السيلان: الأعراض, الأسباب, التشخيص, الوقاية, العلاج



السيلان: الأعراض, الأسباب, التشخيص, الوقاية, العلاج

ما هو السيلان؟

السيلان هو حالةٌ مرضيةٌ أو مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STD)، فهو ينتمي إلى فصيلة الأمراض المنقولة جنسياً (بالإنجليزية: Sexually transmitted disease). سبب السيلان يرجع إلى بكتيريا تسمي بكتيريا النيسرية البنية. تتواجد هذه البكتيريا في المناطق الدافئة والرطبة من الجسم بما في ذلك الإحليل – الانبوب الذي يفرغ البول من المثانة – والعيون، والحلق، والمهبل، وفتحة الشرج، والجهاز الأنثوي وما فيه من عنق الرحم وقناة فالوب.

علاج السيلان بالأعشاب والطب البديل



ينتقل مرض السيلان من شخصٍ إلى شخصٍ آخر ( من طرفٍ يحمل المرض إلى طرفٍ سليم) من خلال الجنس الفموي أو الشرجي أو المهبلي غير المحمي. إنَّ الأشخاص الأكثر عرضة لأن يصابوا بالسيلان هم ممن لديهم شركاء جنسيين كُثُر، أو الذين يمارسون الجنس دون أن يستخدموا الواقي الذكري. أفضل وسائل الوقاية من انتقال العدوى هو الامتناع عن ممارسة الجنس مع شركاء كُثُر، والزواج الأحادي الطرف (الزواج من شريك واحد فقط)، واستخدام الواقي المناسب. إنَّ اتباع الممارسات غير المسؤولة في ممارسة العلاقة الجنسية مع أطرافٍ متعددين (جنس غير محمي) تزيد من احتمالية الإصابة وانتقال العدوى. تتضمن هذه السلوكيات تعاطي الكحول، وتعاطي المخدرات، وخاصَّة التي تُأخذ عن طريق الوريد وبشكلٍ غير قانوني أو غير منتظم.

أعراض السيلان

تظهر أعراض السيلان في العادة بعد مرور 2 يوم وحتى 14 يوماً من تاريخ الإصابة. ومع ذلك فإنَّ بعض الأشخاص لا تظهر عليهم أبداً أعراض ملحوظة.  حوالي 1 من كلِّ 10 رجال مصابين، ونحو نصب النساء المصابات لا يعانيني من أيَّ أعراض. لا بدّ من التذِّكير أنَّ الأشخاص الذين يصابون بالعدوى ولا تظهر عليهم أعراض – يطلق عليهم اسم الناقل غير المصحوب بأعراض – لا يزالون قادرين على نقل العدوى. من المرجّح أن ينقل الشخص العدوى إلى أشخاص آخرين عندما لا يكون لديهم أعراض ملحوظة.

السيلان يؤثر على الجهاز التناسلي

تتضمن علامات وأعراض الإصابة بالسيلان عند الرجال ما يلي:

  • ألم أثناء التبول
  • إفرازات تشبه الصديد تخرج من القضيب
  • تورم وألم في خصية واحدة
  • كثرة مرات التبول وإلحاحه
  • تورم واحمرار في فتحة القضيب
  • التهاب الحلق المستمر

تتضمن علامات وأعراض الإصابة بالسيلان عند النساء ما يلي:

  • زيادة إفرازات المهبل
  • تبول مؤلم
  • ألم أثناء الجماع
  • نزيف مهبلي
  • آلام في البطن
  • آلام في الحوض
  • التهاب الحلق
  • حمى

ستبقى العدوى في الجسم لعدَّة أسابيع بعد علاج الأعراض. في حالات نادرة يُمكن أن يستمر السيلان في إلحاق الضرر بالجسم، خاصَّة في مجرى البول وفي الخصتين، وقد ينتشر الألم أيضاً إلى المستقيم.

السيلان يؤثر في مواقع أخرى من الجسم

يُمكن أن يؤثر السيلان أيضاً على الأجزاء التالية من الجسم وهي:

  • المستقيم: بحيث تشمل الأعراض والعلامات ظهور الحكَّة الشرجية، وإفرازات تخرج من المستقيم تشبه الصديد، وبقع من الدم الأحمر اللامع، وألم في البطن نتيجة تزايد الضغط على الأمعاء.
  • العين: يُمكن أن يسبب السيلان الذي يُصيب العين بألم شديد، وحساسيةٍ قوية للضوء، وإفرازات تشبه الصديد من إحدى العيني أو كلتيهما.
  • الحلق: قد تشمل أعراض وعلامات التهاب الحلق التهاباً في الحلق وتورماً فيه مع تورم في العقد الليمفاوية في الرقبة.

متى ترى طبيبك

عليك أن تحدد موعداً لزيادة الطبيب وعرض الحالة عليه إذا لاحظت علامات وأعراض تظهر وتسبب لك الإزعاج، وذلك مثل الإحساس بالحرقة أثناء التبول، أو إفرازات تشبه القيح من القضيب، أو المهبل، أو المستقيم. حدد موعداً أيضاً إذا تمَّ تشخيص شريكك الجنسي ووجد أنَّه يحمل بكتيريا النيسرية البنية؛ لأنَّ ذلك يعني إصابته بالسيلان الذي يُمكن أن ينتقل إليك بمجرد الاتصال معه جنسياً. قد لا تعاني أحياناً من علاماتٍ او أعراضٍ تدفعك إلى طلب الرعاية الصحية.

أسباب السيلان

أسباب مرض السيلان، يحدث مرض السيلان بسبب بكتيريا النيسرية البنية. غالباً ما تنتقل هذه البكتيريا التي تسبب السيلان من شخصٍ إلى آخر أثناء ممارسة الجنس الفموي، أو المهبلي، أو الشرجي. وهو بذلك أحد الأمراض الذي ينتقل جنسياً.

ينتشر مرض السيلان من خلال الممارسة الجنسية، فقد تمَّ العثور على البكتيريا التي تسبب مرض السيلان بشكلٍ رئيسي في الإفرازات التي تخرج من القضيب والسوائل المهبلية الأخرى. ينتقل مرض السيلان بسهولة بين الأشخاص من خلال:

  • الجنس الفموي أو المهبلي أو الشرجي غير المحمي.
  • مشاركة الألعاب الجنسية التي لم يتم غسلها أو تغطيتها بواقي جديد كل مرة.
  • لعق الإفرازات المهبلية أو امتصاص القضيب.

يُمكن أن تصيب البكتيريا مدخل الرحم (عنق الرحم)، والأنبوب الذي يُخرج البول من الجسم (الإحليل)، والمستقيم، وأقل شيوعاً نجده في الحلق أو العينين.

يُمكن أن تنتقل العدوى أيضاً من امرأةٍ حاملٍ إلى طفلها. إذا كنتِ حاملاً وقد أجريتِ الفحوصات وتبيَّن أنَّ لديك مرض السيلان أو البكتيريا التي تسبب هذا المرض، فمِن الضروري تلقي العلاج المناسب قبل الولادة. من دون العلاج، يُمكن أن يسبب مرض السيلان العمى الدائم لدى المولود الجديد.

لا ينتقل مرض السيلان عن طريق التقبيل الفموي، أو المعانقة، أو حمامات السباحة، أو مقاعد المرحاض، أو الحمامات المشتركة، أو المناشف، أو الكؤوس، أو الأطباق وأدوات تناول الطعام؛ لأنَّه لا يُمكن أن تعيش البكتيريا المسببة للسيلان خارج الجسم فترةً طويلة.

تشخيص السيلان

يُمكن أن يكشف متخصصي الرعاية الصحية تشخيص عدوى السيلان بعدَّة طرق. حيث يُمكن أن يأخذوا عينة من السوائل التي تخرج من ( القضيب، المهبل، المستقيم، الحلق) ثم يقومون بوضعها على شريحةٍ زجاجيةٍ. إذا كان الطبيب قد اشتبه بوجود عدوى في المفصل أو الدَّم فسوف يقوم بسحب الدم أو إدخال إبرة في المفصل المصاحب لسحب السوائل. ويتم فحصها تحت المجهر. ويتم ذلك من خلال إضافة بقعة إلى العينة تحتوي مادةً تستخدم في الكشف عن البكتيريا النيسرية. إذا تفاعلت الخلايا مع البقعة فإصابتك على الأرجح بالسيلان أمرٌ وارد. هذه الطريقة سهلة وسريعة، لكنّها لا توفِّر اليقين.

أمَّا الطريقة الثانية فتقوم على أخذ نفس تلك العينات التي تمَّ ذِكرها سابقاً ووضعها على طبقٍ خاص. ستوضع في ظروف نمو مثالية لعدَّة أيام. سوف تتكاثر البكتيريا النيسرية في العينة بسرعةٍ هائلةٍ إن كنت مصاباً بالسيلان.

اسباب اعراض, علاج السيلان المهبلي

قد تكون النتيجة في الفحص الأول جاهزة خلال 24 ساعة من إجرائها على الأرجح، أمَّا النتيجة النهائية الأكثر يقيناً والتي تستخدم الطريقة الثانية فهي تحتاج إلى ثلاثة أيامٍ كي يتم التكاثر والكشف عن الإصابة.

علاج السيلان

يُمكن للمضادات الحيوية الحديثة أن تعالج معظم التهابات السيلان. يتم توفير التشخيص والعلاج في معظم البلاد بشكلٍ مجاني في العيادات التي ترعاها الدولة. لا توجد علاجات منزلية للسيلان أو علاجات دون وصفةٍ طبية. جميع أدوية السيلان تحتاج إلى وصفةٍ طبيةٍ تعتمد على مدى انتشار الحالة.

السيلان, أسباب السيلان, علاج السيلان Gonorrhea

يعالج السيلان من خلال حقن تحتوي على مضاد حيوي يُدعي (سيفترياكسون) يؤخذ في الأرداف، أو من خلال تناول جرعة واحدة من (أزيثروميسين) عن طريق الفم. يجب أن تشعر بالرّاحة في غضون أيام بعد تناول هذه الأدوية.


  1. Gonorrhea“, www.healthline.com, Retrieved 16-6-2020.
  2. Gonorrhea“, www.mayoclinic.org, Retrieved 16-6-2020.
  3. Gonorrhea“, www.nhs.uk, Retrieved 16-6-2020.
  4. Gonorrhea“, www.medbroadcast.com, Retrieved 16-6-2020.
  5. Gonorrhea“, www.patien.info, Retrieved 16-6-2020.
  6. What Causes Gonorrhea?“, www. www.news-medical.net, Retrieved 16-6-2020.
  7. Gonorrhea“, www.webmd.com, Retrieved 16-6-2020.



التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

السيلان - الأعراض والأسباب

السيلان - الأعراض والأسباب

السيلان الأسباب الأعراض والعلاج

السيلان: الأسباب الأعراض والعلاج