التهاب المهبل البكتيري – أسباب أعراض, علاج بالأعشاب



 التهاب المهبل البكتيري أسباب وأعراض وعلاج بالأعشاب، تعتبر بكتيريا المهبل أحد الحالات المرضية التي تصيب الجهاز التناسلي الأنثوي، فيسبب لها اضطراباً وحرجاً كبيراً في حياتها الزوجية، ويحدث هذا الالتهاب نتيجة حدوث اضطرابٍ في معدل تواجد البكتيريا وارتفاعه عن المستوى الطبيعي. تتواجد البكتيريا في مناطق الجسم الرطبة، ومنها الفم، والمهبل، وغيرها العديد من الكائنات الحية الدقيقة التي لا بد من أن تتواجد بينهما توازنٌ من أجل البقاء في الحالة الطبيعية، أمَّا إن حدث ارتفاع في معدلات هذه البكتيريا فإنَّها تسبب ما يعرف بالتلوث البكتيري، والتهاب المهبل في الجسم.

التهاب المهبل البكتيري - أسباب أعراض, علاج بالأعشاب

ما هو التهاب المهبل البكتيري؟

هو حدوث اضطراب في معدلات البكتيريا الطبيعي في المهبل مما يؤدي إلى حدوث الالتهاب المهبلي، والتلوث البكتيري، ويأتي هذا الارتفاع نتيجة وجود عواملٍ محفزةٍ لزيادة نشاط الكائنات البكتيرية الدقيقة.

تتعدد أنواع الالتهاب البكتيري كالتالي:



  • الالتهاب الجرثومي: يحدث هذا الالتهاب نتيجة اضطراب في اضطراب هرموني يعمل على تحفيز تكاثر البكتيريا الضارة في المهبل، مما يؤدي إلى ظهور اللون الرمادي في المهبل، مع الحكة الشديدة، والألم في التبول، ويحدث هذا النوع في الغالب مع النساء خلال فترة الحمل.
  • التهاب المشعرات: تُصاب به المرأة من خلال ممارسة العلاقة الزوجية الحميمة، فينتج عنه إفرازاتٌ كريهة الرائحة، خضراء اللون أو صفراء، مع حكةٍ شديدةٍ وحرقة، وهي من أكثر أنواع الالتهابات خطورة.
  • الالتهابات الخميرية: ينتج عن ارتفاع معدل البكتيريا بصورة طبيعية داخل المهبل الأنثوي.

أسباب التهاب المهبل البكتيري

إنَّ نشاط البكتيريا، وحدوث التلوث البكتيري في المهبل بسبب ظهور العديد من العوامل التي تصيب الجهاز التناسلي وهي:

  • التهاب الأمعاء الدائم.
  • تناول عقاقير منع الحمل.
  • إهمال النظافة الشخصية.
  • العلاقة الحميمة خارج الإطار الشرعي.
  • العلاج الهرموني التناسلي.
  • سوء التغذية.
  • اضطراب الهرمونات.
  • فرط نشاط الغدد الصماء.
  • تناول المضادات الحيوية بكثرة.
  • انتقال التلوث البكتيري.

أعراض التهاب المهبل البكتيري

تظهر على المرأة المصابة بالتهاب المهبل البكتيري العديد من الأعراض التي تشير إلى وجود المرض وهي:

  • حدوث نزيف مهبلي.
  • حكة شديدة.
  • هرش مهبلي.
  • تهيج مهبلي.
  • احمرار منطقة الفرج.
  • رائحة مهبلية كريهة.
  • ألم في ممارسة العلاقة الحميمة.
  • صعوبة التبول.
  • اضطراب الإفرازات المهبلية.

الوقاية الصحية

  • العناية بالنظافة الشخصية.
  • غسل المهبل بالماء.
  • تجنب الإفراط في غسل المناطق التناسلية.
  • تغيير الملابس الداخلية.
  • الابتعاد عن الملابس الضيقة.
  • الماء الساخن مفيد في عملية التنظيف.
  • التنظيف يكون من الأمام إلى الخلف.
  • تجنب استخدام الصابون.

علاج الالتهاب البكتيري بالأعشاب

البابونج: يساعد مغلي أزهار البابونج في التقليل من التورم والألم المهبلي الناتج عن ارتفاع معدل البكتيريا فيه، وبالتالي تخفيف الحكة والحرقان، كما ويمكن الاستفادة من أكياس البابونج بعد غليها من خلال أخذ هذه الأكياس ووضعها في الثلاجة حتى تتجمد، ثمَّ يتم إخراج الأكياس ويوضع على المهبل، ويتم الضغط على الأكياس من أجل السماح للمنقوع بالدخول إلى المهبل وتهدئة الألم.

الخل: يساهم الخل الطبيعي مثل خل التفاح في تحقيق التوازن الحمضي، وتنظيم درجة حموضة المهبل، مما يؤدي ذلك إلى استمرار التوازن بين معدل البكتيريا الضار والنافع في ذلك المكان، وهو ما يعرف بتعادل الرقم الهيدروجيني. كما ويكافح خل التفاح العدوى البكتيريا، ويمنع حدوث الالتهاب المهبلي. يتم استخدام هذا الخل من خلال مزج ملعقتين من هذا الخل في كأس من الماء الدافئ واستخدامه كغسول مهبلي.

الزبادي: يعمل على تحقيق التعادل البكتيري من خلال احتوائه على بكتيريا نافعة تساهم في محاربة النوع الضار، فهو بهذا يحافظ على التوازن الحمضي، ويتم ذلك من خلال غمس قطنة في لبن الزبادي ووضعها في المهبل لعدَّة ساعاتٍ يومياً.




التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

علاج التهاب المهبل البكتيري بالأعشاب

علاج التهاب المهبل البكتيري بالأعشاب

أسباب أعراض, علاج التهاب المهبل للحامل بالأعشاب

أسباب أعراض, علاج التهاب المهبل للحامل بالأعشاب