أسباب أعراض, علاج مغص البطن



أسباب أعراض, علاج مغص البطن

أسباب أعراض, علاج مغص البطن سوف نتناول الحديث عنها داخل هذا المقال وأهم طرق التداوي بالأعشاب الطبيعية.

عديدةٌ هي مشاكل البطن التي قد يُصاب بها الأشخاص في العادة ومنها ما يتعلق بمغص شديد في البطن، فيبحث أولئك عن الأدوية والخلطات دون جدوى، وذلك لعجزهم عن إيجاد وصفاتٍ منزلية طبيعية تقدر على علاج المغص. في العادة فإنَّ الكثير من حالات مغص البطن يُمكن علاجها طبيعياً دون أدوية وفي المنزل.



يبدأ المصاب بالمغص بالإحساس التدريجي بالتحسن مع مرور الوقت إن كان سببه لا يتعلق بمرضٍ مزمنٍ أو حاد في الأمعاء والمعدة، ذلك أن الحالة الأخيرة تستدعي الكشف الطبي والعلاج الفوري. داخل هذا المقال سوف نتناول أهم أسباب مغص البطن وأعراض ذلك مع شرح علاج مناسب له.

أسباب مغص البطن

أسباب عديدة تؤدي إلى حدوث مغص البطن والإحساس بألم فيه؛ منها ما قد يتعلق باضطراباتٍ في الأمعاء، ومنها ما يتعلق بمشاكل في المعدة تتمثل في:

  • حالات عسر الهضم.
  • فيروس المعدة.
  • غازات تملأ المعدة.
  • تشنجات أثناء الحيض.
  • التسمم الغذائي.
  • قرحة المعدة.
  • التهاب الزائدة الدودية.
  • التهاب البنكرياس.
  • ارتجاع المريء.
  • انسداد الأمعاء.
  • تمدد الأوعية الدموية.
  • الفتق الأربي.
  • بعض الأدوية والعقاقير.
  • التهاب في المسالك البولية.

أعراض مغص البطن

يسبب مغص البطن العديد من الأعراض، وتتمثل في:

  • الغيثان.
  • القيء المتقطع.
  • ألم في البطن بشكلٍ مزمنٍ أو متقطع.
  • البراز الذي يخالطه الدم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • صديد البراز.
  • الإمساك وصعوبة إخراج البراز.
  • الإسهال أحياناً.
  • صعوبة التنفس.

متى تزور الطيب؟

استشر طبيبك المختص حالا عندما تعاني من أعراض مغص شديد يتركز في منطقة معينة من البطن، وفي حال كان المغص مستمراً ولفترةٍ طويلة، أو تفاقم مع مرور الوقت، كما ويجب أخذ الاستشارة الطبية المخصصة عندما يستمر القيء والغثيان لمدةٍ طويلة خاصّة إن صاحب ذلك ارتفاعٌ حاد في درجات الحرارة.

علاج مغص البطن

كأحد أهم الإجراءات التي يجب على الممغوص أو من يشعر بوجعٍ في بطنه أن يحافظ على أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة فذلك يساعده على التحسن السريع، كما ويُمكن شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل لتجنب الجاف.

يُمكنك الاستعانة بهذه الوصفات المنزلية في علاج مغص البطن:

  • الزنجبيل: فهو مضادٌ للأكسدة وعلاجٌ جيد في القضاء على الالتهابات التي قد تصيب البطن والأمعاء، ويمكن الاستفادة منه بتناول شاي الزنجبيل أو تقطيع حبةٍ منه ومن ثمَّ إضافتها إلى كأسٍ من الماء المغلي وتركه فترة من الزمن مناسبة على النار وبعدها يتم شربه.
  • النعناع: يُستخدم أوراق النعناع في العلاج من خلال وضع بعض الأوراق الطازجة في كوبٍ من الماء الساخن وتركه مدة لا تقل عن 10 دقائق على نارٍ هادئةٍ ومن ثمَّ شرب كأس منه، وتتركز أهميته في قدرته على تحقيق ارتخاءٍ أفضل في العضلات، كما يساعد في تحسين عملية الهضم لأنَّه يعزز دعم الإفرازات الصفراء.
  • البابونج: يحتوي البابونج على عناصر مهدئةٍ تساعد في استرخاء عضلات الجهاز الهضمي، وتهدئة الأعصاب، وهو مضادٌ للأكسدة يُمكن استخدامه في مجال تخفيف الألم أو مغص البطن.
  • الليمون: يحتوي الليمون على فيتامين سي وهو أحد مضادات الأكسدة الذي يعمل على تخفيف الألم ويعالج الالتهاب، ويتم شرب كأس من عصير الليمون أو إضافة شرائح الليمون إلى الماء المغلي.
  • الكمون: عديدةٌ هي فوائد الكمون في مجال علاج غازات المعدة والتخلص من عسر الهضم، حيث يساهم في تنشيط اللعاب، ويفرز الثيمول الذي ينشط الإفرازات الهضمية في المعدة، ويتم إضافة القليل منه إلى كأسٍ من الماء ومن ثم غليه على النار جيداً وشربه.
  • قشور الرمان: تناول مغلي قشور الرمان أمرٌ هام في مجال علاج المغص الذي يصيب الأمعاء والمعدة.



التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

أسباب مغص البطن وعلاجه

أسباب مغص البطن وعلاجه

أسباب مغص البطن المتقطع

أسباب مغص البطن المتقطع