أسباب أعراض – علاج تهيج المبايض



أسباب أعراض علاج تهيج المبايض أو فرط النشاط في المبيضين، وطرق التداوي بالأعشاب والطب الحديث، تعتبر حالة تهيج المبايض أحد الحالات كثيرة الانتشار بين أوساط النساء اللواتي يعانين من مشكلة خمول المبيض أو تأخر الحمل، وبالتالي فإنَّ العامل الأساسي وراء الإصابة بها هو فرط تناول العقاقير المنشطة التي تستهدف المبايض وعلاج الخمول والضعف في المبيضين.

تتركز وظيفة المبايض الأساسية في إنتاج البويضات السليمة التي يُمكن أن يتم إخصابها خلال وقتٍ مناسبٍ من دخول الحيوانات المنوية إليها، وذلك بعد وصولها إلى الرحم عند طريق قناة فالوب، كما تعمل تلك المبايض على إنتاج العديد من الهرمونات التناسلية الأنثوية ومن أهمِّها هرمون الاستروجين.

أسباب أعراض - علاج تهيج المبايض

تهيج المبايض

نعني بحالة تهيج المبايض أو فرط نشاط المبايض بأنَّها تلك الحالة التي تحدث نتيجة الإكثار من تناول العقاقير المنشطة للمبايض مسببةً في إنتاجها العديد من المواد الكيماوية التي ترسبت أساساً فيها من جراء تناول تلك العقاقير.

بعد تناول العقاقير تتجمع المواد الكيماوية التي تتركب منها في الأساس داخل المبايض، ومع مرور الوقت تسبب تلك المواد زيادةً في نشاط المبايض، مما يؤدي إلى قيامها بضخ تلك الكميات المتراكمة في داخلها في الأوعية الدموية التي تصل في النهاية إلى الرئة، وتجويف البطن، وأغشية القلب، مما يؤثر على وظائف الأعضاء الحيوية.



إنَّ انتقال هذه المواد الكيماوية داخل الأوردة الدموية، وتوزيعها على أعضاء الجسم الحيوية يؤثر على كفاءة تلك الأعضاء في أداء مهامها بصورةٍ طبيعية، وبالتالي فإنَّ بقاء هذه الظاهرة دون علاج يؤدي إلى العديد من الأعراض والأحداث الأخرى.

أسباب تهيج المبايض

تحدث ظاهرة تهيج المبايض في الأساس كنتيجةٍ أساسية لفرط تناول العقاقير الكيماوية التي تستهدف تنشيط المبايض بالإضافة إلى العوامل التالية:

  • النحافة الشديدة وقلة تناول الطعام.
  • السمنة الزائدة والبدانة الجسدية.
  • اضطراب الغدة الدرقية.
  • فرط إفرازات الغدة النخامية.
  • مرض تكيس المبايض.
  • التوتر النفسي والأرق.
  • فرط إنتاج هرمون البرولاكتين.
  • الإجهاد البدني.
  • استخدام جرعات عالية من الأدوية.
  • زيادة تناول المنشطات الكيماوية.
  • سن الشباب 35 سنة فأقل.
  • سرطان عنق الرحم.
  • تليف الرحم.

أعراض تهيج المبايض

تظهر على المرأة المصابة بظاهرة تهيج المبايض العديد من الأعراض وهي:

  • ألم شديد أسفل البطن ومنطقة الظهر.
  • الإحساس بالامتلاء وثقل البطن.
  • انتفاخ منطقة الحوض.
  • صعوبة التنفس.
  • ارتفاع الحرارة.
  • التقيؤ الشديد.
  • الغثيان والقشعريرة.
  • قلة مرات التبول.

علاج تهيج المبايض

إنَّ مشكلة تهيج المبايض أو فرط النشاط فيها هي حالة مرضية مؤقتة غالبةً ما تستجيب الحالة إلى العلاج وتتماثل للشفاء التام خلال فترةٍ قصيرةٍ عدَّة أيامٍ من تلقي الرعاية الصحية اللازمة، وتبدأ عملية تلقي العلاج بالحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة البدنية مع الالتزام بالجرعات الطبية التي يصفها الطبيب المختص.

إن لم تستجيب المرأة للعلاج والراحة يجب نقلها إلى المشفى المختص وهناك يتم إجراء العلاج التالي:

  • يتم وضع الحالة المصابة في قسم العناية المكثفة، ثم حقنها بالعديد من المحاليل الطبية منها الألبومين، ومحلول ضد الزلال، ويكون ذلك وريدياً بالتنقيط.
  • يتم احتساب كمية السوائل الداخلة إلى جسم المرأة المريضة ومقارنتها من كمية السوائل الخارجة منها مع البول بشكلٍ دقيق، ومراقبة النبض، وسرعة النفس.
  • إن تبيَّن أنَّ كمية السوائل الباقية في جسم المريضة كبيرٌ جداً بحيث لا يجب الانتظار حتى يخرج من خلال عملية التبول فيجب عمل شفط سريع لتلك السوائل حيث أنَّ بقاءها يؤثر على التنفس.



التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

تهيج المبايض الأسباب والعلاج بالأعشاب الطبية

تهيج المبايض الأسباب والعلاج بالأعشاب الطبية

أسباب أعراض, علاج جفاف المهبل بالأعشاب

أسباب أعراض, علاج جفاف المهبل بالأعشاب