العقم عند الرجال – الوقاية والعلاج



نظرة عامة

العقم عند الرجال – الوقاية والعلاج، يُعرَّف عقم الرجال أنَّه حالةٌ مرضيةٌ تصيب الرجل في فترة ما قبل الزواج أو بعدها فتجعله عاجزاً عن إخصاب البويضةِ وبالتالي عدم القدرة على الإنجاب، وتصيب هذه المشكلة الرجل بصورةٍ مؤقتةٍ نتيجةً لحادثٍ معين، أو بصورةٍ دائمةٍ ومستمرة، مما يؤثر على حالته النفسية وقدرته الرجولية أمام نفسه وزوجته.

العقم عند الرجال - الوقاية والعلاج

تأتي حالة العقم عند الرجال نتيجة العديد من العوامل التي تؤثر على الحيوان المنوي وقدرته على الإخصاب من خلال إضعافه، أو تشويهه، أو قتله بالكامل، وعادةً ما تقع هذه المشكلة في مصدرِ إنتاج الحيوانات المنوية وهي الخصية، وقد توصل العلماء في عالم الطب الحديث إلى العديد من الأدوية الكيماوية التي تزيد الضغط على الخصية لأجل زيادة عدد المفرز من تلك المنويات أو دعم قوتها، إلا أنَّها تؤثر بشكلٍ كبير على القدرة الجنسية لدى الرجل على المدى البعيد.

الأمراض

يُصاب الرَّجل في حياته بالعديد من الأمراض التي قد تؤثر على قدرته الإنجابية من ناحية الإخصاب، وذلك من خلال أعراضها التي تؤثرُ مباشرةً على الخصية وتقلل من قدرة وسرعة الحيوان المنوي على اختراق جدار البويضة لإخصابها، وهنا نبيِّن تلك الأمراض:



  • ارتفاع درجة حرارة الخصية أو الحميات.
  • الأمراض التي تسبب الفشل الكلوي.
  • ارتفاع معدلات سكر الدم.
  • أمراض الكبد الدائم.
  • تضخم البروستاتا.
  • ضغط الدم.

العوامل المؤثرة

إنَّ العقم عند الرجال يأتي كأحد الأعراض لبعض العوامل التي قد تقع في الخصية أو الجسم مؤثراً بذلك على قدرته على الإنجاب وإخصاب البويضة، وهي كالتالي:

  • ضعف وراثي أو خَلْقِي في الحيوان المنوي وقدرته ونشاطه.
  • ضمور حجم الخصية أو تضخمها نتيجة بعض الأمراض.
  • إجراء العمليات الجراحية في الخصية والتي تبوء بالفشل.
  • فقدان الخصية أو الخصيتين نتيجة ضربةٍ مباشرة تصيبها.
  • الإصابة بالأمراض التناسلية المزمنة التي تؤثر على الإنجاب.
  • انسداد ومشاكل في مجرى المني داخل القناة المنوية.
  • خلل في هرمون التستسرون الذكري الداعم للقدرة الجنسية.
  • ميوعة السائل المنوي لدى الرجل وضعف القدرة.
  • تعلُّق الخصية وعدم نزولها إلى كيس الصفن وبالتالي تلفها.
  • التدخين وشرب الكحول الأخرى تؤثر على الخصية مباشرة.
  • الدوالي في الخصية وخاصة الخصية اليسرى.
  • الإكثار من الجلوس.

الوقاية

 تتعدد الطرق التي يمكن أن ينتهجها الرَّجل من أجل حماية نفسه من الوقوع في هذه الحالة المرضية الخطيرة، وتتعلق بالعديد من جوانب الحياة اليومية مثل:

  • اتباع الحمية المناسبة للتخلص من السمنة التي تعتبر أحد الأسباب الأساسية في إصابة الرجل بالعقم الدائم.
  • انتهاج الراحة اليومية فيما يتعلق بالجسد وخاصة المناطق التناسلية فالابتعاد عن العادة السرية أحد أسرار الراحة الهامَّة.
  • تؤثر الملابس الضيقة وخاصة حول الخصيتين في الوقوع في هذا المرض ولذلك علي الرجل تجنب تلك ارتدائها.
  • المحافظة على النظافة الشخصية والاستحمام الدائم خصوصاً بعد ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوجة.
  • تساهم ممارسة الرياضة اليومية الصباحية في دعم أجهزة الجسم المختلفة ومنها الجهاز التناسلي لدى الرجل.
  • تناول كميات مناسبة من الفيتامينات والفسفور والتي تتواجد بكثرة في اللحوم والأسماك وأنواع من الخضار الطازجة.
  • العادات السيئة كالتدخين وشرب المسكرات والكحول وتجنبها هو أحد طرق الوقاية من الوقوع في المرض.
  • تجنب إشعاعات الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة من خلال عزلها عن مناطق التناسل في الجسم وخاصة الخصية.

العلاج

يلجأ العديد من الرجال إلى علاج حالة العقم بالبحث على المنشطات الجنسية أو الأدوية الداعمة ودون استشارةٍ أو وصفةٍ طبية، قد يجدي الأمر لكن الواقع أنَّ أغلب تلك العلاجات أبدت فشلها في علاج الأمر، إذاً يتركز الحلُّ في تناول بعض الأعشاب الطبية والطبيعية التي تساهم في دعم القدرة التناسلية لدى الرَّجل، وعلاج مشاكل الضعف والضمور دون المشاكل الجينية ومنها :

  • خليط متساوٍ من فصوص الثوم والكمون وبذور الفجل واليانسون مع كمية مناسبةٍ من العسل ليتم تناوله يومياً كلَّ صباحٍ بمقدار ملعقة كبيرة.
  • خليط من الحبة السوداء بمعدل كوب واحد من نصف كوب من حبوب الشباء الحمراء واضافتها إلى العسل ليتم تناول ملعقة يومياً.
  • إضافة العديد من حبات اللوز مع كيلو عسل وبعض حبوب الصنوبر وتناولها على الريق في الصباح كلَّ يوم.
  • خليط من بذور الجرجير والفلفل الأسود الحبة السوداء مع الزنجبيل والعسل لتناول ملعقة يومياً.
  • مغلي المرمية أو الزعتر أو الزعفران ويتم ذلك بإضافة أحد تلك الأعشاب إلى كوبٍ من الماء المغلي ويترك لمدة 10 دقائق ثمَّ يتم تناوله.
  • ينقع مطحون بذور الكتان في الماء المغلي ويتم شرب المغلي الناتج عن هذه العشبة مرَّة واحدة أو مرتين حسب الحالة.
  • يفيد مغلي الحبلة في علاج ضعف الحيوانات المنوية من خلال دعم الخصيتين وعلاج مشاكل تضخم البروستاتا.
  • الجنسنج عشبةٌ يتم تناولها بمعدل جرام واحد مع كأسٍ من الماء يومياً لزيادة الرغبة والقوَّة الجنسية.



التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

العقم عند الرجال أسباب العقم عند الذكور

العقم عند الرجال | أسباب العقم عند الذكور

العقم - أسباب العقم - علاج العقم بالأعشاب

العقم - أسباب العقم - علاج العقم بالأعشاب