أسباب سرعة القذف أثناء الجماع



أسباب سرعة القذف أثناء الجماع، تعريف سرعة القذف عند الرجال في الجماع، هل يؤثر سرعة القذف على الحمل والإنجاب؟ ما هي الأعشاب التي تساعد في تأخير القذف، تعتبر مشكلة قذف المني السريع عند الجماع أحد أكثر الظواهر المقلقة للرجال والنِّساء على حدٍّ سواء؛ ذلك لما قد ينتج عنها من نتائج سلبيةٍ تؤثر على الحياة الزوجية والحالة النفسية عند الزوجين، وهذا ما قد يُشعر الرجل بالإحراج من زوجته ويقلل من متعة العلاقة الحميمة، وهنا نبين أهم هذه الأسباب مع ذكر بعض الأعشاب التي قد تعمل على تأخير عملية القذف.

سرعة القذف أثناء الجماع

سرعة القذف أو ما تُعرف أحياناً باسم القذف المبكر تعني أن يتم قذف ماء الرَّجل في رحم المرأة خلال فترةٍ قصيرة قد لا يرغب بها الرجل والمرأةُ، وهي أحد الاضطرابات التي تتعلق بالفترة التي تفصل بين شعور الرجل بالإثارة وعملية القذف الفعلي، فإن استغرقت هذه العملية أقلَّ من 3 دقائق لدى الرجل فهنا يتم التأكد من تواجد ظاهرة سرعة القذف لديه.



إن هذه المشكلة تمنع الاستمرار في الاتصال الزوجي إلى حين اكتاف كلاً من الزوجين، وتحول دون وصولهما إلى الذروة والإشباع، وداخل هذه المقالة سوف نتناول الحديث عن هذه المشكلة أو الظاهرة من حيث بيان أسبابها وبعض الطرق للتغلب عليها.

متى تظهر مشكلة سرعة القذف

تعددت الأبحاث التي تناولت هذه المشكلة منذ بداية القرن الواحد والعشرون هذا وقتنا هذا، والتي ركَّزت بشكلٍ أساسي في التعرف على أسباب هذه الظاهرة من أجل محاولة التوصل إلى طرقٍ تعمل على التخلص منها أو التخفيف من حدَّةِ الأعراض الناتجة عنها، وقد وضحت أن هذه الظاهرة تنتج عن مشكلاتٍ تصيب الأعضاء التناسلية فيبدأ الأمر في المستقبلات الحسية للإثارة الجنسية في العضو الذكري، حيث تتواجد في أسفل العضو الذكري حول ما يعرف بحبل الإحليل، وترسل هذه المستقبلات إشاراتٍ عصبيةٍ عبر الحبل الشوكي لمركز المنطقة الأساسية تدفع بالسائل المنوي للخروج سريعاً.

لكن متى يمكن أن يصاب الرجل بهذه الظاهرة؟

  • حالة مبكرة: وفي هذه الحالة يصاب الرجل بظاهرة سرعة القذف في بداية حياته الزوجية، ويعاني من هذه الظاهرة ثلث الرجال في العالم، ويعود السبب فيها إلى الممارسات الجنسية المبكرة التي اعتاد عليها الرجل قبل الزواج.
  • حالة متأخرة: يعاني من هذه الحالة الأشخاص الذين يبدؤون حياتهم الزوجية بشكلٍ سليم دون وجود أيَّ دلائلٍ على إصابته بظاهرة سرعة القذف، إلا أنَّه قد يصاب ببعض الأعراض التي ينتج عنها بعض المشاكل المتعلقة بالحياة الزوجية مثل سرعة القذف وضعف الانتصاب.

أسباب سرعة القذف

  • التوتر والحالة النفسية: إن أهم الأسباب التي تؤدي إلى بروز هذه الظاهرة كثرة الضغوطات النفسية التي يعاني منها الرجل أثناء حياته اليومية، سواء فيما يتعلق بالعمل، أو البيت، فشعور الرجل بالتوتر الشديد والقلق يعتبر المسببات الهامَّة التي تتعلق بهذه الظاهرة.
  • العجز الجنسي لدى الرجل: يعاني بعض الرجال من مرض العجز الجنسي، ويطلق عليه في بعض الأحيان ظاهرة البرود العاطفي، وهذا ما قد يؤدي إلى سرعة القذف لعدم الشعور بالرغبة والمتعة.
  • أعراض هرمونية: يرجع السبب في سرعة القذف لدى في أكثر الأوقات إلى مشاكل في إفراز الهرمون الذكري التستسرون.
  • قوى الرغبة: إن الرجال أصحاب الشهوة الجامحة عادةً ما يعانون من ظهور هذه المشكلة لديهم، حيث أنَّ أجسادهم تدفع بالإفرازات الذكورية إلى خارج الجسم بمجرد الإحساس بالمتعة.
  • كثرة إفراز المني: ونعني بذلك الأشخاص الذين يدفعون أجسادهم لإخراج المني بالطرق الأخرى، حيث أن أغلب الرجال الذين يمارسون العادة السرية، ويمارسون العلاقة الحميمة منذ الصغر يعانون من هذه المشكلة.
  • أمراض البروستاتا: قد توثر أعراض تضخم البروستاتا لدى الرجال في ظهور مشكلة سرعة القذف كأحد أهمِّ الأعراض.
  • الخطأ في الممارسة الحميمة: نعني بذلك الوضعية التي يأخذها الرجل أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، حيث أن بعض تلك الوضعيات تسبب إثارة الرغبة بسرعة، وتدفع بالمني للخروج سريعاً، كما أن كثرة رؤية المشاهد الممنوعة قد تدفع بالرجل لسرعة القذف بعد أن شعر بحاجته السابقة للجماع.
  • مرض سكر الدم: إن هذا المرض يقلل من قدرة الجسم على الاستمرار في العملية الزوجية لفتراتٍ طويلة، وقد يصاب بهذا المرض الجنسين على حدٍّ سواء، إلا أن هذا المرض يضعف الرجل بشكلٍ أساسي ويسبب لديه العديد من المشاكل التي تتعلق بقوَّة الانتصاب والقذف.
  • تناول الأدية: في بعض الحالات يداوم الرجل على تناول الأدوية بدعوى علاج الضعف الجنسي وزيادة القدرة، وهذا ما نفته الدراسات الطبية الحديثة ودعت إلى تجنبه، ووجهت الرجال إلى تناول بعض الأعشاب والأغذية الصحية التي تعالج الكثير من هذه الجوانب بصورةٍ طبيعية.
  • شرب الدخان والكحول: ينتج عن هذه المواد الكثير من المضاعفات التي تسبب ضعفاً عاماً في جسم الرجل.
  • ضعف الانتصاب: تتنوع أسباب ضعف الانتصاب لدى الرجل ويمكن علاجه، أقرأ المزيد حول ضعف الانتصاب اضغط هنا.

طرق تأخير القذف

يبحث الكثير من المصابين بظاهرة سرعة القذف إلى الحلول الأكثر نجاحاً لتفادي هذه المشكلة أو التخفيف منها، وهنا نذكر أهم الأعشاب التي تساعد في تأخير القذف وإطالة الفترة الزمنية له، وهي كالتالي:

  • التمر الطازج: يساهم تناول التمر في تحسين الحالة المزاجية للجسم، فضلاً عن دوره في تهدئة العضلات، وبالتالي فهو يلعب دوراً كبيراً في علاج الشهوة الجامحة عند الرجال التي تعتبر أحد أسباب مشكلة سرعة القذف.
  • العسل الطبيعي: يدعم العسل القدرة الجنسية لدى الرجال ويزيد من الرغبة الجنسية لديهم، حيث يصفه الأطباء كعلاج لحالات البرود الجنسي لدى النِّساء، إلا أنَّه من ناحية أخرى يلعبُ دوراً بارزاً في تحسين هرمون التستوستيرون عند الرجال، وبالتالي التخفيف من أعراض سرعة القذف.
  • ·         الكركديه: أحد أكثر المشروبات المفيدة في تخفيض مستويات ضغط الدم المرتفع في الجسم وضبطها بحيث يُبقي الجسم في حالةٍ من الهدوء المرغوب، والاسترخاء الدائم، وبالتالي التقليل من كمية الدم التي تصل إلى العضو الذكري الذي بدوره يخفِّض من قوَّة الإثارة الجنسية التي تؤدي إلى سرعة القذف في كثيرٍ من الأحيان.
  • الفواكه والخضار: تحتوي الخضراوات الطازجة والفواكه على الكثير من الألياف والأملاح المعدنية الهامَّة في  علاج المشاكل الجنسية، حيث يلعب عصير الجزر، ومغلي البقدونس، وأكل الجرجير والقرفة وحبّة البركة في التخفيف من مشاكل البروستاتا.
  • بذور الفجل: عظيم فوائد الفجل تصل إلى علاج مشاكل القذف السريع، حيث يمكن أن يضاف مطحون بذور الفجل مع العسل كخليط يمكن تناوله كلَّ صباحٍ بمقدار ملعقةٍ واحدةٍ يومياً.
  • الحليب: يساهم شرب الحليب في دعم القدرة لدى الرجل، ويتم شرب حليب الناقة لعلاج سرعة القذف بشكلٍ خاص، كما يمكن أن يضاف إلى الحليب قطع من حبات التمر.
  • الجرجير: يعرف الجرجير منذ القدم بقدرته العظيمة على علاج الكثير من الأمراض الجنسية، حيث يعمل على زيادة الانتصاب، وتأخير القذف في آنٍ واحد.

إرشادات الوقاية الدائمة

  • الحالة النفسية: تعلب العوامل النفسية التي تواجه الإنسان في حياته دوراً هامةً في الوقاية والإصابة، حيث أنَّ التفكير الدائم، وضغوطات الحياة المتراكمة التي تقع على كاهل الرجل قد تؤدي به إلى التعرض للعديد من الأعراض الصحية، ومنها ما قد يتعلق بالناحية الزوجية والعلاقة الأُسرية، ومن هنا كان لا بدَّ من المحافظة بقدر الإمكان على هدوء النَّفس، والابتعاد عن كلَّ العوامل التي تقلق الشخص قدر ما يستطيع.
  • ممارسة الرياضة: يتساءل البعض عن علاقة الرياضة في علاج هذه المشكلة الزوجية كثيرة الانتشار حتى في أوساط الرياضيين أنفسهم، لكنَّ الواقع الذي نعيش قد أثبت عكس ذلك تماماً، فقد نرى بعض الأشخاص يتمتعون بمرونة عالية، ولياقةٍ لا مثيل لها، إلا أنَّهم يعانون من هذه الحالة، إلا أن النسب الغالبة بين أوساط الرياضيين أثبتت أنَّ ممارسة كافَّة أنواع الرياضات تساعد في تقوية عضلات الجسم، وزيادة القدرة على الاستمرار في ممارسة العلاقة الزوجية لفتراتٍ طويلة.
  • تجنب أسباب سرعة القذف: إنَّ من أهم طرق الوقاية من أيَّ مرض أو علاجه هي الابتعاد عن الأسباب التي قد تؤدي إلى الوقوع فيه، وقد كنا في صدد بيان الأسباب داخل هذا المقال لتجنبها.
  • الحل ليس سريعاً ولا مستحيلاً: سرعة القذف كغيرها من أنواع الحالات المرضية تحتاج بعض الوقت الذي قد يشعر المصاب بها أنَّه طويل من أجل التخلص منه أو التخفيف من آثاره.
  • إرشادات مرحلية مؤقته: تحدث سرعة القذف في أغلب الأوقات عن الأشخاص الأكثر استجابة للأحداث المثيرة، حتى قبل عملية الاتصال الجنسي أحياناً، لذلك يُنصح هؤلاء باستخدام الواقي الذكري قبل ممارسة العلاقة الحميمة من أجل تخفيف الإرسالات العصبية التي تؤدي إلى سرعة القذف.

ختاماً: نذكِّرُ بضرورة الاستجابة لهذه الظاهرة والبحث عن الطرق البديلة لعلاجها أو التخفيف منها، وذلك من خلال الاستمرار في تناول الأعشاب والأغذية المفيدةِ في هذا الجانب، مع ما قد يراه الطبيب المختص من أنواع الأدوية والعلاجات الصناعية، ونشير إلى الابتعاد عن المستحضرات التجارية التي تحمل أسماءً لامعةً في عالم علاج سرعة القذف، وتزيد من أضراره في العادة.




التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

تأخير القذف بالأعشاب الطبية – علاج سرعة القذف

تأخير القذف بالأعشاب الطبية – علاج سرعة القذف

حول أسباب سرعة القذف؟

حول أسباب سرعة القذف؟