي في المنام ابن سيرين

تفسير حلم رؤية النبي محمد في المنام لابن سيرين