الإيدز – انتقال الإيدز – أعراض الإيدز




نقدِّم لكم تعريف مرض الإيدز أو نقص المناعة البشرية وطرق انتقال الايدز وأعراض الإصابة بمرض الإيدز، إن حالة نقص المناعة المكتسبة أو ما يُعرف باسم الإيدز هو أحد الامراض التي تنتقل بعدَّة طرق مثل الدم الملوث، والفم، والجماع، وتصيب الجهاز المناعي فيجعله ضعيفاً وغير قادرٍ على الدفاع ضد الأمراض المختلفة والطفيليات التي قد تهاجمه مثل السرطان في الدم.

يعمل الإيدز على إفقاد الجسم لمناعته البشرية وبالتالي عدم قدرته على مقاومة الفطريات التي تهاجم الجسم وغيرها مما قد يلحق الضرر بأجهزته، ومن هنا جاءت التسمية بمرض نقص المناعة المكتسبة، أو نقص المناعة البشرية.



إنّ ضعف الجهاز المناعي يجعل من الجسم هدفاً سهلاً لأن يُصاب بمرض السحايا والالتهاب الرئوي، والسرطان، والعديد من الأمراض التي تصيب الغدد اللمفاوية، والأجهزة التناسلية، والقلب، والدماغ.

الإيدز – انتقال الإيدز – أعراض الإيدز

ما هو مرض الإيدز؟

الإيدز هو مرضٌ فيروسي يصيب الجهاز المناعي في جسم الإنسان ويدمره كلياً ليصبح عاجزاً وبصورةٍ كلية عن مقاومةِ الأمراض التي قد تهاجمه مثل السرطان، والتهابات الجهاز الهضمي والتناسلي، وإنَّ بقاؤه في جسم الإنسان فترةً طويلة دون محاولة التخفيف من آثاره سوف يؤدي إلى القضاء على الإنسان نهائياً.

إن مصدر فيروس نقص المناعة المكتسبة ( الإيدز ) غير معروف حتى هذه اللحظة، إلا أنّ الفحوصات الدورية للمصابين به تبيّن أنَّه عبارةٌ عن تطورٍ للعديد من انواع الفيروسات غير الضارة في الجسم، مما يجعل من انتشاره أمراً متوقعاً بل وسهلاً في كثيرٍ من الأحيان.

يهاجم فيروس نفص المناعة المكتسبة كرات الدم الحمراء التي تعتبر جدار الحماية الأول في جسم الإنسان ويعمل على تآكلها وعدم إنتاج المزيد منها، ثم يستهدف هذا الفيروس الجهاز المناعي بالدور الأساسي ليدمره بالكامل  فيصبح جسم المريض هشَّاً أمام أي مرضٍ قد يهاجم جسده.

كيف تتم الوقاية؟

  • الحفاظ على النظافة الدائمة.
  • تجنب استخدام أدوات قديمة ترجع لأحد المصابين.
  • الابتعاد عن جماع الطرف المصاب.
  • علاج الجروح الناشئة.
  • الابتعاد عن تناول المخدرات المدمرة.
  • التوعية بأعراض وطرق الوقاية من المرض.
  • عدم ممارسة العلاقة الحميمة بعيداً عن الأُطر الشرعية.
  • تجنب الحمل للأم المصابة لتفادي انتقال المرض.
  • تنظيف حوائج الاشخاص المصابين أو التخلص منها.
  • يفيد الواقي الذكري في الوقاية وإن كان الأفضل عدم الجماع.

انتقال مرض الإيدز

يمكن أن ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة الإيدز من خلال العديد من الطرق الأساسية، وهي:

  • رذاذ ناتج عن شخصٍ مصاب يدخل مباشرةً في فم شخصٍ سليم,
  • دخول دم ملوث إلى الجسم عن طريق الحقن.
  • الحقن بفيروس الإيدز النشط.
  • جماع طرف مصاب فموياً او شرجياً.
  • استخدام الحقن التي تحمل الفايروس.
  • حرج بأداءٍ حادة تحمل الفايروس مثل شفرة الحلاقة.
  • الوخز بإبرةٍ أو مشرطٍ يحمل المرض.
  • أدوات ملوثة مثل أدوات طب الأسنان والقلب.
  • انتقال المرض من الحامل إلى الجنين.
  • تعاطي المخدرات التي تدمر جهاز المناعة.
  • التهاب دائم يصيب الجسم.

أعراض مرض الإيدز

تظهر على المصاب الأعراض التالية:

  • مشاكل عديدة في الجهاز الهضمي وأمراض مزمنة.
  • اعتلال شبكة العين والقرنية.
  • تشنج في الجسم والأطراف.
  • الصرع الكبير ومشاكل في مناطق الإحساس.
  • تقرح الجلد وتهيجه.
  • تشوش في الجهاز العصبي.
  • ضعف عام في التركيز.
  • ظهور الفطريات في المناطق الرطبة مثل الفم.
  • السعال الحاد يصاحبه كحة وخروج للدم.
  • مغص شديد مع إسهال في البطن بشكلٍ مستمر ومتزايد.
  • الأرق والإعياء الشديد.
  • إجهاد مستمر ودون بذل أي طاقة.
  • التهابات الحلق واللسان.
  • طفح جلدي.
  • تورم الغدد واضطراب في عملها.
  • ارتفاع حاد ومستمر في درجات الحرارة.
  • صداع حاد.
  • الإصابة بالسرطان.
  • ضيق التنفس والإغماء.
  • زيادة إفرازات الغدد العرقية.
  • بقع بيضاء في الوجه والفم.
  • تشوش في الرؤيا والتركيز.




التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

الإيدز طرق الانتقال والوقاية

الإيدز طرق الانتقال والوقاية

طرق انتقال عدوى الإيدز, كيف ينتقل الإيدز؟

طرق انتقال عدوى الإيدز, كيف ينتقل الإيدز؟