تفسير حلم الوالد في المنام وتأويل رؤية الأب الحي والميت



تفسير حلم الأب أو الوالد في المنام، ما تأويل رؤية الوالد الحي في الحلم؟ ما معنى رؤية الوالد الميت أو المقتول؟ وما هي التأويلات الشائعة لرؤية الوالد في الحلم أو المنام لدى الإمام محمد بن سيرين والنابلسي وابن شاهين؟ وعلى ماذا تدل حالات رؤية الأب في المنام؟ وما معنى الأب الحي أو الميت؟.

تفسير حلم الوالد في المنام وتأويل رؤية الأب الحي والميت

الأب هو الأهم في هذه الحياة لكلٍ من الزوجة والأولاد؛ فهو المعين لهم والقادرُ على إدارة شؤون حياتهم اليومية، وهو الذي يكسب لهم الرزق ويؤمن لهم الحقوق، كما وأنّ وجوده في الحياة نعمةٌ تولج الإنسان لدخول الجنان، ويعتبر الأب مصدر الأمن والاطمئنان في البيت إن كان على قيد الحياة ولم يمت، فموته تزول الأحلام وتنهدم الآمال على عتبات الخوف والرجاء دون جدوى.

رؤية الأب أو الوالد في المنام تحمل العديد من دلالات الخير والصلاح مع الرزق الواسع والبركة في المال والأولاد، وقد يأتي الأب في المنام على عدّة هيئات وحالاتٍ من الصحة والمرض، وهنا سوف نذكر ما جاء في ذلك.



تفسير الأب في المنام لابن سيرين

  • أب: الإنسان في منامه هو دليلٌ على بلوغ الراد، وتحقيق الآمال والرجاء، وخيرُ ما يُرى الرجل في منامه أبواه من الأب والأم، وأجداده، وأقاربه ممن بينه وبينهم علاقةٌ وطيدةٌ في الحُب. ومن رأى أباه في المنام وكان محتاجاً إلى مالٍ او عملٍ جاءه الرزق من حيث لا يدري ولا يحتسب، أو لربَّما نال ذاك الرزق من رجلٍ مجوادٍ يجود عليه، وإن رأى ذلك من له غائبٌ فسوف يقدمُ عليه.
  • ورؤيا الوالد لِمن فيه فاقةٌ أو مرض دليلٌ على إفاقته وعودة العافية إلى بدنه. ومن رأى أنَّ أباه قد أسكنه بنياناً ورفع سَمكهُ، فإنَّه يُتمُّ صنعة أبيه التي عاش بظلها عزيزاً كريماً لا مرتجى له إلا من كدّ يمينه. وقيل: الأب في المنام إن كان حياً فيه دليلٌ على سماع الأخبار السعيدة بشهادةِ أبيه عليها، والأب في الحلم بشرياتُ خيرٍ سواءٌ كان ميتاً في الواقع أو حياً، والأب السعيد دليلٌ على سعة حال صاحب الرؤيا.
  • من رأى والده في المنام وكان محتاجاً إلى رزقٍ من مالٍ أو ولدٍ أو زوجة، فسوف يُرزق بأمر الله بما شاء، وإن كان له غائبٌ ينتظر رجوعه فذلك دليلٌ على عودته سالِماً منتفعاً، الأب في المنام دليلٌ على العناية الإلاهية التي تحفُّ الرائي، وتحفظه من كلِّ شر، ومن رأى رجلاً في المنام فظنَّ أنَّه أباه ففي رؤيته إشارةٌ إلى احتمائه برجلٍ كبير، وربَّما دخل في حماية شخصٍ آخر.
  • من رأى أباه مسروراً في المنام مشروق الوجه فرحاً بما هو فيه وكان في الواقع ميِّتاً؛ فإنَّ ذلك دليلٌ على الأخبار الحسنة التي سوف تصل إلى الرائي، مع بعض المعاني الواردة التي تدلُّ على حُسن حال الميت في آخرته. أمَّا إن رأى النائم والده وقد صار عدوه في المنام؛ فإنَّ ذلك يشير إلى عظيم ما يخفيه الوالد والذي سوف يكتشفه الولد ويصارح به أباه. ومن رأى أنَّه قد خاصم والده في المنام وكان في الواقع حيّاً؛ فإنّ ذلك دليلٌ على مساعدةٍ وخيرٍ عظيم يناله الابن من الأب.
  • من رأى أباه واقفاً بجانب حائطٍ محطمٍ وكان يحاول أن يصلحه فلم يقدر فإنَّ دلالة هذه الرؤيا تشير إلى الحزن والضيق التي يجتاح حياة أبيه، وقد يكون الولد ممن قد وقعوا في معصيةٍ أولجتهم غضب آبائهم عليهم، وسقوط الحائط في المنام دليلٌ على كثرة الأمراض والموت. ومن رأى والده يستعد لمغادرة الديار والسفر فسوف يقع في مرضٍ يُقعده دون حراك، وإن كان الأب ميتاً فالمرض في الولد، ومن رأى والده مريضاً في الحلم فتلك مرحلةٌ صعبةٌ في حياة صاحب الرؤيا يكابدها، ومن مات والده في حلمه نالته المذلة والهوان.

تفسير الأب في المنام للنابلسي

الوالد في المنام دليلٌ على بشرياتٍ من الخير القادم لصاحب الرؤيا سواءٌ كان رجلاً أو امرأة، ودون النظر إلى حالته الاجتماعية، فهو بركةٌ ورزقٌ وتحقيق للأماني للرائي الأعزب والمتزوج ولِمن كان له زوجة حاملٌ أو ينتظر أو تحبل، ودخول الأب على ولده المرض في المنام عافيةٌ له، وربَّما دلَّ دخوله على الولد السليم إن كان غاضباً على معاني الاستياء مما يعانيه الأولاد في حياتهم، ومن رأى والده في المنام وكان وجهه أبيض على خلاف الواقع فذلك دليلٌ على زواج الأنكاد والهموم، والرفاهية والفرح، فهو ملبوسٌ للفرج، ودليلٌ على اقتراب انفراج الهم ونيل العُلى.

سماع صوت الأب في المنام دون رؤيته يشير إلى الراحة التي لا تكتمل، ومن رأى والده وكان له أُذنان طويلتان فذلك دليلٌ على نيله الرياسة والغنى، ونيله الأمن من الخوف والرضا، وقد يشير رؤية الوالدة في المنام على امرأةٍ خلوقة تخلص لزوجها، وتسعى لتربية الأولاد إن كان الأب ميت.

ومن رأى والده كأنَّه شابٌ صغير وهو في الحقيقة طاعنٌ في السِّن، وحوله أولاده الصغار يحيطون به من كلِّ جانب؛ ومن رأى أنَّه يأكل مع والده الدجاج التي حُشي باللحم فذلك دليلٌ على سعة حاله، وبذخه في معاشه، وقد تكون الوالدة او الأم امرأةً تعتني بالأيتام الذين قد فقدوا والدهم وهم صغار.

تفسير الأب في المنام لابن شاهين

يقول ابن شاهين: رؤيا الأب في الحلم دليلٌ على تولي المناصب الرفيعة، ونيل القيم العالية والعزِّ والرفعة، وفي رؤيته دلائلٌ على تحقيق الأهداف السامية، مما يغير من مجريات حياة صاحب الرؤيا. ومن رأى والده في مزرعته أو بيته فرحاً سعيداً بين أبنائه ومعارفه فذلك دليلٌ على حُسن حياتهم، ومن رأى أمَّه مع والديه وأبيه في المنام فذلك دليلٌ على اجتماع الشمل وبقاء المودة والمحبة بين أفراد الأسرة الواحدة.

من رأى في المنام والده (الأب) وقد صار عدواً له ففي رؤيته إشارةٌ إلى اكتشافه لسرٍ كان يخفيه والده عنه، ومن قام بخصام والده في المنام أو عتابه فذلك دليلٌ على مساعدةٍ عظيمةٍ ينالها من والده إن كان حياً، وإن كان ميتاً فذلك ميراثٌ فيه منفعة، ومن رأى أباه في المشفى مريضاً فسوف يعود مريضاً.

تفسير الأب العليل أو المعافى في المنام

تفسير الأب العليل أو المعافى في المنام

من رأى والده مريضاً في المنام فذلك دليلٌ على سوء الأحوال القادمة، وفشل الأهداف السامية التي سعى الرائي إلى تحقيقها، ومن رأى والده قد نالته العافية بعد السقم فذلك دليلٌ على خيرٍ يناله الولد من والده بعد جهدٍ وعناء، والوالد المعافى في بدنه رجلٌ سليمُ الدِّين معتدلٌ في ما يسير به في حياته من مبادئ وقواعد، شديد التمسك بدينه وعقيدته، يعمل على تربية أبنائه على الشرعية والدِّين الحنيف.

الصحة والعلَّةُ في الجسد في المنام تعبَّر على ما يقع في دِين الرائي من قوَّةٍ أو ضعف، وما سوف تلاقيه أحلامه وآماله من تحقيق ونجاح، وعلى قدر ما يُرى من الصحة والعافية يكون الخير والسلامة، وعلى ضدها في معنى الأحلام جاءت حول مرض الأب أو سقمه وموته بالمرض.

تفسير رؤية الأب الحي في المنام

من رأى والده يقطع شجرةً عاليةٍ أو أزال منها غصناً فذلك دليلٌ على الفراق والهجر بين الأب الحي وابنه، ومن مات أبوه في منامه فسوف يقع في مذلةٍ وهوان، ومرض الأب الحي في المنام تشير إلى مراحل صعبةٍ يخطوها صاحب الرؤيا. ومن رأى أباه يبكي أو رأى الدموع على وجهه من أثر البكاء والعويل فذلك دليلٌ على الضيق التي يعانيه أولاده ومنهم صاحب الرؤيا، ومن رأى حفرةً كبيرةً في الأرض كان قد حفرها والده فذلك دليلٌ على حزنٍ يقع في قلوب أهله لموتٍ قادم.

من رأى والده في المنام فتشاجر معه أو وقع بينهم خلافٌ على أمرٍ محددٍ فذلك دليلٌ على سوء الفهم الواقع بينهم، والحرج الذي ينالهم منه، ومن عاتب أباه في المنام فسوف يرتكب ذنباً يندم عليه، من رأى أنّ أبيه قد صار عدوه في منامه فذلك دليلٌ على اكتشافه لسرٍ كان يخفيه والده عنه دهراً طويلاً.

من رأى أباه يرمي بذوراً في الأرض أو يغرس شتلاً فذلك دليلٌ على زواج الولد وإنجابه لأولادٍ تسره، ومن رأى أباه مشرق الوجه مسروراً بحال ابنه أو أحد أهل بيته فذلك دليلٌ على وصول الأخبار السارة عنه، ومن رأى أباه رُزق المال، والأولاد، وسدَّت حوائجه التي كان يرجوها من أصلها.

تفسير بكاء أبي في المنام

بكاء الأب في المنام: مع سمع صوت أبيه يبكي في المنام فذلك دليلٌ على والتخلص من الهموم والأحزان، كذلك يدلُّ البكاء بصوتٍ طفيف إلى نيل السعادة والفرح، ذلك إن كان دون جزعٍ ولا عويلٍ، ولا شقٍّ للثياب والملابس، ومن سمع الناس يبكون على أبيه بكاء المستسلم لقضاء ربه وقدره، فكان بكاؤهم من غير عويلٍ ولا صراخٍ ولا ارتفاعٍ في الصوت فذلك دليلٌ على حُسن حال الميت في موته، أمَّا إن كان البكاء على شخصٍ حي فذلك دليلٌ على يُسرٍ يناله في دنياه وبركة.

من سمع شخصاُ يبكي على إنسانٍ ما فرفع صوته، وشقَّ ثوبه فإنَه دليلٌ على وقوع الموت في صاحب الحلم، ومن سمع الميت يبكي حاله في موته فلا خير في ذلك. ومن رأى والده يبكي وينوح بجانب حائطٍ قد أصابه الدمار وتحطَّم فذلك دليلٌ على حزنٍ وهمٍّ قد نال الأولاد بعد وفاته، وتشقق الحائط دليلٌ على مرض الأب وسقوطه موته، والشجار مع الوالد المتوفي في الحلم فيه إشارةٌ إلى معاني الغضب وعدم الرضا.

ومن سمع الناس تبكي على أبيه أو سمع أبيه يبكي على أمرٍ ما فذلك دليلٌ على أنَّ من بكى في المنام رجلٌ عادلٌ قد اقترف أمراً خطأ ويبكي لارتكابه، وقيل: إن كان الأب الباكي هو صاحب الرؤيا ذاته فذلك دليلٌ على أمرٍ يحزنه في حياته قد وقع لأحد أبنائه أو أحد المقربين إلى قلبه ونفسه.

تفسير رؤية أبي يضحك في المنام

تتنوع معاني رؤية نظر الابن إلى ابنه الرائي بحسب ما تحمله هذه الرؤيا من معاني ودلالات، فقد تشير هذه النظرات إلى رضا الأب عن ابنه وعن حاله في معاشه إن كانت تحمل معاني الهدوء والحنان، أو كان في أعنيه دلائل الاشتياق والحنين، أمَّا إن كانت تشير إلى غضبٍ وكراهيةٍ فذلك دليلٌ على رفضٍ لأمرٍ يرتكبه الولد في حياته. ومن رأى والده ينظر إليه نظرة وداعٍ كأنَّه لن يراه ثانيةٍ وكانت الدموع تكادُ تُذرف من عينيه فإنَّ ذلك يشير إلى شديد محبة الأب لأولاده، مع حزن الأبناء وبالغ إحساسهم بالفراق والوحدة بعد رحيله.

تفسير الأب المتوفى في المنام

تشير رؤية الأب الميت في المنام إلى نيل الخير، وقضاء الحاجة التي يسعى لأجلها الابن أو الرائي في حياته، مع ما تحمله هذه الرؤيا من الفرج، والتغلب على الصعوبات، فمَن رأى أباه يضحك أو كان مستبشراً باسمَ الوجه في المنام وقد مات في اليقظة فإنَّ رؤيته تشير إلى الرزق التي سوف يناله الرائي الآتي له من غير قوِّةٍ منه ولا سعي، ومن رأى أباه يركض في روضةٍ خضراء فذلك حُسْنُ حاله عند ربِّه، ومن سمع والده الميت في منامه وهو يبشِّره بأخبارٍ سارَّةٍ سوف يسمعها قريباً فتلك عودةٌ حميدةٌ لغائبٍ يتصل بعلاقة أخوَّةٍ أو قرابةٍ مع صاحب الرؤيا، وفي رؤيا الأب تغيير للأحوال إلى الأفضل.

من أخذ مفتاح منزلٍ ضخم كبير من والده الميت في منامه فذلك دليلٌ على إتقان الولد لحرفة أبيه فتكون له سِتراً، ومن رأى والده يروي الأرض ويغرس فيها الحبوب والأزهار ففي رؤيته دلالةٌ على حملِ زوجةٍ من زوجات أولاده، أو زواج أحد أولاده الذين لا يزالون دون زواج، وضحك الأب في المنام دلالةٌ على سعةِ الدُّنيا ورضا الميت.

دلالات أخرى لرؤية الوالد في المنام

إنَّ دلالة رؤية تقبيل اليد في المنام دليلٌ على نيل الحاجة، والانتصار، والظفر، ونيل المراد ممن تم تقبيل يديه، ومن رأى أنَّه قد قام بتقبيل يد أبيه أو أمَّه فذلك دليلٌ على البرِّ، والألفة، وقضاء الحوائج، وربَّما دلَّ على الإحساس بالفضل السابق لهما، ومن قبَّل رأسه الأب أو قدم الأم فذلك دليلٌ على النجاح والرِّضا. ومن قام بتقبيل يد الأب أو قبَّل اليدين وكان أباه ميتاً فذلك دليلٌ على انتفاعه بمالٍ أو عملٍ قد تركه له والده، ومن قام بتقبيل اليدين والقدمين لرجلٍ ميتٍ لا يعرفه فذلك دليلٌ على نيله مالاً من حيث لا يدري.

الفتاة العزباء التي ترى والدها في المنام سواءٌ كان حياً أو ميتاً وهو ضاحكٌ مستبشر فذلك دلالته على خيرٍ ينالها في حياتها المستقبلية، وكذلك الأمر بالنسبة للفتاة التي قد تأخرت عن الخِطبة او الزواج.




التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

تفسير حلم رؤية الأب أو الوالد في المنام ابن سيرين

تفسير حلم رؤية الأب أو الوالد في المنام ابن سيرين

تفسير حلم رؤية الأب الحي في المنام ابن سيرين

تفسير حلم رؤية الأب الحي في المنام ابن سيرين